Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي اوقعني في حبه الفصل التاسع 9 بقلم أمنية يوسف

 


 رواية صعيدي اوقعني في حبه الفصل التاسع 




يوسف بصراخ....لطفففف وطلع بالعربيه جريي 

يوسف وهو بيتصل بصاحبه ضابط 

يوسف بخوف علي لطف ...الو 

محمد بفرحه..عاش من شافك يا ك...ل...ب وقبل ما يكمل كلامه 













يوسف بخوف...محمد لطف لطف اتخطفت مني 

محمد ...طيب انت وراهم ولا ايه 

يوسف ...ايوه ايوه انا في شارع ....

محمد بسرعه... طيب انا جايلك وقفل معاه

بعد فتره يوسف وقف قدام العربيه ونزلوا التلت شباب 

شاب ماسك لطف والشابين هج.موا علي يوسف 

وفضلوا يضربوا في بعض 

وفجأه لطف اتشقلبت وضربت الولد اللي مسكها 

لطف بضحك ....تعالي يا قلبي ومسكت الولد فضلت تضرب فيه 

يوسف من هناك ...تعالي يا بت المجنو.نه الحقي جوزك طااه ماسكه في الولد نفسه 

لطف بغيظ منهم ...دا عشان تخطفني تاني طيب انتو اتكاتلوا عليا 😂🙂

يوسف بصراخ .....يخربيتك وبيكمل كلامه صاحبه جه 

محمد جري عليهم والخناقه خلصت لاني مش عارفه اقول ايه 🙂😂

يوسف بوجع...ااه يا عيني اللي ضاعت اااه يا ايدي يا رجلي يمااااا ودوني لامي 

لطف ونسيت نفسها...استرجل يلا في اي  

يوسف بصلها بصه خلتها تتكتم 

يوسف ...شكرا يا محمد يا خويا 

محمد باستنكار..اخوك اخوك ايه يا راجل 

يوسف بأسف...آسف والله انا مسألتش عليك 

محمد ...طيب تعالي نتكلم في البيت واخدهم ومشي 

♡♡♡

تميم بغضب ...يا بت ال.ك.ل.ب بتخون.يني ودخل عليها 

تميم بغضبب...رانيااااااااا 

رانيا بخوف ...ت تميم 

تميم بغضب ...بتكلمي اخوكِ برضو وفجأه قل
م خماسي سداسي الأبعاد  نزل علي وشها 

رانيا ببكاء... والله محصل والله 

تميم بصريخ وبيش.دها من شعرها ....قوليلي بتخونين.ي من امتي هاااا م.غفل من امتي 

رانيا ...مخنتكش حور تبقي بنت عمتيييي افهمممم يعني اللي بكلمه يبقا ابن عمتي 

تميم ....لا يشيخه وابن عمتك دا مش واحد علموم انا مش هقول لاي حد بس تلمي هدومك وعلي بيت عمي مش عايييزززز اشوف وشككك هناا فاهمه 

تسريع الاحداث 

كان تميم دايما بعيد عن البيت وتم ال.ط.لاق وطبعا تميم فضل انه ميقولش لحد من اهلها وفعلا كشف ان رانيا بنت خال حور بس خالها دا كان مسافر ومقا.طع ام حور 

طبعا بالنسبه لرانيا فهي ندمت انها عملت كدا وانها ضيعت تميم من ايدها واخو حور سافر أمريكيا وه.رب من تميم 

حور حزينه بسبب خيا..نه رانيا لتميم وان اخوها يطلع دا كله منه مكنتش متخيله انه يطلع دا كله منه 

بعد فتره كبيره من غياب تميم عن البيت حور عرفت انها حامل وكانت مستنياه يجي بفارغ الصبر عشان يعرف ويفرح زي ما كل البيت فرحان بخبر حملها 

الساعه ٢ بليل 

تميم وهو داخل البيت طلع علي اوضته علطول 

كانت حور رايحه وجايه في الاوضه كالعاده مستنيه تميم يرجع وفجاه شافته قدامها جريت عليه

حور بفرحه...تميم حبيبي حمدلله علي سلامتك برضو كدا تسبني دا كله وحدي وفضلت تبكي 

دا كله وتميم ساكت وبيبصلها بحيره 

تميم ببرود ...جهزي شنطتك 

حور باستغراب...ليه 












تميم ....هتسافري ورقة طلا.قك هتوصلك 

حور بصدمه....

♡♡♡♡عند لطف ويوسف 

قعدوا عند صاحبه لغايه ما مشيوا وآخيرا وصلوا البلد 

حور وهي بتمثل كانوا بيتخا.نقوا ازاي 

ادهم بضحك...يخر...بيتك ايه الجنان دا 

يوسف ...تعالي يا آخرة صبري ننام 

جدتهم بجديه....لما تستريحوا شويه تعالوا عشان لازم نتكلم في موضوع مهم 

تاني يوم كان قاعد يوسف ولطف وجدتهم وابو يوسف وادهم 

الجده....يوسف انت لازم تط
لق لطف

يوسف ولطف بصدمه....نعم 


          

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق