Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مشوهها الفصل التاسع 9 بقلم لولو محمد

 


 رواية احببت مشوهها الفصل التاسع 



ملاك ببرود بس أنا مش موافقه اتجوزه
الكل بصدمه اي
سميرة بصدمه وحزن لي ياملاك انتي مش قولتلي موافقة لي ترفضي
ملاك بصراخ أنا مش عايزه اتجوز فراس أنا مينفعش اتجوز أنا واحده مشوه ممكن تقوليلي في وحد يرضي يقبل بواحدة مشوه زي اي ساكتين لي أنا اقولكم مش عنديكم إجابه وأنتي ياطنط قولتلي اساعد إبنك كنت عايزه تتجوزيني ليه عشان ابنك فكرتي فيا فكرتي انا فيا اقبل ولا لا وانتي عارفه ان ابنك بيكرهني ومش بيطق سرتي ولا اختي اللي كل همها انا تجرحني مش تستغربوا أنا عارفه كل حاجه أنتوا بتعملوا ودايما بسكت ولا انت يا فراس بيه دايماً كنت تبص عليا علي اني واحده حقيرة واتشوهت عشان أنا وحشه بس فكرت تيجي تسأل انا بقيت كده لي ساكت ليه ما تجاوب
فراس ببرود أكيد انتي واحده واحشه او عملتي حاجه ولسه هيكمل












سميرة بغضب فراس احترام نفسك ان ولسه هكمل
ملاك بغضب وصراخ انت واحد حقير وزيك زي اي واحد متخلف
فراس بغضب احترامي نفسك مش تنسي نفسك واعرفي بتكلمي مين أنا المهندس فراس المنشاوي اكبر مهندس
ملاك بضحك وسخريه مش قولتلك انك متخلف مرغم من انك متعلم بس فعلاً متخلف وتفكيرك عقيم أولا أنا اشوهت عشان احمي اختي واحد كان معاه مية نار وكان بيحاول
ياذيها وكان لازم انقذ اختي ومش زي ما حضرتك فاكر اكملت بسخرية يامهندس بيه عمر حد فكر يجي يسألني لا مستحيل أكيد هي واحده رخيصه او وحشه عشان واحد زي ده يكب عليها مية نار ها فين صوتك مش سمعاه يعني ودلوقتي بره من غير مطرود وقربت من فراس مش عايزه اشوف وشك تاني
فراس بغرور عامية أنا مش هسكت علي اللي بتعملية وهنتقم منك
ملاك بقوة وأنا مستنياك ودلوقتي هوينا
مشي فراس وهو متغاظ وبيتواعد ليها 
سميرة بحزن وبكاء أنا اسفه يابنتي انا كنت انانيه وفكرت في ابني بس اسامحيني وذهبت وراء إبنها
أميرة وحست بي بعض الحزن ولكن نفس غرورها وكرهها بصت لي أختها وذهبت
سهير بحزن وبكاء أنا آسفه يابنتي أنا ملاك بتعب ماما مش وقته أنا عايزة ارتاح شوية ودخلت غرفتها وافتكرت السبب اللي خلاها تعمل كده
نرمين عايزه اي يا أحمد ولي طلبت تقابلني لدرجة ده وحشتك
أحمد بتمثيل أكيد طبعاً وحشتيني يا روحي انتي اللي في القلب وأنا اسفه علي اللي قولته وانا كنت مصدوم بس وكمان انا خلاص هفسخ خطوبتي معا اميرة وهنتجوز
نرمين بفرح وحست انها تخليه يحبها بجد يا أحمد بتحبيني
أحمد بفرحه انه نجح ايوه يقلب أحمد
أميرة أنا بحبك جدا واسفه علي قولته ليك وعملته
أحمد وهو يمثل الحزن أنا فعلاً زعلت وانتي ازاي عرفتي كل ده








اميرة انا اسفه وأنا عرفت من إسماعيل شفته في يوم وانت بدي ليه الفلوس فاعرضت عليه فلوس اكتر وعرفت كل حاجة
بس اوعك إني مش هتكلم ولا هعمل حاجة
أحمد لسه هيتكلم تلفونه رن انتي بتقولي اي ماما مالها ياقمر
نرمين بخوف في اي يا احمد
احمد بلهفه امي تعبانه جدا هوصلك واروح ليها
نرمين لا يلا نروح ليها معا بعض
أحمد بس قاطعته نرمين ما بسش يلا بينا
عند فراس
فراس بغضب انتي ازاي تضحكي علي يا امي ها عجبك اللي هي عملته فيا بس قسمنا بالله ماهسيبها وهي فكره نفسها مين انتي تضحكي عليا وتقوليلي هي مريضه وهتموت في اي لا حظه واتجوزها يابني عشان تفرح وانها بتحبك وضح الحب بتاعها رخيص
سميرة بغضب ضربته كفاية بقي بجد انت واحد حقير ومتخلف زي ما قالت فعلاً تفكيرك في الناس دايماً غلط وأنا السبب عشان مش عرفت اربيك ومن حقها تطلعنا بره البيت
فراس بحزن ماما انا اس
سميرة انت تخرس خالص وأنا مش هسامحك غير لما ملاك تسامحك ولسانك مش يخاطب لساني وتركته وذهبت
فراس بغضب وساب البيت وركب عربيته وفضل بخبط في الدركسيون وتحرك وصل مكان مظلم ويقول كله بسببك انا بكرهك 






مجهول وأنا أكتر المهم برفوا عليك دلوقتي لازم نكمل الخطه
فراس بغضب أنا مش هكمل ملاك بقت تكرهني جدا وأنا بحبها
مجهول لازم نكمل يا فراس خلاص هانت وهنقولها كل حاجة
وكل واحد هياخد جزائه
فراس ان شاء الله هانت اكمل بفرح وهتجوز ملاكي
المجهول بضحك بطل محن ياض
نرمين بخوف احمد ده مش طريق بتكم
أحمد بخبث ما اهو مش طريق بيتنا فعلا وامي كويسه جدا
اصلا
نرمين بخوف وغضب نزلني يا أحمد بالله عليك نزلني
احمد بتحلمي انا تهددني يا بنتك الكلب والله ما هرحمك
نرمين بصراخ الحقوني وقعدت تخبط وفتحت الباب وقالت نزلني لاحسن اموت نفسي
أحمد بغضب ادخلي يا غبيه
وفجأه..........


تعليقات