Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه الوسيم والخجوله (كامله جميع الفصول)بقلم اياد حلمي

روايه الوسيم والخجوله الفصل الاول





يهبط من سيارته الرياضيه السوادء وينزع نظراته الشمسيه ويبتسم بغرور ابتسامه  اسرت قلوب فتيات كليه الاقتصاد والسياسه جعلتهن يترقصن مع ابتسامه الساحره التي تظهر اسنانه البارقه مثل الياقوت




ام هو لا يهتم باي منهمن وذاك جعله سباق كلهن يتمنون منه نظره رضا واثناء توجه لي قاعه المحاضرات حتي يلقي بمحاضرته التي معادها الثامن صباحا في الطريق وقعت عينها علي تلك الفتاه التي تحمل كتب ضعف وزنها 
وكل الفتيات والشباب يسخروا منها ومن نظاره النظر التي تلبسها وثيابها الغير مهندمه والغير لائقه الالوان وواسعه عليها وشعرها المكعد لكن الكل صمت حين نظر اليهم عاصي... نظره اجمتهم.... 




الكل تحرك علي مدرجه او الي حيث يذهب....... نظر لي عنبر الخجوله التي لم تراه لكن قلبها  شعر بيه عندما تنشقت عبيره عبر الهواء...... مما جعل قلبها يدق بسرعه.... مثل الصاعقه.... وما اربكها اكثر..... حين قال....
عاصي:انتي يا خجوله فاضل ١٠دقايق لو دخلتي بعدهم همنعك من دخول الامتحان اخر السنه وهخليكي تعيدها تاني....و
قبل ان يكمل جريت علي المدرج وهي تحمل صف الكتب واص'طدمت بي عاصي الواقف عند الباب لكنها لم تعتذر منه او تتحدث معه وجرت علي المدرج وجلست وهي ترتجف.... وجلست بجانب صديقتها اماني..... التي رسمت علامات الفزع علي وجهها ...وهمست لها...
اماني:الله يا خربيتك النهارده مش هيعدي علينا انتي عارفه ليه عشان معتذرتيش من الدكتور عاصي ....
بكت عنبر من الخوف....
عنبر بشهقات البكاء:والله انا ما اخدت بالي اصله هو قالي لو ما...
لم تكمل ووجدته امامها... عيونه تنطق ب'شر والغض'ب بكت اكثرت

عاصي:انتي يا انسه يا خجوله....
قومي اقفي....
نهضت عنبر وهي ترتجف ودموعها
تسبقها.....
عنبر بتردد وتوتر:اناااا .... اااا
عاصي بقسوه:ايه اتخرستي...انتي ايه....
بكت اكثر فاكثر......
عاصي بنفاذ صبر:بصي يا خجوله انا هسألك في المحاضره ...
عنبر بتوتر:بس حضرتك مش شرحت اي كلمه.....
قرب منها وهمس بجانب اذنها وهذا القرب وترها ......
عاصي بخب'ث:ما انا هعقبك كده عشان الا حصل من شويه ولو غلطتي تاني هعقبك بطريقتي انااا
قال هذا وابتعد عنها حتي تتنفس... وتركها مزهوله ووجنتها حمراء من الخجل....
عاصي:يا انسه يا خجوله بصي انا هطلبك منك شرح المحاضره اليوم وهتفضلي معاي تحضري كل المحضرات لي بكره يعني مفيش مرواح.....




وبتأكد نفذ عاصي ما قال وجلس ووضع قدم فوق الاخري يحتسي القهوه وهو يراقب عنبر باعجاب من براعتها في شرح الموضوع بيسر وسهوله.... وعنبر متوتره من نظراته لها كانت تتمني ان تنشق الارض وتبلعها.....






عنبر:اه ياربي ايه العقاب الصعبه ده انا بحبه صحيح بس بخاف من قربه يارب ساعدني... ده كان الا بتفكر فيه.....
عاصي:ايه البنت الخجوله دي شعلت نشاط وانا مستمتع ليه بخجلها ده وتوترها ومش عوزها تبعد عني يا تري ايه الا هيحصل ليه معاها..... انا بفكر اخليها متفرقنيش ابدا......اصلها مسليه اوي.......تغير عن اي نوع من البنات...
ده الا كان بيفكر فيه.....



وبعد ما انتهي اليوم..... ذهبت عنبر مع عاصي الي قصره والي مكتبه وعندما دخلوا فجأه رات عاصي كلب هناك فصرخت وجرت فاصطدمت بي عاصي ووقعوا ارضا....... 



                    الفصل الثاني من هنا
 

تعليقات