Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاصر معذبه الفصل العاشر 10بقلم الكاتبه المتميزه

 

رواية قاصر معذبه الفصل العاشر بقلم الكاتبه المتميزه

#قاصر معذبه 
دي لسه بنت بنوت ازي تقول انك جوزها وكمان حامل 
زبن.انتي متاكده 
دكتوره ايوه متاكده انت هتعرفني شغلي باقول لك لسه بنت كويسه وسليمه ازاي تقول حامل فهمني

 زين بصي لبها كده وقال لها الموضوع واعر يا دكتوره اهم شيء هي فاقت ولا لسه






 الدكتوره يعني مش قوي بس طبعا لازم رعايه كويسه

زين . انا هرعيها يا دكتوره ما تقلقيش بس قبل ما اخذها في مشوار لازم اروح اعمله
 الدكتوره وانا مش هاسيبك غير لما تفهمني
 زين هاخلص مشواري واجيء افهمك يا دكتوره

 وخرج زين كيف البرق يجري متجه الى الوحده الصحيه
 لدكتور الشؤم اللي قال لهم امراتك حامل ومش بنت
 دخل عليه زين بدون سلام ولا كلام
 ضربوا لكمه ما في وجهه
اوقعك به ارضا ومناخيره بقت بتحدف د*م

الدكتور برعب انت ازاي تضربني كده انت تجننت انت بتعمل في كده عشان انت ابن العمده يعني
 زين بضحك عاليه انا مش عملت فيك حاجه لسه اتفرج على اللي هاعمله فيك
 وسحب بسلاحه من جيبه وحطه في دماغ الدكتور 
وقال له لو مش هتقول لي انت ليه عملت كده وقلت على مراتي انها معيوبه هافرغ اول طلقه فيك

الدكتور بدا يستعبط وقال له انا مش فاهم انت بتقول ايه
 زين شد الزناد وقرب عليه
 وقال له ايه اللي خلاك تقول على امراتي كده
 الدكتور رد وقال له مش فاهم حاجه ولسه ما كملتش الجمله
 كان زين ضربه طلقه في رجله
 الدكتور اه وبدا يصرخ ويستنجد بحد بس ما حدش لاحقه 

كان فرح غازي وقتها ومريم والناس كلها في الفرح هناك والدنيا وش وهيصه ومحدش سامع حاجه 

زين هاعيد السؤال ثاني ولو ما ردتش هتلاقي طلقه ثانيه
 وفا زين عادي السؤال ثاني 
والدكتور ما جاوبش ضربه طلقه ثانيه في رجله الثانيه
 الدكتور لا خلاص هاقول هاقول اللي قال اقول كده 
غازي ابن عمك وامه جليله علشان ابوك ما يتجوزش البنت دي ومش يجيب منها وريث لك
وتبقى انت بس صاحب ورث ابوك
وانت لما تتجوز البنت دي وتبقى معيوبه قدام ابوك 
ابوك يغضب عليك ويحرمك من الميراث

 بص له زين وضحك وقال بأولاد الك*لاب 
 وقال له وهو ده فعلا اللي حصل انت هتيجي معي تقولي الكلام ده قدام ابويا
 الدكتور بس غازي هيقتلني كده 
زين ولو ما جيتش معي انا هاقتلك يعني انت كده كده ميت
 تحب تموت دلوقتي وضع السلاح على دماغ الدكتور
 الدكتور بخوف لا لا انا هاجي معك واقول كل حاجه هاقول كل حاجه
 زين انت شاطر كده وانا مبسوط منك وفعلا زين سنده وجرجروا معه وراح ارمي في عربيته

اركب زين العربيه وساق لحد الدوار بتاعهم
 كان فرح غازي ومريم
 ساب الدكتور في العربيه ودخل ينادي الابوه
من الفرح.. ابوه طبعا كان زعلان منه وما بيكلموش وما كانش راضي يجي معه
 زين قال له لازم تيجي يابا عشان افهمك كان فيه ملعوب معمول علينا فضل شويه لحد ما ابوه جاء معه
 لحد عربيته اللي فيها الدكتور اللي هيقول له الحقيقه بس المشكله اول ما وصلوا لقوا الدكتور مدب*وح

وكان اما تشوف اللي ذ*بح الدكتور في طريقه الى المستشفى #ااكاتبه المميزه 
بارت 10

الفصل الحادي عشر من هنا 

تعليقات