Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حورية الادهم الفصل العاشر 10 بقلم زولة وحيدة

 

رواية حورية الادهم الفصل العاشر 



أدهم :عرفت حاجة
الشخص :آه الحادثة دي كانت قبل 19 سنة يعني لما حور كان عمرها 6 سنين وكانت مع باباها وامها واختها اللي كان عمرها 3سنين بس بعد حصل الحادث محمد المنشاوي اخد بناتو من المستشفى وراح مكان بعيد واللي كان متورط في الحادثة دي هو زين عمك هو كان باعت حد يعمل الحادثة دي
أدهم :اها طب جيبلي اللي عمل الحادثة دي
الشخص :حاضر










أدهم قفل وراح ع القصر
أدهم دخل لقا مامته وزينب وليليان وزين وسليم قاعدين ع السفرة
أدهم :بص ع أمه بحزن علشان هي مش طايقاه وكانت هتقوم
أدهم :ماما انا مش هقعد معاكو انا كلت انتي اقعدي
كريمة قامت









حور جات بسرعة حطت الكنافة ع السفرة
حور :خالتي حبيبتي اقعدي أدهم هيطلع اوضته مش هيقعد معانا
كريمة :لا خلي ياكل انا عارفة انو بيكدب
حور بصت ع أدهم
أدهم :لا مش بكدب انا بجد اكلت
حور :آه آه اكل وكمان هو قالي ولو مش اكل هيروح المطبخ ويأكل
كريمة قعدت بعد تعب من إقناع حور
حور وزعت عليهم الكنافة واكلو
سليم :الله دانتي بتطبخي احلى كنافة
حور :آه اتعلمتها من بابا الله يرحمو
سليم :الله يرحمو اسف اذا زعجتك
حور :لالا ما انزعجت عادي
سليم :اوكي انا هروح الشغل ليليان تحبي اوصلك
زينب :آه وصلني انا كمان معاكو
ليليان :اوكي انا هجهز
زينب وليليان راحو يجهزو
وسليم وصلهم
وحور راحت قعدت مع كريمة وفضلو يتكلمو ويضحكو لحد ما كريمة نعست
حور ادتها الدوا ونيمتها وطلعت للاوضة
أدهم :كنتي فين
حور :مع خالتي
أدهم :اديتيها الدوا
حور :آه
أدهم :هي كويسة
حور :آه متخفش
فجأة الطباخ دخل ومعاه صينية الاكل
حور اخدتها وحطتها ع التربيزة
حور :عارفة انك بتكدب ومالكلتش لانو المكان اللي روحنالو دة مفيهوش مطاعم
أدهم :آه انا عملت كدا علشان امي
حور :آه بعرف واضح انك بتحبها
أدهم :اوي
حور :طب هي ليه مش طايقاك
أدهم :مش مهم 
حور :اوكي كل وانا هجبلك الكنافة
أدهم :اوكي
بعد مدة حور جابت الكنافة
أدهم :الله الكنافة دي طعمها حلو ذكرتيني عمتي هي بتعمل زيها بالظبط
 وسكت شوية أدهم :هو أنتي مين اللي علمك تعمليها
حور :بابا
أدهم :اها تسلم ايدك
حور :هجهزلك الحمام
أدهم :حور انتي ليه مهتمية فيني كدا انا وعيلتي مع انك عارفة اننا عايزين ن...
حور :انت مش كدا وبعدين انت جوزي ودي بقت عيلتي المفترض اهتم فيها
أدهم راح ناحيتها وحط ايدو ع كتفها
أدهم :متخفيش احنا مش هنعملك حاجة ولا انتي ولا اختك انا عمري مفكرتش اذيكي وبعدين انتي انقذتي حياتي المفروض اشكرك بس مش دلوقت انا مجهزلك هدية ليكي انتي واختك هتغير حياتكو
حور :اممم إما نشوف





وراحت الحمام
أدهم في نفسه :بحبك اوي ياحور وهعمللك اللي انتي عايزاه واوعدك اني هجمعك بمامتك
حور طلعت وجهزتلو ملابس مريحة
حور :خد
بعد مدة أدهم كان قاعد ع السرير وبيشوف حاجة ع اللاب وحور جنبه
حور :أدهم ممكن طلب
أدهم :اتفضلي
حور :انا عايزة ارجع الشغل
أدهم بتنهيدة :لا ياحور
حور ببراءة :لييه
أدهم حط ايدو ع خصرها
أدهم :لأنك ملكي وأنا مش عايزك تقابلي الحقير اللي اسمو حازم دة
حور :بس...
أدهم حط ايدو التانية ع بوقها
أدهم :هششش مش عايز ولا حرف
حور بصت ليه ببراءة والدموع مالية عيونها
أدهم بحنية :خلاص ياحوري متعيطيش هتروحي الشغل بس سليم هيوصلك وهيكون معاكي طول اليوم وأنا هاجي ارجعك
حور :بس ليه عايز تتعب سليم معايا
أدهم :مش تعب ولا حاجة انتي مرات اخوه والمفروض يعمل اكتر من كدا لأنك...
واتذكر حاجة وسكت
حور :لاني ايه
أدهم :خلاص انسي دلوقتي نامي وانا رايح وجاي
حور :فين
أدهم :هنا مكان قريب وهاجي
حور :طيب
أدهم طلع
عند ليليان


















كانت بتذاكر
وفي شباب قدامها وبيبصولها
الشاب الأول :شوفو البنت القمر دي ياشباب
الشاب التاني :آه قمر بس في شاب باين عليه بيحبها
الشاب التالت :آه انا شوفتهم بيبوسو بعض ورا الجامعة
الشاب الأول :بجد مفكرتهاش تكون كدا
الشاب التاني :طب تعالى معانا واحنا هنسليكي
حور قامت وكانت هتروح ع قاعة تانية
بس في شاب وقف قدامها
الشاب :ايه ياقمر انتي داحنا لسة معملناش حاجة
ليليان بغضب :ابعد عني
الشاب التاني قام ومسكها من خصرها :تعالي معايا ياقمر
ليليان بدأت تعيط وهما بيضحكو 
=========================

تعليقات