Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الكيف الفصل الحادي عشر 11 بقلم كيان كاتبة

 


 رواية الكيف الفصل الحادي عشر 




شروق بدموع: ه.. هترجعني لـذكي 
فهد ببرود: ايوه
شروق بدموع: انا قولتلك مش عايزه اتقل عليك م.. من الاول.. بس انت اللي اصريت اقعد معاك
فهد ببرود: خلصي فطارك ويلا 










شروق مسحت دموعها : تمام.... شروق قامت من علي الاكل بدموع وجريت علي برا تستني في العربيه
ام فهد: ليه يا ابني كدا
فهد قام وخد مفاتيحه
: يلا يا ماما علشان انتي كمان جايه معانا
..... 
ياسين صحي علي لمسات رقيقه 
فتح وكانت مليكه 
ياسين: صباح الخير 
مليكه بإبتسامه: صباح النور.. تلفونك عمال يرن ومكونتش حابه اصحيك... 











ياسين اتعدل: مين
مليكه: فهد
ياسين بضيق: امممم
مليكه: مالك زعلان منه
ياسين: حاجه زي كدا
مليكه: طب رد عليه وشوفه علشان خاطري
ياسين اتنهد و خد التلفون ورد علي فهد اللي كان سايق العربيه 
ياسين بضيق: نعم
فهد: في اي يا ياسين 
ياسين ببرود: مفيش
فهد اتنهد: ياسين متزعلش مني انت عارفه اني مكونتش شايف قدامي 
ياسين اتنهد: خلاص ماشي... بتعمل اي 
فهد: هرجع شروق لبيت اهلها
ياسين اتنهد: برضو هتنفذ اللي في دماغك 
فهد: ايوه.. استناني في الشركه
..... 
مجدي: يا وقعتك يا مجدي يا مصيبتك
سميه: يعني اي يا مجدي الشركه طلعت مش حقيقيه والبت مش موجوده 
مجدي: معرفش معرفش دي خدت مني ميت مليون بيتي اتخرب
سميه: بيتك اتخرب في اي امال انا اعمل اي الله يخربيتك يا مجدي... 
مجدي: والمصيبه من ساعة مجات البت دي كل الصفقات اتلغة وحده ورا وحده  












سميه: وهنعمل اي دلوقتي 
مجدي: ب.. بصي انتي هتعمليلي توكيلي وملقيش صالح بحاجه تاني 
سميه: ب.. بس.. يعنى.. هو 
مجدي: متخفيش ياسميه. 
سميه بخوف: ماشي
....... 
فهد قاعد بغرور قدام اخو شروق الي وشه كله ورارم من الضرب بسبب انه كان في السجن 
فهد ابتسم بسخريه بعد م عرف ان شيماء مرات ياسين او الي كان جيبه تمثل الدور مراته هي نفسها مرات ذكي 
فهد: احم ندخل في الموضوع يااا
ذكي بخوف: اتفضل يا فهد بيه انت تؤمر 
فهد: انا طالب ايد لانسه شروق... 

تعليقات