Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب محظور الفصل الرابع عشر 14بقلم رنووشه

 

 رواية حب محظور الفصل الرابع عشر بقلم رنووشه

رواية حب محظور الحلقة الرابعة عشر
 

اسيل بتبص وراها للي بيجي يكلمها بحب: جعانه يا حبيبتي

اسيل بإبتسامه عريضه وهي بتهز راسها:اويي

عبده: جهزت الاكل يا روحي

اسيل بتقوم بسرعه وتتكلم بحب:مكنتش تعبت نفسك يا عبده

عبده:هو انا في ديك الساعه لما اعمل لبنتي حبيبتي اكل

ساره وهي بتشاور بإيدها لريم:روحتيي فين … سرحانه ف ايه

ريم بتنهيده طويله:ولا حاجه عادي …يلا عشان ندخل الدرس …باقي الشله جات؟؟!

ساره بضحك: ايوه ياختي العصابه جات يلا ندخل

بيدخلوا الدرس وبتتكلم ريم بضيق:انتو مقولتوليش ان اللي هتشرحلنا مس؟؟

ساره ببساطه :وفيها ايه يا بنتي لما تكون ميس

ريم بضيق:مش بحب المُدرسات

ساره: غلط تحكمي علي الكل كده…والله احنا هنشوف شرحها كان حلو هنستمر مش حلو مش هنستمر

ريم بخنقه:ماشي

 

 

مس سميه:زمايلكم في الطريق هنستني خمس دقايق يكونوا جم لو اتأخرو هنبدأ

بعد شويه بيدخل الدرس خمس ولاد ….صحاب ريم كلهم خبطوها في كتفها واتكلمو بصوت عالي شويه:الحقي محمد كراشك

ريم بصت وسرحت شويتين وافتكرت

 “فلاش باك”

من سنه:

ريم عملت اكونت فيك ودخلت تكلم محمد وبعتتله

“هاي انا هدير ممكن نتعرف”

محمد”هدير مين”

ريم”لا انا بقولك نتعرف مش انت تعرفني ها بقي انت اسمك ايه”

محمد بإستغراب”مبتعرفيش تقري اسمي مكتوب علي فكره؟؟”

ريم استغبت نفسها”سوري مأخدتش بالي ….عندك كام سنه يا محمد”

محمد بزهق”جيبي من الاخر عايزه ايه”

ريم”انا اسمي هدير من مصر وعندي 16 سنه في اولي ثانوي بعتلك عشان نتعرف ويبقي عندي اصحاب مش اكتر”

محمد”اممممم طيب اهلا وسهلا بيكي انا محمد من اسكندريه وعندى 15 سنه و كام شهر وابقي 16″

ريم بشهقه”بتقول ايه ازاي يعني انت شهر كام ومواليد كام”

محمد”مواليد الفين وسته وشهر 12″

 






 

ريم”امممم طيب “

ام ريم بتنادي عليها ف بتروح تشوفها

محمد بيبعت”انتي دخلتيلي كده عشوائي ولا كنتي تعرفيني؟؟”

ريم مبتشوفش الرساله لأنها راحت تشوف امها وبعد ما رجعت مسكت الفون وبتبص علي شات محمد واتكلمت بغيظ: بتعملي انا بلوك والله لوريك وراك وراك

ريم فضلت تعمل اكونتات بنات فيك كتير وتكلمه منهم وكل ما تدخل من اكونت تعمل نفسها واحده جديده من بلد جديده ومحمد برضه يعملها بلوك

ريم بتعب:زهقت يا ساره كل ما اعمل اكونت يعملي بلوك….يكونش يا بت الواد محترم ومش بيكلم بنات

ساره بضحك:او مرتبط وبيحب المرتبط بيها

ريم مجرد تخيل مش قادره تتخيل واتكلمت بضحك:هههههه لا مرتبط ايه ياشيخه محمد ميعملهاش

ساره بتهز كتفها:بكره هتيجي تقولي عندك حق

 

 

ريم بتعمل اكونت (حساب)ولد وبتدخل علي البروفايل بتاع محمد وتتفرج علي الصور بتاعته وتعمله لاڤ وبتكتبله كومنت “ايه الجمدان ده يابرو”

محمد”تسلملي ياحب”

ريم بتدخل تكلم محمد وتبعتله”عامل ايه يا صاحبي”

محمد”الحمدلله يا حب وانت”

ريم”فل يا غالي….صحيح صاحي لحد دلوقتي ليه “

محمد بضحك” هههه صاحي بكلمها وانت صاحي ليه”









ريم حست بغصه في قلبها وخاولت تداري شعورها بالكلام”اه اه فعلا نفس السبب متعبين البنات دول ههه”

محمد حس ان اسلوب الشخص ده غريب “الا صحيح مقولتليش اسمك ايه يا حب”

ريم بتحاول تفكر في اسم بسرعه” ا..اسمي فتحي”

محمد”عاشت الاسامي”

ريم”عندك كام سنه؟؟”

 

 

محمد”16″

ريم “اممم اها كويس العمر كله يعني انت علي كده يا صاحبي اولي ثانوي؟؟”

محمد”تسلم …اه وانت كام سنه”

ريم”انا تالته ثانوي …..مرتبط من امتي يا محمد؟”

محمد بضحك”مش هتصدق مرتبط من وانا في ابتدائي من خمس سنين “

ريم بصدمه”لا يراجل علي اساس ان اللي في سنك يعرفوا يعني ايه حب “

محمد”اه والله بحبها من خمس سنين وبحبها اوي كمان وبتمني ان هي تبقي حلالي في يوم من الايام وعلي فكره انا مبكلمش بنات غيرها واي بنت بتدخلي بعملها بلوك ده غير ان هي معاها باسوردات كل حساباتي وهي عارفه اني معملش حاجه او اكلم غيرها ومش بحب الشاب اللي يكلم بنات كتير وهو مرتبط وبيحب واحده”

ريم بضيق”اه ربنا يتمملكم بخير وتبقو مع بعض عن اذنك هروح انام انا بقي”

بتفوق ريم علي صوت المس بتاعتها وهي بتتكلم بصوت عالي:في ايه انتي من اول يوم هتسرحي

ريم:احم احم انا اسفه

 

 

ريم بصت لأصحابها بحده:في ايه كراش مين قولت كنت بكراش عليه زمان لكن دلوقتي خلاص في ايه بقي هتهرو كتير ليه مش عايزه اسمع سيرته

ومن وقتها ريم مفكرتش تكلمه وقررت تشيله من دماغها

اسر بيروح شغله ويلاقي صاحبه امين

امين:ايه يا اسر مالك اتأخرت كده ليه الاستف”الهيئه او المجموعه” اللي طلبته واقفين برا ومستنين هتنجز عشان تقابلهم ولا هتطول

 

 

اسر:ما تقابلهم انت وريحني
امين بضيق:ما تنجز يا اسر انت اللي لازم تقابلهم
بيسيبه ويمشي بعصبيه وهو بيبرطم:الله دي مبقتش عيشه الواحد مش عارف يلاقيها من فين ولا فين
بعد شويه بيدخلو مجموعه من البنات والشباب ورا بعض
اسر بيبصلهم بصدمه :انتو ازاي دخلتو كلكم مره واحده كده
بيتكلم واحد منهم:استاذ امين كان بيكلمنا بقرف وقال ادخلو كلكم وخلصونا الواحد مش طايق عرق وشه
ضحك اسر علي صاحبه امين:طيب اتفضلو اقعدو
اسر بجديه:طبعا كلكم عارفين ان شركتنا من اكفئ الشركات وهنختار منكم علي حسب مؤهلاتكم وخبراتكم زى ما حضراتكم قاعدين كده وكل واحد يجي يخلص مقابلته يجي اللي بعده
بيبدأ اسر مقابلته مع كل واحد لحد وبيختار منهم تلاته بنت وولدين
زينه بتروح كليتها وتتعامل طبيعي مع الكل بتقايل زميلها حسام:عامله ايه يا انسه زينه
زينه بإبتسامه:الحمدلله يا بشمهندس
حسام بإرتباك:هو حضرتك ليه كنتي متغيبه الفتره دى كلها
زينه كانت عايزه تنهي النقاش اتكلمت بجديه : ظروف يا استاذ حسام عن اذنك
عزمي بقلق وجه كلامه للدكتور: يا دكتور عرفني ابني ايه حالته بتتقدم ولا لا كل ما اسألك تقولي خير وبس
الدكتور:والله يا استاذ عزمي احنا مش عارفين نحدد الحاله لأن المخ حاليا مفيهوش اي اصابات وتعافي تماما وباقي الجسد كذالك مفيش اصابات انما هيفوق امتي منعرفش دي غيبوبه يا استاذ عزمي ومش احنا اللي نحدد ميعادها
اسيل بحب:بابا هو انت عرفت توصلي ازاي
عبده بيحكيلها اللي حصل
فلاش باك
محسن بعت رساله لعبده علي الواتس
“انا اسف يا اخويا دخلت بيتك بسبب حقدي وغيرتي منك رغم كل السنين دي الا اني كنت بكرهك لكن لما شوفت طليقتك حمدت ربنا اني متجوزتهاش زي ما كنت بتمني لمست طليقتك وحصلت ما بينا علاقه وجيت عند بنتك مقدرش المسها لكن (حكاله اللي حصل)كان لازم اخرجها من بيت الرعب اللي هي فيه مفيش حد في سنها هيستحمل كل ده وكفايه بعد عن بنتك قرب انا عرفت هي فين دلوقتي هبعتلك عنوانها بنتك محتجاك يا عبدالرحمن علي يا اخويا يا غالي”
باك
عبده بيبص لبنته بحب :يعني انتي كويسه يا قلب ابوكي واللي كنتي خايفه منه وعايزه تحكيهولي انا فهمته من عينيكي رغم كل ده محسن بياخدجزاته وانا بدفعه وهدفعه تمن كل اللي عمله فيكي
شيري بترن علي محسن لكن مبيردش عليها
شيري بضيق:الله هو محسن هيطنشني ليه بتروح ترن علي سيد
سيد يخبث:ايه يا مدلع اخيرا افتكرتيني




تعليقات