Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب الدائم رغم البعد الفصل الرابع عشر 14 بقلم جاسمين محمد

 


 رواية الحب الدائم رغم البعد الفصل الرابع عشر 



جاسمين: ارجوكم ابعدو عني وسبوني حرام عليكم انا عملتلكم اي 
_متخافيش يامزز اول متقول انها مش عايزك ونسيبك هناخد اللي احنا عايزنه ونسيبك برضو😉😉😉
جاسمين: حرام عليكم انتو معندكمش اخوات بنات 
_هههههه بطلي رغي بقا وراح طلع وقفل الباب عليها 
جاسمين بعياط: يارب انقزني انا مش بعمل حاجه وحشه خالص 











فهد طلع من الحمام لاقي رساله من خالد بمكانه 
راح لبس بسرعه 
فهد: جيلك ياجاسمين ونزل جري 
ادم: بتجري ليه كدا في رايح فين طيب في حاجه 
فهد مردش عليه وسابه ومشي 
         ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهد وهو راكب العربيه هوصلك وهنقزقك اذا كنتي جاسمين او حياه وهو بيفكر كان هيعمل حدثه بس نقز نفسه في اخر لحظه 
خديجه: هو فهد راح فين وبيجري ليه كدا 
ادم: منعرفش حاجه مهو قدامك اهو مقالش حاجه وجري 
خديجه: طيب مهو لازم نعرف راح فين احسن يكون في حاجه 
محمد: محدش يخاف عليه ادم قد كل حاجه بس ادعو يجي بخير 
خديجه: بس برضو لازم نعرف 
امل: وانتي تعرفي ليه متقعدي ساكته 
خديجه: هو ابن خالتو فلازم اعرف 
امل:ابن خالتو طيب اسكتي لحد ميجي 
خديجه: حاضر وقعدت وهي متوتر 
فهد وصل المكان وهو عباره عن بيت صغير وحوليه فاضي فضل يسحب لحد مدخل وبيبص لاقه شباك في اوضه جمبه وحد بيعيط بيبص منه لاقي جاسمين قاعدها ودافنه راسها وعماله تعيك 
فهد: بس بس بصوت واطي 
جاسمين: بتبص لقته فهد فرحت اووي وقامت جري عند الشباك جاسمين فهد متسسبنيش 
فهد: متخافيش ياقلبي اهدي مستحيل اسيبك بطلي عياط بس عشان خاطري 
جاسمين: حاضر بس طلعني من هنا 
فهد: حاضر خليكي مكانك وانا هلف واطلعك هس بقا واقدي 
جاسمين: حاضر وقعدت وهو لف من عند الباب لاقي رجلين هجرم عليهم وفضل يضرب فيهم لحد مهربه منه وراح فتح الباب ودخل لجاسمين اول مدخل وهي شافته قامت جرت عليه حضنته وراح هو كمان حضنها بعد شوي فهد فاق وراح حايشه اديو من عليها جاسمين حست بيه راحت التانيه بعدت عنه بسرعه 
جاسمين: انا اسفه 
فهد: ولا يهمك يلا نطلع قبل محد ميجي 
جاسمين: يلا وفهد طلع وهي طلعت جمبها ولسه هيركب العربيه لاقي واحد بيضربه في وشه وضرب عليه بالمسدس بس جاسمين بعدتو ومجتش فيه 
بيبص لاقي اربع رجاله منهم الاتنين اللي دربهم 
راح وقف جاسمين ورها 
فهد: تعالولي ياواد الوسخه بقا المره دي مش هسيبكم غير اجلكم علي ايدي وبدا يضرب فيهم لحد ماكانو هيموته في ايدو جرت جاسمين عليه حاشتهم من تحت ايدو 
جاسمين: فهد خلاص كفايه هيموته 
فهد: ابعدي انتي وخليكي بعيد 
جاسمين: عشان خاطري يافهد وراحت وقعدت في الارض فهد راح جري عليها وبيمسكها من كتفها ويهزها لاقي دم افتكر الرصاصه وهي بتزيحه 
فهد: جاسي قومي والنبي عشان خاطري 
جاسمين: اه فهد خليكي بالك من نفسك وشكر انك ساعدتني واغماء عليها 
فهد: للللللللع وراح شايلها وجري بيها علي العربيه وحطها فيها مستحيل يحصلك حاجه وساق بسرعه العربيه 

زينب في الاوضه حست بنغزه في قلبها 
زينب بعياط: حياه 
محمد: مالها حياه ياروحي اهدي 
زينب: حياه فيها حاجه اتصل علي فهد 
محمد: فهد اي عرفه مكان حياه 
زينب: جاسمين هي حياه 
محمد: انتي بتقولي اي 
زينب: قلبي بيقولي انها هي حياه وانا قلبي عمرو ميغلط في بنتي 
محمد: طيب اهدي وادعيلها تيجي بخير هي وفهد 
زينب: حاضر هدعيلهم











محمد: فهد بيرن استني الو اي يافهد 
فهد: احلقني بسرعه انا في المستشفي 
محمد: مستشقي ليه حصل اي 
فهد: جاسمين انصابت برصاصه في كتفها وحالاتها صعبه 
محمد: جاسمين طيب انا جي حالان 
زينب: في اي مالها جاسمين 
محمد: في المستشفي وحالاتها صعبه 
زينب: بنتي لع انقزلي بنتي بسرعه 
محمد: اهدي بس وانا رايح اهو واشوفها واجبلها احسن الدكاتر 
زينب: هاجي معاك 
محمد: خليكي ومتخافيش ابقا اطمنك 
زينب: خدني معاك زي بعضو 
محمد: مينفعش عشان رجلك خليكي عشان خاطر حياه 
زينب: طيب تطمني اول باول 
محمد: حاضر والله وسابها ومشي 
وزينب: قعدت تعيط وتدعي ربنا يشفي جاسمين 

في المستشفي 
فهد رايح جي قدام اوضته العمليات ومحمد وادم وصلو وجري عليه
محمد: ها حياه عامله اي 
فهد: بيعملولها العمليه اهو ادعولها 
ادم: ان شاءلله هتكون بخير ولسه بيتكلمو والدكتور طلع راحو جرو عليه 
فهد: ها يادكتور عامله اي جاسمين 
الدكتور: احنا طلعنا الرصاصه بس حالاتها صعبه لو مفاقتش خلال الاربع وعشرين ساعه يبقا هتدخل في غيبوبه 
فهد سمع كدا راح قعدت واقع علي الكرسي محمد: طيب لقدر الله لو مفاقتش الغيبوبه دي ممكن تستغرق قد اي 
الدكتور: معرفش والله علي حسب 
محمد: طيب انا ممكن اخدها عند اشطر الدكاتر 
فهد: اه ممكن كمان نسفرها بر 
الدكتور: مش هيعملو حاجه اللي هيتعمل هنا هيتعمل هناك يعني مش هيحصل حاجه اكتر من هنا
ادم: طيب العمل دلوقتي اي يادكتور 
الدكتور: ادعولها ربنا يقومها بالسلامه عشان الرصاصه كانت قريبه من القلب
ادم: تمام يادكتور شكرا 
الدكتور: العفو ده واجبي بعد اذنكم 
ادم: اتفضل 
محمد: طيب انا اقول لزينب اي دلوقتي 
فهد: لع متقولهاش حاجة ارجوك ياعمي ماما زينب حاسها انها حياه ومش متقبلها انها مش هي 
محمد: فعلا طيب لو رنت اقولها اي 
فهد: قولها انها لسه نايمه بسبب تاثير البنج 
محمد: حاضر ربنا يسترها وتقوم بالسلامه 

_الو ايو ياهانم فهد باشااا جه انقزها 
=اوع يكون عرف حاجه 
_لا معرفش حاجه بس جاسمين انصابت برصاصه في كتفها وهو اكيد بيها في المستشفي 
=تمام خليكم مستخبين في مكان محدش يعرف يوصلكم عشان فهد اكيد مش هيسكت 
_حاضر بس ابقا ابعتيلنا فلوس عشان محتاجين 
=حاضر واياك حد يرن عليا تاني غير لم ارن انا 
_حاضر ياهانم سلام 
=سلام 
فهد وادم ومحمد منتظرين قدام الاوضه منتظرين جاسمين 
فهد: ها يادكتور 
الدكتور: فاضل ساعتين لو مفاقتش خلالهم يبقا 
فهد: اعمل حاجه طيب ارجوك 
الدكتور: اي حاجه نقدر عليها عملناها 
فهد: يعني اي ممكن تدخل غيبوبه 
الدكتور: اه وممكن الغيبوبه بتاعتها توصل لشهور او سنه 
فهد: مستحيل ووقع قاعد علي الكرسي 
ادم: اهد يافهد وان شاءلله خير 
فهد: انا السبب في كدا هي عشان تنقزني خدت هي الرصاصه 
ادم: لع ده قدر ربنا واحنا المفروض ندعيلها 
فهد: ممكم ادخلها 
الدكتور: اه اتفضل بس تطلع علطول 
فهد: حاضر ودخل عند جاسمين واول مدخل 
فهد: قومي عشان خاطري انا اه بتخانق معاكي علطول ومش بطيقك بس مش قادر استحمل اشوفك كدا عشان خاطري قومي طيب وانا مش هتخانق معاكي ولا حتي هاجي جمبك واعملي اللي انتي عايزه هزري براحتك وقومي حطيلي شطه في القهوه يلا قومي











 
ادم: فهد ماما عماله ترن وعايزه تسمع صوتها 
فهد: طيب هات ارد انا الو اي ياماما 
زينب: فهد مش بتخبي عليا حاجه صح حياه عامله اي 
فهد  : هي كويسه بس تاثير الاصابه والبنج لسه نايمه لحد دلوقتي 
زينب: هي اديلها يوم نايمه 
فهد: اول نتفوق هعرفك ماشي اهدي انتي بس وخدي العلاج عشان لم تصحا متزعلش انك بطلتي العلاج 
زينب: حاضر هاخدو بس ابقا طمني 
فهد: حاضر يلا سلام دلوقتي 
زينب: ماشي سلام 
بعد شوي 
الدكتور: فهد باشاا انا اسف كدا 
فهد: انت بتقول اي خلاص كدا 


تعليقات