Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق لا ينتهي الفصل الخامس عشر 15بقلم منال عباس

         

رواية عشق لا ينتهي الفصل الخامس عشر بقلم منال عباس

#عشق_لا_ينتهى  بقلم  #منال_عباس

الجزء الخامس عشر.  قبل الاخير 

ظل قاسم يتوعد ل عشق وما فعلته به ..وكيف كانت قادرة على خداعه تلك المده ..وبعد أن علم من لمى طلب عشق أن تخفى والدته أنها خرجت صعد إليها والشرر يتطاير من عينيه ليجد عشق تزين دولى .بحجرتها 
عشق بحب : حبيبي حمدالله على السلامه
قاسم وهو يحاول أن يدارى غضبه من تلك المخادعه ..انا كويس ..
دولى بعد انتهت من وضع الميك آب 
دولى : ايه رايك يا آبيه ...
قاسم : جميله كالعادة حبيبتى ...بس انتى جهزتى بدرى اوووى كدا ليه ..
دولى بضحك : مش عارفه ..يمكن علشان كنا قاعدين فاضيين طول الوقت انا وعشق فقولنا نضيع الوقت 
استغرب قاسم كيف كانت عشق بالخارج .وكيف لها أن تكون مع دولى 
وقرر التريث ..لمعرفه حقيقه تلك الصور ومن ورائها ...
دولى : ميرسي يا عشق تعبتك معايا 
عشق بحب : احنا اخوات حبيبتى 
تركتهم دولى وذهبت إلى والدتها 
عشق وهى تقترب من قاسم بحب 
عشق : وحشتنى يا حبيبي
انتفض قاسم وبعد عنها ..
استغربت عشق رد فعله 
عشق : مالك يا قاسم في ايه 
قاسم : مفيش ..بس مجهد شويه وعندى صداع
عشق : سلامتك حبيبي ..هنزل اجيب ليك من تحت اى مسكن ..وحاول ترتاح شويه علشان الضيوف 
قاسم : تمام
نزلت عشق الى الاسفل كانت الفيلا مليئه بالانوار والزينه ...تذكرت يوم زفافها ...ابتسمت بحب .فكم هى عاشقه لهذا القاسم الذى ملئ حياتها بالسعاده
طلبت من سلوى مسكن ل قاسم وصعدت إليه 
وجدته جالس شارد الذهن 
اقتربت منه بحنان 
عشق : الجميل سرحان فى ايه ...








قاسم : ابدا مفيش ...
عشق : طب مش هتحكيلى عملت ايه والنتيجه بتاع التحاليل هتظهر امتى 
قاسم : مفيش حاجه احكيها ...والنتيجه بعد 3 ايام 
ثم نظر إلى عينيها كيف لتلك العيون التى يرى فيها الحب ..أن تكون خادعه إلى هذا الحد ..تنفس الصعداء وصمت 
عشق : طب يلا خد المسكن وريح شويه قبل ما يوصلوا الضيوف ...
واحضرت كوب من الماء ...
وجلست بجانبه فى السرير تلعب له فى شعره حتى راح فى النوم ..
اقترب موعد وصول الضيوف 
عشق : حبيبي 
قاسم : ايوا حبيبتى 
عشق : يلا علشان تلحق تجهز 
قام قاسم واقترب منها يقبلها ..ولكنه سرعان ما تذكر خداعها فتراجع للخلف
عشق : مالك يا قاسم .حساك متغير 
قاسم بعصبيه : قولتلك مجهد 
عشق والدموع تتلألأ فى عينيها ..
عشق : آسفه أنى عصبتك ..
الملابس عندك جاهزة اتفضل ..وتركته وخرجت 
قاسم : وهو بخبط يده بالحائط 
ليه قلبي مش مصدق خيانتك ليا 
وبدأ يتحدث مع نفسه ..
نفسه : فين التريث اللى قولت عليه 
قاسم : مش قادر استحمل خداعها
نفسه : قبل كدا ظلمتها ..حرمتها من امنيه حياتها 
وشكيت فيها بسوء الظن هتعيد دا تانى 
قاسم : انا حبيتها ..بقيت مش عارف حاجه 
نفسه : يبقي لازم تتأكد قبل ما تاخد أى قرار..
يعود إلى وعيه عندما سمع طرق الباب
قاسم : ادخلى يا عشق 
ولكنها لم تكن عشق أنها لمى 
لمى : بابي ..عشق بتقولك الضيوف وصلوا 
قاسم : طب وهى فين عشق ...
لمى : اقولك بس ما تقولش ليها انى عرفتك ...
قاسم باهتمام : ايوا قولى
لمى : عشق كانت قاعده تعيط فى. الجنينه ..ولما سألتها قالت انها تعبانه وطلبت منى ما اعرفش حد ..
شعر قاسم بوخزة فى قلبه ..فهى عشقه الذى لا ينتهى ..كم احبها ..ولم يتحمل حزنها أكثر من ذلك وقرر التعامل معها .بهدوء حتى يعرف الحقيقه كامله ...

نزل للاسفل وعينيه تبحث عن عشقه 
وجدها تقف منزويه بعيده عن الآخرين 
اقترب منها وامسك يدها 
قاسم : تعالى يا عشق 
وذهب إلى الجميع ..
والده عمر وهى تنظر إلى عشق..
حنان فى نفسها  : وهى تنظر إلى عشق ..كان نفسي تكونى بنتى 
عمر : هو انتم ساكتين ليه !!
ضحك الجميع على حديثه
عمر : احنا جايين نخطب دولى ..
قاسم : مبروووك يا عمر 
عمر : الله يبارك فيك يارب ..طب نقرا الفاتحه ونحدد ميعاد الخطوبه والزواج ..
قاسم : حيلك حيلك 
زواج ايه بالسرعه دى ..مش واخد بالك أن دولى لسه صغيرة 
حنان : ما عشق مراتك اد دولى .يا قاسم ثم احنا ما قولناش الزواج بكره ..
سلوى : طيب يا قاسم نسمع هما ناويين على ايه
وبعد المشاورات اتفقوا أن الزواج بعد سنه ...
بدأت الزغاريد فى كل مكان ...
واتفق عمر مع قاسم ..أنه سيأخذ دولى غدا لشراء الشبكه ...ومستلزمات الخطوبه 
نظرت دولى إلى عشق ..
عشق وهى تهديها : مبروك حبيبتي ..
استأذنت دولى الجميع وأخذت عشق معها 
دولى بخوف : انتى عارفه أن بكرة المفروض نروح ناخد الصور وكل حاجه ...
عشق : ما تخافيش هتصرف واروح انا ..المهم أهدى انتى ..علشان محدش يلاحظ ..
عادوا إلى الجميع وجلسوا على المائده لتناول العشاء
مضى اليوم على خير..
وصعد قاسم وعشق للنوم
استبدلت عشق ملابسها وذهبت إلى السرير كى تنام دون أى كلمه منها ل قاسم 
فهى لازلت حزينه من غضبه عليها ...
قاسم : عشق 








عشق : نعم 
قاسم : تعالى نامى فى حضنى ..انا عارف انك زعلانه ..حاولى تستحملينى اليومين دووول 
عشق بتنهيده فهى لا تدرى سبب تغييره 
عشق : حاضر فاقترب منها وفرد يده لها لتنام عليها وحاوط عليها بيده الآخرى 
لتفاجئه عشق بقبله على خده 
عشق : تصبح على خير حبيبي
قاسم متناسيا كل شئ فى قرب تلك الحوريه 
قاسم : وانتى من اهل الخير حبيبتي..
ليناما سويا 
يمر الوقت وياتى الصباح على أبطالنا ....
تستيقظ عشق لتجد الساعه العاشرة صباحا 
قررت الاتصال على سامر والذهاب إليه قبل أن يستيقظ قاسم ..
تسحبت ببطئ وأخذت ملابسها 
ونزلت للاسفل .وجدت الجميع لازالوا نائمين
خرجت ببطئ من الفيلا ..
واستقلت تاكسي إلى العنوان 
وفى طريقها اتصلت على رقم سامر  لتخبره أنها قادمه اليه 
سامر : فى انتظارك 
قرر سامر اعطائها كل شئ وانهاء هذه المهزله ..فلن يورط نفسه مرة أخرى من اجل كاميليا
كاميليا سمعت مكالمه سامر 
كاميليا : انت بجد هتديها الصور 
سامر : انا خلاص اللعبه دى مش هكمل فيها ..
كاميليا بتمثيل : خلاص يا حبيبي اللى تشوفه 
امشي انا قبل ما عشق تشوفنى وتشك فى كل حاجه ..
سامر : تمام ..سلام 
نزلت كاميليا وهى تضحك 
كاميليا : عبيط اوووى يا سامر ..وقامت بالاتصال على قاسم من رقم غريب واستخدمت برنامج تغيير الاصوات 
رن هاتف قاسم 
قاسم بنعاس : الووو
كاميليا : واضح انك نايم على ودانك فى كل حاجه
قاسم : مين معايا 
كاميليا : قوم يا محترم شوف مراتك مع مين وسيباااك يا عريس ..وهى فى العنوان دا ...
وأغلقت الهاتف
جن جنون قاسم 
وبدأ يبحث عن عشق ولم يجدها 
استبدل ملابسه وأخذ مسدسه .وغادر .......يتبع 

#عشق_لا_ينتهى 

بقلم #منال_عباس



تعليقات