Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عيون الصقر الفصل السادس عشر 16 بقلم EH_S

 

 رواية عيون الصقر الفصل السادس عشر 




زهرة بتبصله بصدمه شديده وهي بتقول ولدي رحييم وبتحس الدنيا كلها لفت بيها وبتق*ع عالارض 

فيروز بصر*اخ ماااااااااماااااااااااااا

وفي اللحظه دي بتدخل فريده وبتبص بذهول وهيا بتقول رحيييم ازاي والكل بيبقا في حاله ذهول وصدمه لا توصف بالكلام 

هو كان واقف بكل برود وبيقول مالكم مصدومين ليه كنتو فاكرني مي*ت معلش انا عارف الصدمه شديده عليكم بس للاسف بقا هي دي الحقيقه ان انا عايش ورجعت تاني 

هارون بينزل ببطء وهو ماسك فالدرج 












زهرة بتجري عليها فيروز بخو*ف وهي بتمسكها وبتسندها وبتقومها وزهرة كانت مش قادرة تقف علي رجلها من الصدمه ودمو*عها نازلة بفرح وصدمه وهيا بتقرب عليه وبتح*ضنه بدمو*ع وهيا بتقول رحييم ولدي مش مصدقه انك عايش ينور عيني 

هو كان واقف بكل برود وبيرفع ايده ولكن هنا بتكون الصدمه لزهرة وهو بيبعدها بهدؤء بعيد عن حضنه وبيقول طبعا كلكم مصدقتو اني م"ت 

زهرة وفيروز وهارون كلهم بيبصولو بذهول وبتقول زهرة ازاي تقول كدا يا ابني ليه بتقول كدا 

هو ببرود عشان دي الحقيقه مصدقتو اني مو*ت عشان تجوزو مراتي لي اخويا صح كدا 

هارون بيبص لي ابنه بذهول وبيقول انت ازاي تتكلم معانا كدا انت ناسي اننا اهلك اتكلم باحترام 

هو للاسف لا مش ناسي ودي اكتر حاجه بكر*ها انكم اهلي انا رجعت عشان ارجع مراتي اللي انتو جوزتوها لي ابنكم صقر 

زهرة بتبص لي ابنها وهي مش مصدقه ان ده رحييم ابنها مستحيل يكون رحيم رحيم كان طيب وحنين مكنش بالقسو"ة دي ابدا وبتبصله زهرة بحز*ن وق"هر 

هارون بحد*ه اتكلم مع امك باحترام وبعدين ازاي انت عايش اومال ج*ثه مين اللي ادف"نت وكنت فين طول المده دي وازاي لازم نفهم اي اللي بيحصل 

رحيم ببرود وهو بيبتسم بسخرية معنديش حاجه افهمهلكم المهم اني عايش واني رجعت عشان كل حاجه ترجع لي اصلها انا تعبان هطلع اوضتي ولا وجودي مش مرحب بيه 

هارون بيبصله بدهشه وحاسس ان في حاجه غلط اللي قدامه اه نفس شكل رحيم ولكن الطبع يختلف تماما رحيم عمرة معمل كدا 

زهرة بدمو"ع وصدمه البيت بيتك ومفتوحلك يبني 

رحيم بيبصلها وبيهز دماغه وبيسبهم وبيطلع لفوق 

خالد كان في صدمه لا توصف وبيبص لفريده كانه بيقولها ازاي رحيم عايش وكان عقله هيت"شل 








زهرة بتقعد علي اقرب مقعد وهيا بتب"كي بحس"رة وهيا بتقول مستحيل رحيم يكون بالقسو"ة دي  رحيم كان طول عمرة طيب وحنين ازاي اتغير كدا ازاي يعني ابني يرجع من المو*ت ويطلع عايش ولكن يبقا كر*هنا طب ليه يارب

هارون بيبصلها بحزن علي حالتها وبيرجع يوجهه نظرة لي خالد وفريده بغض*ب وحد*ه وكر*ة وبيقول هارون بحد*ه اي اللي رجعك تاني يا فريده 

فريده ببرود جاية بيت جوزي وكمان ابني لازم يعرف ان ليه اب وعيلة مسؤل منهم ولا اي يا عمي مش عاوز تشوف حفيدك 

هارون بيبصلها بصدمه وزهرة وبتقول حفيدي حفيدي ازاي وامتا 

فريده بتمثيل وهيا بتقرب عليهم وشايله طفل في عمر السنتين وبتقول ايوة حفيدك يا ماما ده ابن صقر حفيدك 

زهرة بتبص للطفل بصدمه وبتبتسم وبتقول حفيدي وبتاخدو زهره من فريده وهي بتشيلو بفرحه وبتحضن الطفل بحب وحنان 

هارون كان مش مصدق وبيبصلها بنظرات كلها غ*ضب 

خالد بيبص لي فريده بغض*ب وبيبصلها بنظرات غير مفهومه 

فريده بتبصله ببرود وبتلف وشها الناحيه التانيه 

زهرة وهي شايلة الطفل اللي كان شكلو جميل جدا وهادى وبتقول ازاي يكون عندي حفيد وتخبي علينا كل ده ازاي يا فريده 

فريده وهيا بتمثل الدمو"ع وبتقول والله يا ماما غص"ب عني عملت كدا عشان احمي ابني واحمي جوزي لكن دلوقتي خلاص رجعت وعليتنا هتكمل وصقر هيفرح اوي لما يعرف انو عندنا طفل هو كان بيتمني اننا يبقا عندنا ولد وكل حاجه بتتصلح اهي ورحيم عايش اهو وهيرجع لي مراته وكدا جواز صقر من عين با"طل وصقر كمان مش بيحب عين واكيد ملمس"هاش عشان هو كان بيعتبرها مرات اخوة واتجوزها عشان انتو اللي طلبتو منه كدا وبس صح 










زهرة بتبص لي هارون بحزن فهم في مز"اق هي عارفه ان صقر بيحب عين ولكن كان بيكابر وعارفه ان عين كمان بتحبه فهي تحفظ ابنها وتحس بيه ولكن الان هل صقر لم"س عين ولا فعلا جوازتهم با"طله هي فرحانه برجوع ابنها وانو عايش ولكن هي فنفس الوقت حاسه ان ده مش رحيم ابنها اللي تعرفه كانه واحد تاني 

خالد بيسبهم وبيمشي وهو عقله هي"طير من دماغه 

فريده بتمثيل انا نفسي تكونو اهلي وتعتبروني زي فيروز وانا بحبكو والله ونفسي تكوني انتي امي انا معنديش ام وحضرتك عارفه واتحر"مت منها بدري وبتمثل البكا*ء 

زهرة بتصعب عليها فريده وبتطبطب عليها وهي بتقول اهدي يبنتي وانتي زايك زي فيروز وكمان ام حفيدي الاول ومرات ابني وكل حاجه ليها حل 

فريده بتحضنها وهي بتبتسم بخب"ث وبتقول ربنا يخليكي لينا يا احلي ماما زهرة فالدنيا 

زهرة بتطبطب عليها ومبتردش 

فريده بتاخد الطفل وهي بتقول انا هطلع اغير لي هارون الصغير بقا انا سميتو هارون علي اسم جدو عشان صقر كان عاوز يسمي كدا 









زهرة بتبتسم ليها وبتهزلها دماغها وبتاخد فريده الطفل وبتطلع بيه لفوق وهي بتبتسم بخ"بث وم"كر

داخل المستشفي بتخرج عين من اوضه العمليا"ت وبتدخل اوضه عادية بعد ما بيخرجولها الرصا"صه وبين*ضفو الجر*ح وبتكون عين نايمه وهي مش حاسه بي اي حاجه كانها بتحاول ته*رب من هذا العالم المؤ*ذي بنسبه ليها 

صقر كان قاعد بيبصلها وساكت ودماغه مش قادر يفكر في اي شئ فكل حاجه ادمر" ت الان ولكن ما يشغل تفكيرة ليه اخوة عمل كدا وعاوز يقت"لو كمان اخوة رحيم عاوز يقت*لو ازاي اخوة يعمل كدا ليه بقا حاسس ان عقله هيت*شل ازاي هو عايش وكان كل ده فين وليه عمل كدا كانهم اعد*اء وعين عين مراته ومرات رحيم ازاي جوازته منها باطل وهو بقا جوزها قولا وفعلا معني كدا علا*قتهم محر*مه يعني هو متجوز مرات اخوة بس هو طلق*ها بس هو بيحب*ها وبقا حاسس انو هيتج*نن ولكن هو رحيم اخوة ولن يخ*سرة ابدا مهما كان 

عين بتبداء تفتح عنيها بتع*ب وبتلاقيه قاعد قصادها بتبداء تستوعب اللي حصل وهيا بتحاول تتعدل وهيا بتتو*جع وحاسه بد*وخه 

صقر بيقوم من مكانه وهو بيقول بجمود اساعدك 

عين با*لم شكرا 

صقر بيهز دماغه وبيقول لازم نرجع البيت لو حاسه انك كويسه 









عين بحد"ه هو انت بتتكلم كدا ليه وعلي اساس اي اصلا انت مش شايف المصي*بة اللي احنا فيها 

صقر بغض*ب عوزاني اعمل اي رحيم رجع وانتي من اللحظه دي مرات اخويا وبس 

عين بصدمه مرات اخوك واللي بينا واللي حصل وجوزنا مكنش مجرد جواز علي ورق وبس 

صقر بضي*ق وخن*قه انسي اللي بينا مفيش حاجه بينا انتي مرات رحيم وبس وجوازنا با*طل اصلا وكمان انا طلق*تك ولا نسيتي وانا اصلا مقولتش اني بحبك او عاوزك وانا مش هدخل في حر*ب مع اخويا عشان خاطر واحده او اخ*سرة

عين بصدمه اخوك اخوك اللي كان عاوز يقت*لك وكان بيمثل كل ده وتقول اخوك وهو كان فين كل ده وبتقول بقو*ة وقلب مجر*وح تمام عندك حق مفيش حاجه بينا وانا مرات اخوك ومن اللحظه دي مش هتتعامل معايا غير علي الاساس ده وملكش اي حكم عليا ولا حتي كلام معايا وهرجع لرحيم بس ابقا عرفني بقا هتقولو اي لما يقر*ب مني ويلاقيني اني كنت مع اخوة ولما يلمس*ني هقولو للاسف بقيت مرات اخوك فغيابك ورجعت مراتك تاني اهو وبقيت ملكك زي ما هو عاوز وبيتمني 

صقر بيغمض عيونه وهو حاسس جواة بركا*ن فهو لا يستحمل فكرة ان تكون في حض*ن راجل تاني وبيجز علي سنانه وهو بيتنفس بغض*ب وبيقول بغض*ب اسكتي وادخلي غيري يلا خلينا نمشي 

عين بتقوم بجمود وبتدخل الحمام وهيا بتبدل هدومها وبتنزل دمو*عها بح*سرة وقلب مجر*وح ولكن بتتوعد ليه عين علي اشد الانتقا*م منه فسوف تجعله يند*م علي جر*حه ليها فهي دايما تسامحه ولكن هذه المرة لن تغفر له بتخرج عين ومبترضاش تبصله وبيخرجو من المستشفي وبتركب معاه العربيه وبيسوق صقر والصمت يعم المكان ولكن كل واحد بداخله عا*صفه وصر*اع 

فريده بتلاقي باب الاوضه بيتفتح عليه بتتخض وهيا بتقول في اي ازاي تدخل كدا لو حد شافك هتبقا مص*يبة 

خالد بغض*ب وهو بيمسكها من دراعها وبيقول انا عاوز افهم اي اللي بيحصل ده وازاي رحيم عايش وازاي رجعتي وابن مين ده وبتخططي اي من ورايا يا فريده والا قسما بالله لنس*فك 

فريده بال*م في اي معرفش رحيم عايش ازاي انا مصدومه زايك وبعدين هفهمك كل حاجه كان لازم اعمل كده عشان افضل فالبيت واتفضل اخرج وهفهمك بعدين كل حاجه مش دلوقتي لحد يشوفك












خالد حاضر يا فريده بس لازم اشوفك النهاردة ضروري انتي فاهمه 

فريده حاضر هشوفك بس اخرج 

خالد بيسبها وبيخرج بغض*ب 

فريده بتخرج من الاوضه وهي بتبص حواليها وبتروح لي اوضته وهي بتفتح الباب براحه وبتدخل وبتلاقيه واقف وهو عا*ري الصدر ولبس بنطلون بس ومديها ضهرة بتدخل فريده وهي بتلف ايدها حوالين وسطه وبتح*ضنه من الخلف وهي بتقول وحشتني اوي وحشتني اوي اوي يا سليم 😱

هو بيلف وشه وهو بيحاو*طها وبيح*ضنها وبيقول ووو 


تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق