Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب الدائم رغم البعد الفصل السادس عشر 16 بقلم جاسمين محمد

 


 رواية الحب الدائم رغم البعد الفصل السادس عشر 




عند فهد خلص وطلع قابل ادم 
فهد: ها عملت اي 
ادم: كلمنا اهلها وهيجو 
فهد: تمام خلي حد يجهزلهم اوض 
ادم: حاضر انت رايح عندها دلوقتي 
فهد: اه وهجيبها علي هنا 
ادم: اخليهم يعني يجهزولها اوضه 
فهد: لع الاوضه جاهزه يلا سلام وسابه ومشي 

في الاوضه 
ماشي يافهد بقا بتحب واحدها لسه عارفها من كام يوم وانا اللي معاك من زمان مش بتحبني بس ماشي ان مخليتها تروح في غيبوبه الحياه وموتها مبقاش انا 
         ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فهد وصل المستشفي وجه يروح عند اوضته جاسمين لاقي الدكتور طالع هو ووالممرضه 
فهد: ها يادكتور اخبارها اي 
الدكتور: لسه زي ماهي 
فهد: طيب انا هاخدها البيت وعايزك تمضيلي ورق الخروج 
الدكتور: بس مينفعش هنا هتكون في امان وكل حاجه جمبها لو حصل حاجه 
فهد: انا هوفر ليها كل حاجه في البيت انت بس طلعلي ليها ورقة خروج 
الدكتور: حاضر يافهد باشااا بس انا ماليش دعوه لو حصل ليها حاجه 









فهد: تمام وراح فاتح الباب ودخل عند جاسمين 
فهد: مدام انا السبب في اللي انتي فيه لازم اخد بالي منك لحد مترجي زي الاول والفون بتاعه رن مشي وقف بعيد عند الشباك 
فهد: ها وصلتلهم 
_لسه ياباشاا كان الارض انشقت وبلعتهم 
فهد: ماليش فيه ياروح امك انشقت رجعو بطن امهم من تاني لاقيهم قدامي انت سامع 
_حاضر يافهد باشاا هندور تاني بس ادينا مده اكبر 
فهد: معاكم يومين ان موصلتوش ليهم هوصلكم للخلقكم سمعين 
_حاضر يافهد باشااا 
فهد: سلام وقفل السكه في وشه 
الدكتور: الورق جاهز ممكن تاخدها وتروحو دلوقتي 
فهد: تمام عايز ممرضه معاها 
الدكتور: تمام يافهد باشااا انقلها علي السرير المتحرق يادكتور اشرف عشان يطلعوها لحد بر
فهد اول مسمع كدا اتعصب ينقل مين ياروح امك انت التاني محدش يلمسها 
الدكتور: فهد باشااا اانت اي اللي بتقوله ده 
فهد: مهو مافيش راجل يلمسها فين الممرضات اللي هنا ينقلوها 
الدكتور: هي عايزه شخص واحد يشيلها وينقلها عادي 
فهد: تمام اوع انا اقلها 
الدكتور: اتفضل فهد شالها ونقلها علي السرير وخلي الممرضين يطلعوها لحد بر وحطها في العربيه 

في البيت 
محمد: ادم انت بعت طياره مصر ليه 
ادم: هيجيبوها اهل جاسمين لحد هنا
محمد: اممم تمام 
امل: ادم هي الطياره مطربتش توصل 
ادم: فاضلها يجي ساعه ولسه بيتكلمو فهد دخل عليهم بجاسمين 
امل والكل جري عليها 
محمد: انت جبتها من المستشفي ليه 
فهد: هتفضل هنا لحد متفوق 
محمد: بس المستشفي امن ليها يابني 
فهد: وهنا كل حاجه هتكون متوفراالها 
محمد: بس 










محمد: عمي انا تعبان ومنمتش اديلي يجي يومين والنبي كفايه ولم ارتاح واقوم نبقا نكمل كلامنا 
ادم: بس انت هتحطها في اوضت حياه خلاص 
محمد: اوضه حياه ليه 
فهد: ماما زينب اللي طلبت كدا 
زينب: ايو انا اللي طلبت انها تفضل في اوضتها 
محمد: بس دي اوضت حياه 
زينب: عارفه وهتبقا اوضه جاسمين لحد ما حياه تيجي 
محمد: تمام يازينب 
فهد: انا طالع ارتاح ومحدش يدخل اوضتها خالص كله سامع 
امل: انا هدخل وهفضل معاها 
فهد: قولت محدش يدخل اوضته سامعين ولا لع 
امل: انت مش هتمشينا بشروطك مش كفايه ساكته انك انت السبب في اللي هي فيه انا هدخل وهفضل معاها وجمبها 
فهد: متعصبنيش وعايزه تشوفيها تعالي شوفيها دلوقتي واطلعي ومحدش هيبقا معاها هي هيكون معاها ممرضه وهتيجي بليل تمام 
امل: بس يافهد دي صحبتي وانا اقرب ليها عن الممرضه 
فهد: امل متعصبنيش قولت 
ادم: تمام يافهد روح ومحدش هيدخل عندها 
امل: بس 
ادم: بعد مهو مشي امل هيدخلك بس هو متعصب حاولي مدام كدا متقفيش قصاد فهد وهيدخلك وانا هدخلك بس اهدي شوي هي دلوقتي جمبك اهي يعني مش في المستشفي 
امل: ماشي ياادم وسابته وراحت اوضتها 
وفهد طلع راح علي االاوضه اللي فيها جاسمين واول مدخل قفل الباب وفضل يتفرج علي صور حياه علي اووضه ويفتكر ذكرياتهم هم الاتنين










فهد: ارجعيلي بقا ومتخافيش هي مش عشان خدت اوضتك هتاخد مكانك في قلبي قلبي ليكي هو وروحي وحشتني اووي وهي اول متفوق هطلعها منها سمحيني اني دخلتها فيها بس ماما زينب اللي طلبت كدا وانا معرفتش ارفض ليها طلبها وبص علي جاسمين وراح قايم طالع من الاوضه وقفل الباب وراح اوضته اول مدخل اترمه علي السرير ونام بلبسه 

منه: نفسي افهم اي اللي بيدور في عقل فهد وزينب اللي يخليهم يدخلوها اوضه حياه اللي مقفوله من ساعه ماماتت 
خديجه: فهد بيحب جاسمين 
منه: انتي بتقولي اي 
خديجه: اي اتفاجاتي 
منه: فهد مستحيل يحب حد غير حياه 
خديجه: لع انا سمعت ادم وهو بيقول لامل ان فهد في حاجه من نحيه لحياه 
منه: بس كيف ده 
خديجه: معرفش البنت دي لازم تموت ونخلص منها 
مني: هنخلص منها هي اصلا بقا قريبه لينا ونتخلص منها 
خديجه: اشطااا وبصتلها وضحكت 

مامت جاسمين واخوها الكبير وصلو 
مامت جاسمين بعياط: بنتي فين قولولي جاسمين فيها اي 
امل خدتها بالحضن: اهدي ياحبيبتي جاسمين هنا اهدي بس 
حنان: جاسمين كانت امانه معاكي يامل دي اخرتها 
امل: سمحيني بس والله مش بايدي 
ادم: اهدي ياطنط هي دلوقتي بتتعالج وان شاءلله هتفوق وهتكون بخير بس ادعيلها 
احمد اخوي جاسمين: هي فين دلوقتي 
ادم: هي دلوقتي في الاوضه والممرضه هتيجلها شوي كدا 
حنان: ممكن ندخل ونشوفها طيب يابني 
ادم: بس 
احمد: بس اي مالها اختي وفي اي وهي اصلا مش في المستشفي ليه 
فهد وهو نازل من علي السلم: اختك هنا عشان ومش في المستشفي عشان اللي هيتعمل في المستشفي هيتعمل هنا واكتر ومتخافوش عليها هي ان شاءلله هتفوق
حنان: طيب يابني عايزين نشوفها 
فهد: حاضر تعالو 
حنان واحمد وامل طلعو ورها فهد 
فهد: اهي 









حنان اول مشافت جاسمين جرت عليها هي واحمد 
حنان بعياط: يحبيبتي يابنتي انا اللي السبب في ده كله انا اللي خليتك سافرتي متسيبنيش ياجاسمين انتي قولتي مش هسيبك ابدا حتي لو اي سبتيني ليه 
احمد بعياط: قومي عشان خاطري انتي مش قولتي ان انا اخوكي مهم حصل وهتفضلي جمبي قومي ياقلب اخوكي 
حنان: انا هاخد بنتي ونرجع مصر 
فهد: جاسمين مش هتتحرك من هنا غير لم تفوق انتو سامعين 
وطلع وسابهم 
حنان قومي ياقلب امك اه انتي مش بنتي بس انا امك وبحبك ومقدرش اعيش من غيرك قومي ياروحي 
_مش بنتهم......... 

تعليقات