Ads by Google X

رواية التوأم ورحلة الحياه الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم سارة احمد

 رواية التوأم ورحلة الحياه الفصل الخامس والعشرون 

تفيق الفتاه لي تجد نفسها بلا ثياب 
ونائمه في سرير شريف فتصرخ بفزع فتنظر بجانبها فتجد شخص نائم ومغطي وجه بلغطاء فتبكي بوجع و بغض"ب فتنقض عليه بكل قوتها وتظل تض"ربه وتصرخ وهي تعت"ليه وهي تردد
الفتاه:حرام عليك ضعيتني عملت فيه كده وتسمع صوت تأوه يأتي من تحت الغطاء وكانت المفاجأه انه صوت انثوي ففزعت الفتاه اكثر وازاحت الغطاء عن وجه الشخص وصعقت حين رأت تقي هي من تنام بجانبها تزيحها تقي بوجع..وضيق
تقي:اه يا جسمي ده انتي مفتريه اوي وجمده نزلتي فيه ض"رب من غير تفاهم وبعدين انتي مش عار"ينه اوي ده انتي بشورت وتشيرت فوق البطن يعني زي ما بتحبي تلبسي 
تنظر اليها الفتاه بحيره وخجل






الفتاه:انا بجد اسفه يا تقي يا بنت عمتي مكنتش اعرف انك انتي الا جانبي وبعدين انتي جيتي هنا ازاي وبتعملي ايه في اوضه الحم"ار الحق"ير البارد الا وقعني من علي السلم والله لا ابيته في القسم وبعدين هي ضحي الواط"يه فين انا جيت في معادي زي ما بلغتها في رساله الواتس وجوزها الزفت ده كمان مش موجوده وهو وعدني انه هيفكرها اصلها عم زهيمر بس طلع اوا'طي منها
      ________________
كل هذا يسمعه ويراقبه شريف وهو يقف عند الباب وعاقد يده الي صدره ومجهم وجه بغض"ب وعينه بطق بش''رار الغيظ
تلمحه تقي وتظل تضحك..علي شكله
تغتاظ الفتاه من ضحكها وتلقي عليها الوساده وتقول
تصدقي انك معندكيش د'م ولا احساس...وبعدين ليه ساكته ومش بتردي عليه
تقي:اصلك لسانك طويل ورغيه اوي ومش عارفه ارد عليكي يا هاديه.....







هاديه بضيق:لا والله طيب ردي عليه مين البقف الا وقعني من علي السلم وازاي انتي هنا واسمه ايه قالت هذا وهي تنظر لي صوره شريف التي موضوعه علي الجدار الذي امام السرير....
تضحك تقي حين تجد شريف ممسك بهاديه من الخلف ويرفعها في الهواء....ويقول لها بغض"ب
شريف:البقف الا انقذك من الم"وت اسمه الدكتور شريف جراح قلب ويبقي ابن عم نجم وعرف ان سيتك تبقي بيت خال ضحي من الصوره الا جمعاكي معها وهي قالتي انك بنت خالها عشان كده اتصلت بتقي وبدر وعمتك مياده وجوز عمتك وسبب انك لبسه كده عشان طول الليل انا سهران بمرض في حضرتك وتقي وعمتي معاي عشان كانت حرارتك مرتفعه يا ام لسان طويل ولو مبلطتيش طولت لسان هجوزك دلوقتي واربيكي اصل انا حبيتك اوي اوي...
يتوقف الكلام في فم هاديه ولا تعرف ماذا تقول تضحك تقي علي
جننونهم....
تقي:هو جوزي بدر فين..؟
شريف بسخريه:الموكوس سقط مني ونام عيل فرفور...
تغتاظ تقي وتكل"مه في صدره
اياك تجيب سيرت جوزي كده علي لسانك ده اسد غدنفر دفره بعشره زيك انا ريحه اجهز الفطار لي حبيبي واصحي ماما اصلها سهرانه بي امجد ابني طول الليل وبابا فطر ونزل...
شريف بسخافه:اصل بيت ابوكي عشان تتصرفي فيه براحتك 
تقي باستفزاز:ده بيتي جوزي مش بيت ابن عمه يعني اخوه
شريف :ايواه احرجي في امي اما نازل اروح الشغل احسن ما اتشيل

عشان ماهي روايه محترمه وذات قيمه لن اجد احد يعبرها حقا لقد سأمت من الاذواق الضائع ما غيتكم في الروايات ذات السياق الواحد التي لا تجديد فيها هكذا لن تشجعوا احد وانتم من يخمد شعله التوهج الادبي حقا ما اسوء هذا الزمن
ونزل وترك هاديه هيمانه في عالم تاني....
يمر المساء سريعا دون احداث مهما
عند ضحي ونجم
تخرج ضحي من الحمام لي تجد نجم في انتظارها ويغمي عينها وبهمس لها بحب
ضحي:ايه يا نجم مغمي عيني ليه
يقبل نجم اذنها برقه ويهمس بحب
نجم:اصل انل محضر مفاجأه لي حبيبتي....اياك تفتحي عينك
تبتسم ضحي بسعاده 
 ضحي:ها لسه كتير 
نجم:لا خلص افتحي وبعد عنها لي تبكي ضحي بسعاده حين تجد ان نجم مشغل اغنيتها المفضله ومزين الحديقه كلها بانوار الطيف كلها وصورتها مرسومه في السماء وسحبها منطاد منير باسمها وبحبك يا شمسي...
وتورته كبير مزينه بشموع الملونه والارض مفروشه ببساط من الورد والشموع مرصوصه علي جانبيه..
تبكي ضحي بفرحه وتجري علي نجم...بحب وتضمه
ضحي:بحبك اوي اوي يا قلبي...
نجم:وانا بعشقك بهواكي يا نور عيني وكمان فيه هدايه..
ضحي بفرحه الاطفال:هدايه ايه
يعطيها نجم صندوق  فتفتحه بفضول لي تشهق بفرحه وتظل تقفز في الهواء بسعاده وهي تضم الفستان الابيض الفضي المصنوع من الشفان التي كانت تتمناه...
فيبتسم نجم بفرحه لي رؤيتها سعيده.....
ضحي:انا بحبك اوي ثواني وهروح البسه واجاي
نجم:حبيبي كل الا يطلبه يكون امر ليه انفذه....
ويغمز لها فترسل اليه ضحي قبله في الهواء....
وبعدين دقايق تخرج ضحي وهي تلبس الفستان الذي ابرز جمالها وجعلها من بدر البدور...وتقدمت لي نجم المنبهر من جمالها ورقصاه معنا تحت ضي القمر
نجم بغيره:اياك حد بشوفك بلفستان ده او تلبسي اي فستان قصيره هحبسيك ومحدش هيشوفك غيري يا بدر البدور يا شمس العطور يا بهاء الزهور بحبك وطالب فرصه نقرب فيها من بعض ونكون فيها زي المخطبين يعني نخرج نتفسح اخطف بوسه كده يعني وتفضلي في بيت امك لحد ما تحسي انك بجد عوزني فهمني وغمز لها
تبتسم ضحي بخجل:موافقه بس مفيش اي قل"ه ادب...
نجم بضيق:ماشي يا ستي

وفي الصباح يرجع نجم وضحي لي القاهره وهم في قمه السعاده يذهب نجم لي مكتبه وبعد وصول بساعه وهو منهمك في عمله يفتح باب مكتبه بقوه وتدخل تقي عليه بغ"ضب وضيق فينزعج نجم حين يرها
نجم:انتي ايه الا جابك هنا...

تقترب منه تقي بعصبيه انت ظالم ومفتري ايه ذنب اخوك في الا انا عملته عشان تعقبه هو لو عندك الشجاعه كنت انتقمت مني انا بس انت مش راجل وجبان يتعصب نجم ويقرب منها وو
يتبع   
 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-