Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب حد التملك الفصل السادس والعشرون 26 بقلم دينا عبد الحميد

    


 رواية حب حد التملك الفصل السادس و العشرون  




متجوزوني ليلي ئنوبكم ثواب فيا... قالها راغب وسط صدمة الكل
مارى بضحك وعربي مكسر ليلي متجوزه..... 
راغب مانا خليته طلقها عشان اتجوزها 
فضل بغضب شديد ليلي مين ياض.؟  انتوا عايزين تاخدوا بناتي الاتنين ده ف احلامكم... 
رنا بصت ل راهب الي تيا كانت ماسكة ايده بتملك... رنا خدت نفسها و بتحاول  تكون هاديه 
ليلي لاحظت فنطقت مامي انا هسيبكم انتوا ونانا تتكلموا عشان ماشيه 







مارى رايحه فين يا بنت ماجي.... 
ليلي هجري يا مي انتي شكلك كبرتي ونسيتي الرياضه.... بصت ليلي ل رنا ونطقت هتجرى معايا؟ 
رنا هزت دماغها وطلعوا يغيروا 
كانت رنا لابسه ترينج رياضي وطلعت تجري بس قبل متدوس علي السلم كان حد شدها لجوه واتصدمت رنا لما شافت راهب 
رنا بغضب ايه ده 







راهب بغضب اكتر  انا الي مفروض اقول كده ايه ده؟ 
رنا سكتت فاتعصب راهب وقرب منها وهمس عايزه تتطلعي ب اللبس ده؟  هتفرجي رجالة البلد علي مرات كبيرهم؟ 
رنا سكتت وراهب كان بيحاول يهدى بس اتعصب اكتر لما شاف سو*سة الترنج مفتوحه من عند الصد*ر شوية ومبين تحتها بلوزه برقبه مفتوحه مبينه ملامح جسمها ولون اللبس الي تحت... كان راهب هيز*عقلها بس اتنفس بهدوء وقرر يستخدم اسلوب يعصبها زى مهى بتعمل 









راهب قرب منها وف ثوانى كان فك دبو*س الطرحه وشالها من على رسها وزق البندانه فظهر شعرها  قرب منها بشغف وبدا يشـ*م ريحتها الي بيعشقها  وهو بيفك شعرها وف اقل من ثانيه بعد وهو بيتفرج علي سترة التر*نج ال كانت مفتوحه ومبينه البلوزه المني الي  هى لبساها كانت يدوب لحد السره  
شهقت رنا بذهول
 فقرب راهب باستفزاز ونطق مكسوفه عشان جوزك شافك لكن لو حد غريب مكنتيش  هتتضيقي صح  
هنا رنا زقته بغضب حيو*ان 
راعب اتغصب وشدها بحضنه بقوه وسبها وهى  شفيفها وبتجيب د*م ونطق بانفعال الحيو*انات مبتتعملش غير، كدة
راهب خلص كلمته ورنا فضلت تعيط لحد م الوقت اتأخر وراهب راجع من بره سكر*ان كان طالع على السلم يتطوح  بس فجاه لقي.....


تعليقات