Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الثامن والعشرون 28 بقلم شهد هاني

   

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الثامن والعشرون بقلم شهد هاني

 البارت 28...
دخل الظابط: وقال انسه روان مهران اتحول الي مستشفي الأمراض النفسيه ف انت عندك عشان اعرفك.
روان بغضب:انا عاوز'ه يمو'ت زي م مو'ت ابويا.
فهد مسك أيدها:وقال بس بس ي روان اهدي خلاص ربنا ابتلى .
روان بغضب وكره:انا عاوزه اشوفه.
فهد:تحت امرك ي ستي المهم اهدي كدا عشان تخرجي من المستشفي بدري وانا معاكي.
الحريري:طلع لي ظابط وقال حالته اي دكتور خلوا بالكوا لا كون بيعمل كدا وكدا انا خايف علي ابنتي روان.
الظابط:حضرتك مش تقلق خالص انت ممكن تروح وتشوف بنفسك.
الحريري:تمام ي ابني.
الظابط:عن اذن حضرتك.
أما عند كارما وصلت الفيلا ويزد داخل وراها بيقول واو الفلا كبيره جدا.
كارما:وه وه انت اي الي مدخلك ورايا البيوت ليها حرما.
يزد:لا يشيخه م بلاش انا وانتي في فيلا لوحدنا والشيطان تالت بتاعنا.
كارما بلعت ريقها:قصدك ي عني اي بكلام بتاعك دا..
يزد:مش بحب اكلم بحب اعمل افعال ولسه كارما هتكلم كان يزد التهم شفتيها بي قبله طويله بيعتر بيها مدي حبه ليها.
كارما بصدمه:بس حضنت يزد بطل حب وقالت بحبك ي متحرش ي ابن التيت وضربته ب الشنطه وطلعت تجري علي السلم.
يزد بضحك:بت كدا اها ي بنت المجانين ماشي ولفت انتباه صوره متعلقه علي الحيطه وقال بصدمه بابا.
عند روان:قاعده ماسكه الفون ومندمجه اوي معاه.
فهد قاعد متغاظ:وعمال يقول هي مندمجه في اي دا كله وقال روان.
روان:مفيش رد.
فهد بغضب: رواااااااااااااااااان بتعملي اي.
روان:نعم ي فهد كونت بتقول حاجه.
فهد بفضول:بتعملي اي كدا مندمجه في.








روان:مش بعمل حاجه غير بشوف الاصدقاء الي عندك علي الفيس بحظر البنات وغيرت السيره ذاتيه من سنجل وحيد بي متزوج من اجمل نساء العالم.
فهد بصدمه:انتي بتعملي اي ي روان انهارده ابيض وفتحتي الاكونت بتاعي ازاي.
روان بي استفزاز:قربت من فهد انا كباس والبرق الي افكرك ي معلم ومالك مدايق كدا ليه ليكون في موزه وانا معرفش.
فهد:اه في موزززز مش موزه واحده.
روان بغضب:انهارك اسو'د بتخوني من دلوقتي كي وربنا م انا سيباك ي فهد الحريري.
فهد بضحك:هتعملي اي ي حلوه.
روان: قرب بقولك.
فهد بخوف:في اي روان.
روان:قرب عاوزه ققولك كلمه سر.
فهد:هتبوسيني صح وقرب منها وكان صوت صويته مسمع المستشفى كلها بيقول اعااااااااااااااااااااااااااااااا الحقوني..
روان:كانت عضت ايده جامد وضربته في كتفه وقالت ابقي وريني بقا المره جايه هخرم عينك لو بصت علي بنت غيري م تخليني وانت نايم ققطع ايدك الي بتقبل طلبات البنات.
فهد بغضب وعينه اتحولت لي الون الاسود من الغضب: رواااااااااااااااااااااااااااان.
روان بخوف:بقولك اي انا الكباس ولسه هتكمل.
كان فهد بغضب:مسك الولاعه وحط صابع روان عليه.
روان بصدمه: اعااااااااااااااااااااااااااااااا اي الي انت عملته دا.
فهد:المره جايه هولع فيكي اكتر.
أما عند يزد الي واقف بصدمه:بيقول ازاي ي عني كدا كارما اختي يتبععععععععععغ 
#بقلمي_شهد_هاني_عبدالحافظ 
#البارت_28
#روايه_فهد_وقع_في_حب_الكباس.


تعليقات