Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت قمر الصعيد الفصل الثالث والثلاثون 33بقلم ندى سامي

                    

رواية عشقت قمر الصعيد  الفصل الثالث والثلاثون بقلم ندى سامي

اعتقدت #عشقت قمر الصعيد #ندي سامي 


part 33


قمر: انا عايزه اروح البيت


باسل: اها طبعا 


باسل لسه هيشيل قمر 


قمر: استني انت بتعمل اي 


باسل: ف اي هشيلك يينتي 


قمر: لا انا همشي عادي متشلنيش 


قمر لسه هتقف داخت ووقعت في حضن باسل 


قمر كان حاسه بامان محستوش من ساعت وفات والدها وحست انها انعزلت عن العالم ومش عايزه اي حاجه تاني غير انها تفضل كدا 


باسل كان مبسوط اووي انها في حضنه 


بعد خمس دقايق رجعت لوعيها تاني 


قمر: احم يلا نمشي 


باسل: يلاا وهشيلك ومفيش اعتراض 


قمر استسلمت عشان عارفه ان باسل هيمشي اللي في دماغه 


باسل شال قمر ونزل بيها قدام الشركه كلها وكله مستغرب مين دي 


قمر: باسل نزلني الناس كلها بتتفرج علينا هيقولوا علينا اي دلوقتي 


باسل: يقولوا اللي يقولوه محدش ليه دعوه 


طبعا احنا معرفناش مين اللي اتصل علي قمر وقالها ان باسل تعبان ومين ليه مصلحه بكدا 


فلاش باك 


باسل مسك فونه ورن علي رقم شخص 


الشخص: الو يا باسل باشا اؤمر 


باسل: وليد انا عايزك تيجي الشركه حالا 










وليد: تحت امرك يا باشا مسافه السكه 


بعد ساعه وصل وليد الشركه وطلع وسال السكرتيره علي باسل 


السكرتيره: نعم يا فندم عايز مين 


وليد: عايز باسل باشا 


السكرتيره: طب حضرتك واخد معاد 


وليد: لا بس هو اللي طلبني ادخلي قوليلوا وليد 


السكرتيره؛: تمم يا فندم ثواني ابلغه 


السكرتيره خبطت علي باب مكتب باسل 


باسل: ادخل 


السكرتيره؛: باسل بيه في حد عايز حضرتك بره اسمه وليد 


باسل: دخليه بسرعه 


السكرتيره: حاضر يا فندم 


السكرتيره طلعت وقالت ل وليد يدخل 


وليد: باسل باشا ازاي حضرتك 


باسل: ازيك يا وليد عامل اي 


وليد: بخير يا باشا حضرتك طلبتني اؤمرني 


باسل: اها كنت عايزك تتصل علي الرقم دا وتبلغ صاحبه الرقم اني تعبان في الشركه ومش راضي اروح المستشفي 


وليد: طب حضرتك لو جت واكتشفت ان حضرتك كويس 


باسل: وليد انا عارف انا بقول اي ومتخافش مفيش حاجه هتحصلك 


وليد: تمم يا باشا تحت امرك 


وليد عمل اللي باسل طلبه وباسل عمل كدا عشان يعرف في مشاعر لقمر من ناحيته ولا لا 


نرجع للواقع بقا 


باسل فتح باب العربيه وقعد قمر جمبه قدام ولف وركب في كرسي السواق وساق 


كان في عيون بتراقبهم من بعيد 


الشخص: بقولك اي نفذ اللي اتفقت معاك عليه 


يتبع..................

الفصل الرابع والثلاثون من هنا 




تعليقات