Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكت الاسد الجزء الثاني الفصل الثامن و الثلاثون 38بقلم فاطمه حسن

              


رواية ملكت الاسد الجزء الثاني الفصل الثامن و الثلاثون بقلم فاطمه حسن


 37

ملكت الأسد

ملك بغضب لي اسد.عجبك كده 

اسد بهدوء.هو مش صغير وعارف بيعمل ايه كويس 

ملك بضيق .طبعااا لازم تقول كده

أسر.خلاص ي طنط اطمني مفيش حاجه واكيد في حاجه مهمه 

فريده كانت واقفه ف عالم تاني 

هو رح فين وهو تعبان كده معقول مشي يشوف ياسمين علشان مجتش

حور نزلت وأسر قام علطول .طب نمشي إحنا 

ملك واسد حضنو حور وبعدين سلمت ع فريده وأسر اخدها ومشي

..........

عند إياد وتمارا

تمارا بصت ع البرشام اللي فى أيدها وافتكرت الشريط التاني

فلاش باك

تمارا خرجت من ورا اياد بعد ما قالت لندي أنها رايحه تشوف صحبتها وفضلت تأكد ع ندي أنها متقولش لي اياد لانها عايزه تروح لوحدها من سواق أو حد معها وبعد إصرار من تمارا ندي وفقت

وتمارا خرجت من الفيلا وركبت العربية وطلعت ع....

بعد شوي

تمارا دخلت بتوتر 








الدكتور .اهلاا .اتفضلي ي مدام .

تمارا قعدت بتوتر 

الدكتور .ها .تحبي تتكلمي عن اي

تمارا بتوتر .أنا بس يعني بمر بفتره صعبه شوي ف كنت محتاجة تساعدني يعني اني اكون اهدا واقدر انام كويس 

الدكتور.طب حضرتك تحبي تتكلمي عن اي حاجة

تمارا بتوتر .لاا مش دلوقتي

الدكتور بهدوء .براحتك طبعاا .

وكتبلها مهدات بعد إصرار منها

باك 

تمارا لنفسها.كان لازم ابطلها وبعدين ع شريط منع الحمل بسخرية وشالتو كويس 

اياد دخل لاقها قاعده ع السرير

اياد قرب منها بخبثه.مالك زعلتي ليه .دا أنا كنت بهزر معكي 

تمارا بتحذير.اياد لم نفسك

اياد قرب منها وحضنها بتملك.احنا جاين نقضي وقت حلو سوا ملهوش لازمه خلاص الكلام دا

اياد بدأ يقرب منها ويبوسها وتمارا

بقت بتحول تبعد

واياد ف عالم تاني 

تمارا وهي ماسكه دموعها بالعافيه.اياد أنا تعبانه سبني 

تمارا قالت كده بيأس لأنها متاكده أنه مش هيعمل كده وهيكمل 

اياد كان ف عالم تاني بيحب قربها منه لكن أول ما سمعها بتقول انا تعبانه سبها علطول

اياد بخوف عليها.تعبانه مالك

تمارا بتوتر . معرفش بس حاسه اني مش كويسه عايزه استريح ممكن

اياد سحبها بسرعه بخوف .تعالي 

اياد حطها في السرير وغطها بخوف .نامي أنا هفضل جانبك 

تمارا أستغربت اياد لكن نامت احسن

اياد فضل يبص عليها بخوف مستغرب اي الخوف دا كله مع انها مفهاش حاجه

........

طلعوا ع الفيلا

اسر فضل يبص عليها وهي ساكته ومش راضيه تتكلم 

اسر بهدوء .مش شايفه انك لازم تعتذري ع كلامك 

اسر كان بيحاول يعرف منها هي لسه بتفكر في الموضوع دا ولاا لاء 

حور بغضب .أنا مش غلطانه انت فاهم واللي أنا عايزة يحصل 

اسر متكلمتش وزود السرعه لحدما وصل البيت

اسر نزل وسحبها ودخلها

حور بوجع .اه براحه 

اسر هو بيحاول يتحكم في نفسه.بصي. حور انا لحد دلوقتي ماسك نفسي عنك وعن كلامك العبيط دا.لكن والله.والله تاني لو سمعت كلامك دا تاني مش هيحصل طيب .انتي فاهمه فكري كويس

اسر دخل الاوضه بغضب وبدأ يقلع هدومه علشان ياخد دش 

اسر دخل الحمام وفضل تحت المياه هو بيحاول يتحكم في نفسه

عارف أنه غلطان لكن مش عارف دا حصل ازاي مكنتش كويس اليوم

دا 

برا حور دخلت الاوضه وغيرت هدومها وقعدت ع السرير بهدوء

وهي بتفكر في كلام اسر

.....

عند ياسين كان وصل ع مكان هادئ مفهوش حد

ودخل بتعب لاقه منه قاعده بتوت


ر وخوف وهي بتعيط وعايزه تمشي 


ياسين .مالك ي مدام ف حد كلمك


الفصل التاسع والثلاثون من هنا 



تعليقات