Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ريحانه الفصل الثالث3 بقلم يمني محمد

 


 رواية ريحانه الفصل الثالث 


انا ق"تلت نفسي رميت نفسي من البلكونه بفستان الفرح 
جري حمزه علي صوت الواقعه بص في جميع أنحاء الغرفه ملقاش ريحانه نظر من البلكونه لقاها وقع في الشارع 

بلكونه ما كانتش عاليه قوي بس برده هي وقعت وانجرحت والناس كانت ملمومه حواليها
اتعصب حمزه وخبط سور البلكونه بكف أيده انجرحت ونزل جري 













قرب منها الناس بقت بقت تقول لي حول الله يا رب دي عروسه دي لابسه لسه فستان فرحها
 لما لقوا حمزه قرب منها قالوا له هو انت تعرفها
 بص لهم حمزه كده وقال لهم لا ما اعرفهاش

بقيت الناس تقول طب هي وقعت منين ولا حد زقها ولا مين اللي عمل فيها كده طب جوزها فين






 اتعصب عليهم حمزه وقال احنا هنفضل نسال ونسيبها كده دمها يتصفى 
فتح عربيته وطالعه بها على اقرب مستشفى وطول الطريق يبص عليها وهي في ملكوت ثاني خالص

 راح حمزه ضاغط على اسنانه وقال لنفسه فوق يا حمزه فوق حته البنت دي كانت هتخرب بيتكم وتتجوز ابوك وصل المستشفى

بصوت عالي وقال لهم هاتي كرسي هنا لكن هو مصبرش شالها ودخلها جري جوه 
لكن صوته كان عالي اوي فضل يزعق ويقول الدكتور الا هنا فين 
هاتوا دكتور بسرعه 
وفعلا الدكتور جاء واول ما الدكتور بس على حالتها قال حضراه اوضه العمليات
 ودخلت ريحانه العمليات وحمزه فضل الوقت بره
 قال لنفسه ا رن على اهلها يجوا يشوفوها 
رن على ابوها مردش
 ورن على اخوها مصطفى
 مصطفى رد عليها حمزه قال له تعال المستشفى دلوقتي اختك بين الحياه والموت

مصطفى بدون رحمه اجي اعمل ايه انا معيش فلوس احاسب حاجه 
هو فاكر ان حمزه بيقول له كده علشان يجيء يدفع مصاريف المستشفى
حمزه متعصب باقول لك اختك بتموت يا حيوان انت مالك ومال الحساب وبعث له عنوان المستشفى
 وقفل التليفون ما استناش منه رد
ونزل حمزه الحسابات عشان يدفع فلوس

المهم ان مصطفى جاء بعد فتره بسيطه
كان الدكتور خرج من اوضه العمليات بلغه ان حالتها صعبه محتاج حد من اهلها او جوزها يمضي على الاقرار ده عشان لو حصل مشكله لا قدر الله 

مصطفي والاقرار ده يا دكتور ما فيهوش مسؤوليه 
الدكتور رد وجاء لا ده امر عادي جدا

 مصطفى











اخذوا الدكتور على جنب وقال له
باقول لك ايه يا دكتور كنت عايزه اسالك على حاجه انتم ما بتشتروش اعضاء هنا لو احد عايز يتبرع بكليه ولا حاجه

باص ليه الدكتور كده باستغراب وقال له قصدك ايه

يعني بما ان اختك كده كده ميته انا عايزه ابيع الكليه بتاعتها او الكليتي

دكتور قال له هتمضي اقرار على كده
مصطفي قال له ده انا امضي وابصم واختم طالما هاخد فلوس 

 وادخل يلا يا دكتور واتكل على الله
 كل ده وكان حمزه تحت في الحسابات
 وفعلا دخلوا الدكتور وكانت النيه على كده يا ترى بقى حمزه هيلحقهم قبل ما يكملوا الجريمه دي ولا لا


تعليقات