Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الكيف الفصل الرابع 4 بقلم كيان كاتبة

 


 رواية الكيف الفصل الرابع 





ياسين: انا عارفها ست بنت ستين**** ونهايتها علي ايدي
مليكه مسحت دمو*عها : انت مش هتإذيها صح دي امي
ياسين اتنهد وباس جبينها
: روحي نامي دلوقتي وبلاش تحتكي بيها كتير
مليكه غيرت هدومها وياسين طلع بالقهوه في البلكونة وعمل كام اتصال








 مليكه نايمه علي السرير مغطيه جسمها كله حتي وشها وصوت شهقاتها شغال 
ياسين نام علي الكنبه وهو بيفكر 

.. تاني يوم ..
ياسين بيسرح  شعره الكثيف قدام المرايه
مليكه فتحت عيونها بنوم
مليكه بنوم: صباح الخير 
ياسين بنشاط: صباح النور 
مليكه كانت مكسوفه تقوم قد*ام ياسين وبتلف عليها المفر*ش اكتر.. ياسين ضحك
: وعلي كدا بقا كنتي بتتكسفي من محمود كمان 
مليكه عضت علي شفا*يفها بخجل 
: الله يرحمه.. كان فاهم اني مجبوره وسايبني علي راحتي وبيسيب الاوضه كلها ليا 
ياسين بضيق : اه انا نازل الشغل بلاش تنزلي هبعتلك الخدامه بـ الفطار
مليكه هزت راسها بحز*ن وهو نزل
...... 
سميه: بقولك مكوش علي كل شركات ابوه ومش عارفه اتصرف اخري بخليه يخسر كام صفقه
شريف: يعنى اي يا سميه لازم نتصرف مش قادرين علي حت العيل دا









سميه: طول ما هو والزفت اللي اسمه فهد مع بعض محدش هيقدر عليهم
شريف: هتعملي اي يعنى 
سميه بخبث: نفرقهم 
.... 
فهد قاعد علي المكتب وشروق قاعده قدامه كل تركيزها منصب علي الورق 
فهد رجع لورا علي الكرسي وهو بيفك الكرفاته وفتح اول زرارين من القميص وبينفخ بضيق 
: اووووف عامل التصيلح قالك هييجي امتا علشان المكيف 
شروق من غير ماترفع وشها عن الورق
: اخر النهار... فهد هز راسه وشروق كملت : فهد بيه في بنود في القعد دا مش موجوده في العقود اللي بعتتها الشركه التانيه
فهد: اه ما هما غيرو شويه حاجات وانا وافقت عليها 
شروق: طب انهي بالظبط علشان اكتب العقد الجديد
فهد قام من مكانه ولف وقف جنب شروق حط ايده علي الكرسي بتاعها ونزل بوشه شويه وهو بيشرحلها 
شروق رفعت وشها بتوتر من قربه و ملامحه الرجوليه عينيه الحاده ودقنه الخفيف هدومه اللي كلها اسود و شيك وجامده اوي عليه شروق فاقت من سرحانها علي صوت فهد











: شروق ركزي هنا.. قالها كدا ونظره لسه مثبت علي الورق قدامه... شروق وشها احمر من الكسوف انقذها من الموقف دخول ياسين.. فهد رفع وشه وبعد
: ياسين تعالي.. روحي يا شروق اعمليلنا اتنين قهوه شروق طلعت جري علي بره وياسين بص علي اثرها وابتسم... قعد قدام فهد
فهد: بلغت علي  الشحنه و وقفت في المينا بس انا بعت لواحد صحبي هناك ومشاها
ياسين: نهايتها علي ايدي 
فهد: المشكه ان ابوك نايم علي ودانه
ياسين: انا معرفش اي دا زي متكون عملالو سحر
فهد بتركيز: ومراتك








ياسين اتنهد: انا مستحيل اتخلي عنها واسيبها لامها بنت الوس** دي هي ملهاش ذنب
فهد هز راسه.. دخلت شروق بالقهوه وحطتها قدام ياسين وراحت تحط قدام فهد اللي اول مارفع عيونه ليها هي اتوترت والقهوه وقعت منها 
شروق بتوتر وخوف ولهفه
: ا.. انا اسفه ولله مكنش قصدي ت.. تعاله انضفها في الحما*م وفي مرااهم هناك للحروق.. شروق محستش بنفسها وهي بتمسك ايده ومتجهه للح*مام 
فهد مكانش عارف ياخد فرصته علشان يتكلم
: ش.. شروق انا كويس 
شروق بدموع: ازاي وجسمك كله احمر اكيد اتحرقت كانت سخنه والله ماقصدي انا اسفه 
شروق مكانتش مركزه انها واقفه قدامه علي حوض الحما*م وهو قدامها بصد*ره العا*ري 
فهد سرح فيها وفي قربها منو ولهفتها وووو....يتبع
#ℳ𝒶𝓃𝒶𝓇 𝒽𝓂𝒶𝓂


                 الفصل الخامس من هنا

تعليقات