Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الثامن والخمسون 58 بقلم M_H

 


 رواية امتلكني كبير الصعيد  الفصل الثامن  و الخمسون 



ابراهيم: تروحي فين يما 
ليليان بتوتر: بيت ابوي
ليليان صرخت بخجل لما ابراهيم سحب الفو*طه من علي*ها 
ابراهيم بوقا*حه: كدا احلي... ابراهيم عطاها الفوطه تاني وهو بيضحك
: علي فكره دي عميله عندنا انا وأخوكي دياب.. وانا بتعامل معاها من زمان وجوزها يعرف بينا شغل يعنى بس انتي الي دماغك بتحدف شمال
ليليان بخجل: اسفه
ابراهيم بوقا*حه: المتجو*زين مبيعتزروش كدا 
........... 
فاطمه قاعده بتكلم يوسف فديو في الاوضه بتعتها في بيت ابوها 












زين: فاطمه نمتي
فاطمه: هقفل دلوقتي علشان بابا بينده عليا
يوسف: خدي بالك من نفسك
فاطمه: ماشي
فاطمه قفلت وفتحت الباب لزين
: نعم يا بابا 
زين حط دراعه علي رقبتها
: تعالي مجهزلك حتة فلم والفشار الي بتحبيه 
فاطمه ابتسمت: ورحيم
زين: ورحيم يا ستي وشهد وامك حتا البت رويدا جبتهالك من جوزها
فاطمه ابتسمت ومشيت معاه وهي بتساله علي نوع الفلم 
زين قاعد في حضنه فاطمه والنحيه التانيه رويدا ورحيم قاعد وفي حضنه شهد ونحيه التانيه مريم
فاطمه بصتلهم بحب ودموع
فاطمه: بابا عشطانه هروح اجيب ميه 
مريم: هروح اجبلك انا يا حبيبي 
فاطمه: لا متعبيش نفسك.. اجبلك حاجه معاي وانا جايه يا رويدا 
رويدا: لا 
فاطمه: وانت يا زفت
رحيم بصله بطرف عينه ورما عليها المخده
: غوري من هنا يا بت الج**
فاطمه ضحكت وهي نازله
........
فيروز حتط طبق كنافه قدام دياب وسندت علي التربيزه قدامه
:مرات عمي قالتلي انك بتحب الحلويات
دياب: انا بحب حاجتين انتي والحلويات
فيروز ابتسمت بخجل
: طب كل وقولي اي رايك
دياب: طب انزلي شويه واقولك اي رايي.
فيروز ضحت وميلت
: اهو 
دياب  با"سها علي خدها
: والخد التاني 
فيروز ضحكت بنعومه  
دياب: بقولك اي ما تجي نطلع فوق وهقولك رايي بالتفصيل 
فيروز بحده: دياب.. فاطمه 
دياب بص وراه كانت فاطمه واقفه علي الباب بخجل وبتفرك في اديها







فاطمه: ا... انا اسفه. مكنتش اعرف انكم هنا
دياب ابتسم: تعاالي يا فاطمه في حاجه 
فاطمه: ان.. انا كنت جايه اخد ميه 
فيروز ابتسمت: طب ومالك خايفه ليه تعالي 
فاطمه دخلت وفتحت التلاجه تاخد ميه
فاطمه: الله كنافه بتاعت مين 
فيروز: انا عملاها لدياب تحبي احطلك طبق 
فاطمه: هخلي ماما بكره تعملي وحده.. وانا قاعده مع بابا اسمع فيلم لازم اطلع 
فيروز: استني... فيروز ملت طبق كبير وادته لفاطمه
: خديه عمي زين بيحب الكنافه اوي 
فاطمه هزت راسها الدموع في عنيها ومشيت وقبل متوصل الباب لفت
: فيروز انا اسفه 
فيروز ابتسم: ولا يهمك 
فاطمه مشيت
دياب: اتغيرت
فيروز: اوي
دياب شدها تقعد علي رجله
: تعالي اقولك رايي بقا
......
تاني يوم كان البيت كله شغال نضافه وتركيب زينه بسبب قدوم شهر رمضان المبارك 
دياب واقف علي السلم خشب بيركب زينه
دياب: متاكدا انك قفلت المحاول يا زفت
يحيي بيبص في التلفون 
: ايوه يا باشا كله تمام اشتغل 
دياب: ولله انا مش مطمنلك بس ماشي
دياب اول ما مسك السلك علشان يركب فيه سلك الزينه اتهكرب دياب بعد عن ايده عن  السلك بسرعه
دياب نزل بغضب ليحيي










: دا انا هطلع م**اهلك النهارده 
يحيي جري من دياب
دياب: لو راجل اقف متجريش زي النسوان
يحيي استخبا في خديجه 
: الحقيني يا ست الكل ابنك عايز يكولني 
خديجه: دياب مالك بخوك
دياب: ابن الكل** بقوله نزل السكينه بتاعت العداد قاعد يلعب كنت هتكهرب
خديجه مسكت ودن يحيي
: لما اخوك يقولك كلمه تسمعاه ماشي 
يحيي: اه اه حاضر يا ست الكل... وانت خد دول وكشرهم انت وابوك
دياب بصدمه: بقا انا دياب الصعيد اكشر توم وحازم سليمان
خديجه: ليه يا خوي نازل بريش وبعدين مفيش حد فاضي 
دياب: حاضر يا ست الكل تحبي اروح اطبخ
........ 
خديجه: كدا كل حاجه تمام ناقص حاجه.. اه ناقص دياب هو فين المغرب بياذن
خديجه قالت كدا وهي بتجهز السفره في اول ايام رمضان والكل متجمع ردت عليه فيروز
: برا عنده مكالمه مهمه 
خديجه بلهفه: اطلعي اديه كوبايه العصير دي من الصبح في الشغل وعينه طالعه وهيتاخر علي الفطار
فيروز: حاضر يا مرات عمي 
فيروز خت الكوبايه وطلعت كان دياب بيتكلم في التلفون وساند ايده علي الشجرة الي كانت بعيده شويه عن باب القصر 











دياب نها المكلمه ولف لقي فيروز واقفه
فيروز: افطار
دياب بص يمين وشمال يتاكد من خلو المكان... فجاء دياب سحب فيروز ورا شجره كبيره
فيروز بخضه: في اي
دياب: عايز افطر
فيروز رفعت الكبايه ببراء
: العصير اهو 
دياب بهدوء: شربيني انتي 
فيروز رفعت الكوبايه وهو بيشرب منها وعيونه عليها
فيروز نزلت الموبايه
:الف هنا
دياب قرب منها 
: تؤ الهنا كله هنا.....


تعليقات

6 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق