Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حورية الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم يارا عبد السلام

 


 رواية حورية الصعيد الفصل الخامس 



*مش عارفه أنا البت الملزقه دي عوزا منه أي ..
سمعت صوت من وراها خلاها تتصدم:عوزا تتجوزه
اتخضت وحست أن رجليها مش شايلاها...
بصت لمصدر الصوت لقته شاب 
حورية بعصبية:جصدك اي 
زين:مفيش أنا شوفتك واقفه محتاره قولت اساعدك 
حوريه بلعت ريقها بتوتر:تساعدنى في اي يا جدع أنت حل عنى ..
وسابته ودخلت..
زين ابتسم وبص على نسرين :شكل اللعبه هتحلو هنا  اووي ...ههههههههه 
وراح مكان ما عيلته واقفه..

حوريه دخلت لفاطمه وحكتلها اللي حصل
فاطمه:انتى دائما متدهوله كدا وفاضحة نفسك 
حور:يعنى اعمل اي يا فاطمه
فاطمه بصتلها بذكاء:متبصيلوش ومتكلميهوش خليكي تقيله علشان محدش ياخد باله 
حور:تفتكري
_ايوا اكيد...












خدو الاكل وبدأوا يخرجوه
وحور سمعت كلام فاطمه مبصتلوش ولا كلمته امال احنا بنلعب بس عملت حاجه صغنتته كدا..
كانت شايفه نسرين قاعده جنبه وكانت بتصب الشوربه في الاطباق قدامهم وشافتها وهى عماله تتمحلس عليه وتقرب منه..
ادم كان متضايق جدا وبص لحور اللي كانت بصالهم بغضب مش عارفه اي مصدره..
نسرين كانت بتبصلها بقرف وادم لاحظ دا ،بص لحور الي كانت بتصب الشوربه قدامهم
نسرين:انتى يا....
حوريه:ليا اسم أسمى حوريه عوزا حاجه
_زودي الشوربه هنا علشان ادم بيحبها
حوريه:أنا محدش يأمرنى وصاحب الحاجه يطلبها بنفسه
نسرين:يعنى اي انتى خدامة هنا وتسمعى الكلام
العمده:احترمى نفسك يا ست هانم احنا بناتنا مش خدامين وحور جايه تساعدنا هنا مش خدمه منها ولا حاجه
حور:تسلم يا عمده ..
ادم كان حاسس بحب الناس اللي في البيت لحور ابتسم وقال..
_احنا بنعتذر يا عمده على الكلام دا
العمده:ولا يهمك يا ابن الغالى ...
حور كانت بتتوعد لنسرين بالكثير..
دخلت وهى متعصبه
_والله لاوريها الصفره دي هى مفكرة نفسها اي
فاطمه:أهدى يا حور انتى الكبيره أنا اسفه أنها قالت عليكي خدامه
حور :متتأسفيش انتى ملكيش دعوة وبصت لطبق الملوخيه وابتسمت بخبث..
أنا هروح أخرج الملوخيه دي يا بطتى..
فاطمه:طالما بطتك يبقى في نصيبه ربنا يسترها عالبت..
حور خرجت بالطبق وهى بصالها بخبث..
راحت من ناحيتها ومثلت أنها هتقع وكبت الطبق كله عليها ...
نسرين كانت بتتنطط من الالم
عايده :مش تفتحى يا عاميه اي اللي عملتيه دا
نسرين:عاجبك كدا يا آدم 
ادم كان كاتم ضحكته وزين اللي كان متابع الموقف بضحك دا غير مى اللي كانت كاتمه ضحكها لانها لاحظت نظرات حور لادم..









حوريه بدموع مزيفه:أنا اسفه يا ست هانم كنت هتكعبل والله بس فدايا انتى كويسه اهو الملوخيه مكنتش سخنه اوووي..
زين فلتت منه ضحكه بصوت عالى..
أمه بصتله بتحذير فسكت..
حور:تعالى انضفلك هدومك دي او اجيبلك جلابيه من عند البت بطه..
نسرين:لا أنا لا يمكن البس من لبسكوا
حوريه:لي يا حبيبتي دا حتى الجلابيه مريحه عن الفستان اللي مش باينله ملامح دا ...
نسرين :اسكتى انتى عارفه دا بكام 
حور:الله الغنى يا حبيبتي يلا علشان تنضفى الملوخيه احسن تفضلى كدا..
نسرين دخلت وراها بعصبية وادم متابع الموقف في صمت وزين كاتم ضحكته..

عند حور كانت بتبصلها بخبث..
_اقلعى يا حبيبتى لما اخدلك الفستان دا فومين اغسلهولك يعنى..
نسرين:لا الفستان دا لي تكنيك معين ملكيش دعوة بيه..
حور:تكتك اي بس دانا عليا مرشة مقولكيش عارفه اعلان اريال أنا اللي كنت منشرة الهدوم اللي فيه كانت نضيفه صح
نسرين:اريال اي دا بيتغسل على بخار الميه
حور:دانا احسن واحده في البلد هنا بتغسل على بخار الميه..
نسرين:تمام لما نشوف..
حور بصت للفستان اللي في ايديها بخبث ودخلت حطته في ميه سخنه وبدات تسلقه..
حور:دانا هعملك عليه شوربه النهارده الارنوب دا..هعهعهعهع..

بعد شويه خدته ليها وهى ماسكاه بفخر..
_شوفتى غسيلي لا يعلى عليه 
وفجأة نسرين بقت بتصوت وتعيط تصوت وتعيط ..
وتبص للفستان وتصوت تاني وتعيط برضو ..
حوريه بغباء:هى مالها دي بت يا بطه هوا الفستان جراله حاجه
فاطمه بنفس الغباء:تؤ دا زي الفل اهو داحتى بقى فاتح وبيلمع كدا









_انا بقول كدا برضو...
هوا في الحقيقه الفستان كان متشخرم خالص..
نسرين خرجت وهى لابسه جلابيه:أنا عوزا اروح عند دادي والبنت اللي جوا دي لازم تدفعلى حق الفستان..
حور قربت منها يتعالى:يسوى كام يعنى 
نسرين:عشر الاف جنيه بس
حور:اااه يا بنت الملهوف بقى حته الخلقه دي بعشر آلاف جنيه دانا تتجهز بيهم..
نسرين:انتى بتقولى اي يا سوفاج انتى..
حور:برضو بتشتميني بأمى بس الله يسامحك أنا مقدره الحاله اللي انتى فيها..
ادم:خلاص يا نسرين أنا هجيبلك غيره بس اقعدي بقى وكفايه اللي بتعمليه دا...
نسرين بصت لحور بتعالى وراحت قعدت مكانها تاني..
حور:بس الجلابيه هتاكل منك حته..
ودخلت..

ادم قال إنه داخل الحمام ..
دخل وراها ولقت اللي بيشدها ليه..
ادم:هوا أنا كل لما اشوفك الاقيكي بتعملى نصيبه انتى مش بتشبعى مصائب
حور بصتله باستغراب:وانت مالك انت ولا زعلان على ست سردين بتاعتك دي 
ادم كتم ضحكته:لا بس مش عارف من غيري كنتي عملتى اي أنا عمال انقذك من مصائب
حور:تشكر يا ذوق بس متستنظرش منى مقابل 
ادم:ومين قالك انى عاوز مقابل وبعدين بص في عينيها انتى لو دفعتى مقابل هتدفعى كتير اووي 
حور :ابعد عنى يا ابن البندر احسن اصوت وافضحك هنا..
ادم بهمس هوا مش عارف هوا بيعمل كدا لى اول مره تصدر منه التصرفات دي:أنا مش احسن من عزيز برضو
حور زقته:ابعد عنى انت مفكرنى اي والله هقول لعمار اخويا لو ملمتش نفسك وعرفت انت بتكلم مين هيبقى مصيرك من مصير عزيز انت فاهم ولا لا..









سابته ومشيت وهوا ابتسم على طريقتها وقوتها اول مره يشوف بنت بالجرأه دي وبالقوة دي ..

حور دخلت وقلبها بيدق وقالت بتوتر_انا همشي بقى يا بطه علشان عمار ميقلقش عليا
_ماشي يا حبيبتي خلى بالك من نفسك...

حور خرجت وادم شافها مش عارف اي خلاه يستأذن ويخرج وراها..

كانت ماشيه وراحه ناحية بيتها اللي بعيد عن بيت العمده شويه ...
فجأة لقت اللي بيشدها وسط الاراضى الزراعية..
و....

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق