Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ريحانه الفصل الخامس 5 بقلم يمني محمد

 


 رواية ريحانه الفصل الخامس 


استني مكانك انا شاكك فيكي 
وقفت مكاني برتعش  من الخوف وجمدت قلبي ولفيت 
نعم حضرتك
العامل .انتي خارجه من الباب دا ليه 
ريحانه ..علشان انا بيتي قريب من هنا بدل ماالف من هناك وانا تعبانه ياعم







 
العامل .بس دا باب العمال يابنتي 
ريحانه..معلشي مش هقدر الف تاني انا تعبانه 
العامل .خلاص اخرجي 
سمعت الكلمه دي 
وخرجت خدت ديلي في سناني وفضلت  اجري علي اقد مااقدر واخد نفسي بالعافيه 
لما اتاكدت اني بعدت شويه فضلت في مكان ارتاح مكان مهجور 
...
في بيت حمزه 
وصل حمزه وهو علي آخره من عمايل ابوه 
زق ابوه بعيد عن أمه 
مراد.ابوه..انت اتجننت ياحمزه بتزق ابوك 

حمزه..وانت الا بتعمله دا ايه بتمد ايدك علي امي 

مراد .انا حر مع مراتي فاكر نفسك كبرت عليا ولا ايه 
حمزه.. امي لو مسيت منها شعره الله في سماءه تصرفي هيبقا صعب اوي 

مراد .انت بتهددني 
حمزه.افهم زي ماتفهم .كل دا علشان حته البنت وااجوزه الا باظت بتطلع غلك في امي 
مراد...هجوز غيرها 
حمزه..وانا البت دي عجبها هنا خدامه تخدم أمي 
علشان تعرف انك كنت هتجوز خدامه









مراد.اضايق من كلام ابنه وخرج ولكن قبل مايخرج قاله علي جثتي ياحمزه لو البت دي خدمت هنا وخرج وسابه

ام حمزه اساسا مريضه عندها شلل نصفي بسبب عمايل مراد جوزها 
فضل حمزه يطبطب علي امه ويقولها 
حقك عليا انا اخر مره حد يزعلك طول ماانا عايش 

تليفونه رن كان طلعت دراعه اليمين في الشغل 
قالها .انا جبت مصطفي اخو ريحانه في المخزن 

حمزه..قدام مشوار المستشفي هخلصه واجي  وقفل السكه 

بص لرحمه أخته وقاله متتحركيش من جنب امك تفضلي جنبها رحمه قالت له هو انت صحيح يا حمزه هتجيب البنت اللي اسمها ريحاني دي تشتغل خدامه هنا

وهو يستعد للخروج بص لها وقال اخوك ما بيرجعش في كلامه
وخرج متجه المستشفي 

اول ما وصل طبعا المستشفى كانوا بلغوه أن  ريحانه هربت 
تجنن وفضل يزعق ويخبط بس عرفوا انها تكلمك مع العامل قبل ما تخرج راح للعامل واتكلم معه
 والعامل قال  له الحوار اللي دار بينه وبين ريحانه

خرج حمزه من المستشفى زي المجنون يستحلف لريحانه 
لانه كده مش هيبقا قد كلامه قد اهلها 

اتفاجئ بتليفونه بيرن لقاهء ابوه مراد

فتح السكه 
سامح صوت ضحكه ابوه العاليه وهو بيقول له فين يا عم البنت اللي هتيجي تشتغل خدامه 
البت الاهربت منك ياسيد الرجاله وغفلتك. علشان تجيني وتحوزني 

ثار غضب حمزه 








انت بتقول ايه يعني انت السبب. في هروبها 
مراد..ايوه انا وهجوزه واجبها البيت وكلكم تبقا خدامين تحت رجليها 
حمزه..يبقا عجلت بيومك ويومها 
مراد ..تق*تل ابوك يا حمزه 
حمزه اق*تل نفسي علشان أفدي امي وكمان لما تبقا أبويه 
وقفل السكه في وشه 
واتصل بطلعت وقاله المنطقه كلها تتلقب من فوقها لتحتها وتلاقي ريحانه وزع كل الرجاله انا عايزه لوصل ليها قبل مراد 

طلعت..قبل مارد بيه ابوك ياباشا تقصد 
حمزه.بزعيق مش ابويا وقفل الخط 
وهو يثور من الغضب .ماشي ياربحانه أن ماخليتك تتمني بس الموت مبقاش انا حمزه الجارحي 
وطلع بسيارته بسرعه البرق 

كان الظلام حل وريحانه كانت نامت من كتر التعب 
فاقت. علي يد ماشيه. علي ج*سمها 
فتحت عينها 🥺وبدت تصرخ 


                الفصل السادس من هنا

تعليقات