Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

   

رواية كيان شهد الفصل السابع 

رحيم .ازاي مها عندك يا ماما 
والدة رحيم .كانت تعبانه يبني وجات علي هنا 
رحيم وهو بيوجه كلامه لمها .وانتي بقي ملقتيش غير بيت اهلي اللي تتعبي فيه 
والدة رحيم .مهما كان اي اللي حصل متقولش كده 
رحيم .علي العموم انا جاي اقولك انو ملك حامل 
والدة رحيم بفرحه .بجد يعني أنا اخيرا هيبقي ليا حفيد 
رحيم .اه يا ماما
والدة رحيم . امال فين ملك 
رحيم .ملك تحت في العربيه يا ماما
والدة رحيم.طيب سلملي عليها 
رحيم .حاضر سلام
اخدت ملك وروحنا البيت انا وهيا ونسيت اقولها انو مها قاعده عند ماما
كعادتي دايما بروح اسلم علي ماما وهيا كل ما تشوفني تحاول تقرب مني بس انا مانع كده 








مها. علي فكره انا مراتك بجد 
رحيم .احنا مجرد اللي بينا ورقة كتب كتاب يا مها 
مها .يعني في الاخر متجوزين برده انا وانت 
رحيم .مها انتي زي اختي وفي اقرب وقت هوفر ليكي شقه واطلقك وتعيشي فيها 
مها .انت مبتحسش بقولك بحبك 
رحيم .وأنا قلبي مش بإيدي يا مها وسلام بقي 
مشيت من عندها وانا متلغبط اوي 
اول ما وصلت البيت :
ملك .في اي يا رحيم انت بخير 
رحيم .متلغبط بس شويه يا ملك 
ملك .طب هو مش احنا قولنا كل حاجه هتحصل لينا تدايقنا هنحكي لبعض 
رحيم .لا ولا تتعبي نفسك انا داخل أنام 
ملك .علي راحتك 
بعدها بيوم رحيم راح الشغل ؛ وانا كان بقالي كتير مشوفتش والدته فققرت اروحلها 
ملك وهيا بتعيط وهيا بتشوفهم مع بعض وكانت مها بتحضن رحيم .انت خا*ين !!!!
#رواية حب بالصدفه 
البارت السابع 
كيان شهد




تعليقات