Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عيون الصقر الفصل السابع 7 بقلم E_HS

 


 رواية عيون الصقر الفصل السابع 



عين كانت ماشيه ودمو"عها نازلة والدنيا ضلمه والطريق فاضي ولكن بدون سابق انذار بتحس ان في حد منوراها بيك"مم فمها وبتفقد الو"عي ولم تحس باي شئ بعد ذلك 

صقر بيخرج من البيت زي المجنو"ن وهو حاسس انه روحه هتر"وح منه معاها وبيركب عربيته وهو بيسوق بسرعه جنو"نيه وبيقول بغض"ب وهو بيضر"ب الدريكسيون لا يا عين لا مش هسيبك تمشي مش بمزاجك يا عين مش هتمشي مش هخسر"ك انتي كمان وبيطلع هاتفه وهو بيضغط علي عده ازرار 

فريده بتلاقي هاتفها بيرن بترد فريده بابتسامه انتصار وهيا بتقول اقول مبروك ولا اي 

هو بغض"ب مبرووووك وز*فت اي علي دماغك يا فريده انتي بتلعبي بيا انا عين اختفت ملهاش اثر 










فريده بذهول ازاي ازاي انا شايفها وهيا خارجه من البيت عشان كده كلمتك عشان انت تعرف تاخدها 

سيف بغض"ب ملحقتش قبل ما امسكها في حد خط*ف عين 

فريده بصدمه حد حد مين ازاي ده ومين اللي هيفكر يخط*فها 

سيف بجنون قسما بالله يا فريده لو ليكي يد فالموضوع ده وشعرة واحده من عين اتاذ*يت صدقيني وقتها مش هر*حمك وبيقفل فو*شها 

فريده بتبص للهاتف بصدمه وبتقول بغ*ل ماشي يا سيف بتقفل فوشي انا بس ماشي ليك يوم وبتفكر ازاي عين اتخط*فت ازاي مين اللي خط*فها وبتتصل فريده علي خالد ولكن مبيردش وبتفضل فريده تعيد الاتصال لحد ما بيجلها الرد 

فريده بحد*ه كل ده عشان ترد بتعمل اي؟ 

خالد في ايه كنت باخد شاور متع*صبه ليه 

فريده وهيا بتهداء نوعا ما وبتقول عين اتخط*فت

خالد بصدمه نعممممممممم اتخط*فت اتخط*فت ازاي  

فريده بش*ك ومالك اتخض"يت كدا ليه انا افتكرت انت اللي خط*فتها 

خالد وهو بيبان عادي هااا هتخ"ض ليه انا بس استغربت وبعدين انا هعمل كده من غير ما اعرفك 

فريده غريبة اومال مين خط*فها ولا انت ولا سيف هيكون مين يعني هي البت دي اصلا ملهاش حد 

خالد بضي"ق مش عارف يا فريده انا هقفل عشان عاوز انام تعبان وبيقفل خالد بسرعه ومبيستناش رد فريده 

فريده وهيا بتنزل الهاتف وبتقول فسرها فاكرني غبي"ه يا استاذ خالد انا عارفه انك عنيك منها من زمان 

وبعدها بتبتسم فريده بانتصار وهيا بتقول احسن اهي غار*ت فدا*هيه ياريت اللي خط*فها يمو*تها عشان نرتاح منها مش عارفه هي عمللهم اي كلهم هيمو*تو عليها كدا حتي انا احلي منها 

عين كانت نايمه علي سرير بتفتح عيونها ولاكن مبتشوفش اي حاجه غير الظلا"م بسبب قطعه القماشه السوداء اللي علي عيونها جت تتحرك بتلاقي ايدها متر*بطه فالسرير عين دمو"عها بتنزل وبتحاول تتكلم ولاكن للاسف بوقها كمان متك"مم 

بيدخل هو عليها بخطوات بطيئه جدا عين بتسمع خطواته وهي بتهز في ايدها ورجلها بع*نف علي امل انها تقوم 

بيقعد هو علي كرسي قصدها وهو حاطط رجل علي رجل وبيد"خن السيجا"رة 

عين بتحاول تتكلم ولكن صوتها مكتوم ودمو"عها نازلة بخو"ف وفي هذه اللحظه بتل"عن حظها علي تركها البيت والان هي بتتمني انو صقر يكون موجود 

ولكن هو فجاه بيخرج صوته وهو بيقول كنت مستني اللحظه دي من زمان اوي وهنا بتكون الصدمه الاكبر لي عين وهيا بتسمع نفس الصوت اكيد لا مستحيل يكون هو وبتهز راسها وجسمها كله بعن"ف 











بيقوم هو وبيقر"ب عليها وبيقعد قصادها وهو بيمد ايده وبيحس"س علي شعرها بهو*س وبيمسك خصله من شعرها وهو بيقربها من انفه وبيشم رايحه شعرها باستمتاع وهو بيغمض عيونه 

عين كانت مرعو"به وبتهز راسها بعيد عنه ودمو*عها نازلة وبتحاول تتكلم بس مفيش صوت مكتوم 

هو بيفتح عينه وهو بيقول وحشتيني اوي وعين كانت كل ما بتسمع صوته جسمها كله بيتن*فض بر*عب وخو*ف وصدمه ولكن هنا بتتا*لم وبتخرج منها صر*خه مكتو*مه بسبب انو مسكها من شعرها جامد وبيقول بغ*ل بس انا مو*حشتكيش صح يا عين انتي مش فاكرني انتي نستيني وخو*نتيني خو*نتي حبي ليكي اتجوزتي صقر عيشتي وكملتي حياتك وكمان بتحبي صقر وهتعشقيه وهنا بيشد*ها من شعرها اكتر وبتخرج صر*خه من عين وهيا دمو*عها نازلة بهستر*يا وخو*ف 

هو بغ*ل وغض*ب وجنو*ن وهو*س بس لا يا عين انتي بتاعتي انا انتي ليا انا انا الاحق بيكي انا اللي المفروض تحبيه حبيتي صقر ومحبتنيش انا بس خلاص يا عين انا هخدك هتبقي ليا انا ملكي انا ليا لوحدي لوحدي وبس يا عين انا اللي بحبك بجد انا اللي شوفتك الاول ومستحيل حد غيري ياخدك يا عين حتي لو هق*تلك بس متكونيش لغيري فاهمه انتي ملكي وبس وهو محا*وط وشها وراسها بين ايديه وكان بيتكلم بهوو*وس ملكي وبس يا عين وبيخدها فحض*نه وهيا بتفر*ك وكانت بتصر*خ وبكا*ءها بيزيد وبقا جسمها يتحرك زي الحي*ه عشان ميلم*سهاش هو بيبعد عنها بغض*ب وبيقول بجنو*ن مش عاوزني اقر*ب منك يا عين مش عاوزني المس*ك عشان خاطرة هو صح بس لا يا عين انتي ملكي وهتكوني ليا ودلوقتي وبيبداء يفك ازرار قميصه

وعين بتتر*عب وجس*مها كلو بيتش*نج بخو*ف من هذا المجنو*ن ومن كلمته الاخيرة وبتتر*عش لما بتلاقيه قر*ب منها و

صقر كان سايق بجنو*ن وبيوصل قدام مكان بعيد عن البلد بشوية وكان عبارة عن بيت قديم اوي وحواليه مفيش اي بيوت نهائي غير زرع واراضي فاضيه بينزل صقر من العربيه وهو بيشغل كشاف هاتفه وبيقرب من البيت لان مينفعش يدخل بعربيته بسبب لاقي في فح*ت كتير فالارض ومياه وط*ين 









بيقرب منها وهو بيحاول يبو*سها وهيا بتصر*خ صرا*خ مكتو*م وكانت بتقا*وم وهيا بتحاول تز*قه بعيد عنها من فرط حر*كتها وهو بيتع*صب وبيحاول يثبتها وبيضر*بها بالق*لم ولسه هيقر*ب عليها وهيق*طع بلوزتها ولكن بيقف مكانه اوي ما بيسمع صوته ايوة هو صوت صقر وهو بيقول عين عين انتي جوة وبيخبط علي الباب جا"مد 

عين بتسمع صوته ايوة هو صقر بتبتسم بامل وهيا بتحاول تصر*خ علي امل انو يسمعها 

بيبعد عنها بجنو*ن وغض*ب وهو بيفكر ازاي صقر وصل لهنا ولكن بيهر*ب سرعه 

صقر بيخبط علي الباب بغ*ضب وهو بيقول عين عين افتحي الباب عين انا عارف انك جوة عين افتحي هكس*ر الباب لو مفتحتيش 

عين مش عارفه تعمل اي وعامله تصر*خ والصوت مكتو*م 

صقر بيفضل يخبط بردو بغض*ب ولما بلاقي بيحاول يك*سر الباب بغ*ضب  وبعد عده محاولات الباب بيق*ع بكل سهولة عالارض لانو قديم بيدخل صقر لداخل بيتكون صاله فاضيه وكلها تراب بيبص باستغراب ولكن بيسمع صوت صر*اخها المكتو*م 

عين بتفضل تصر*خ وهيا دمو*عها نازلة 

بيلاقي صقر اوضه فوشه وبابها مقفول بيقرب صقر من الباب بسرعه وهو بيفتحه بسرعه وهو بيبرق بصدمه وشايفها قدامه متر*بطه وبيقول بصدمه عين بيجري عليها وهو بيحاول يفكها من الاحبال اللي كانت متر*بطه بيها

وهيا جس*مها بيبداء يهداء ودمو*عها نازلة 

صقر بيفك رجلها وبيبداء يفك ايدها وبيشيل الربطه من علي عنيها وبوقها بخوف وقلق عليها وبيلاقيها بتبص حواليها بخوف وهيا بتقول هو فين كان هنا كان هنا انا سمعت صوته يا صقر وهيا بتقوم من مكانها وبدور عليهه بهستر*يه وبكا*ء هستير*ي هو هنا انا سمعتو هو هنا يا صقر رجع 

صقر اللي مش فاهم حاجه وبيحاول يمسكها ويهديها وهو بيقول عين اهدىي اهدىي متخا*فيش هو مين 









عين بجنو*ن وهستر*يا مستحيل لاااااا مستحيل يكون هو لااااااااا هو موجود ازاي لااااااااا يا صقر انا سمعته 

صقر بيتع*صب وهو مش فاهم حاجه وبيقول بصر*اخ عينننن اهدي وفهميني 

عين وهنا ولم تتحمل وبدون سابق انذار بتقع عين بين ايدين صقر 

صقر بيحس بخو*ف عليها وهو بيمسكها بسرعه قبل ما تقع عالارض وبيقول بقلق عين عين فوق وبيح*ملها صقر بسرعه وهو بيخرج بيها من البيت 

كان واقف علي بعد مسافه وهو شايفهم وبيقول بغ*ل وغض*ب مش هسيبك يا عين مش هسيبكم ولا


تعليقات