Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاصر معذبه الفصل السابع 7 بقلم الكاتبه المتميزه

 

رواية قاصر معذبه الفصل السابع بقلم الكاتبه المتميزه

#قاصر معذبه 
قومي يابت فزي من مكانك قومي قامت قيمتك ياف*اجره 
مكنتش قادره تتحرك من مكانها بسبب الجرح الازين اتسببلها فيه 

عشق.بدموع .رجلي مش قادره اتحرك

سحبها زين من شعرها ورماها علي السرير 

وقالها انتي لو كنتي محترمه ومتربيه مكنتيش اتعمل معاكي كدا لكن نقول ايه في ناس ميعرفوش عن التربيه شي واصل 

عشق بدموع والله مظلومه والله ماعملت حاجه 

زين..شده السكينه تاني بس المره دي جرح دراعه ووضع عليها القماشه البيضاء وخدها ملطخاء بالد*ماء 

وقربها من عين عشق وقالها 
حسابك معايا واعر وزقها وخرج من الاوضه ونزل لابوه 
تحت والموجودين 

وفضلت عشق تعيط هي لسه عيله مش فاهمه حاجه ولا فاهمه ايه بيحصل بتعيط وخلاص من الاهلي شافته 
وتبكي وتقول 

ارحمني بقى يا رب انا تعبت ما صدقت اخلص من هم ابويا وقرفه









وقعت في يد الراجل ده قصدي على زين
 انا لازم اموت نفسي عشان ارتاح والسكينه كانت على السرير مسكتها وقربتها من بطنها وقفت قدام المراه تتحسن بطنها وتقول يعني في هنا طفل في بطن 
طاب دخل جوه ازي طالما هو زعلان وببعمل فيا كده علشان الطفل دا 
انا هفتح بطني وأخرج الطفل واقفل بطني تاني علشان مش يضربني تاني . وكمان اخد الطفل العب معاها بالعرايس 

🥺هي مش فاهمه حاجه قاصر لسه يعني طفله مش فاهمه 
وفعلا بدأت تفكر هتفتح بطنها ازي وتخرج الطفل 
وابتدا فعلا التنفيذ وبدأت تقطع ملابسها من عند بطنها 

نزل زين إلي الأسفل 
وقرب من ايوه ورفع القماشه في وشه وقاله مراتي سليمه مش معيوبه 
شدت الخاله نعيمه القماشه وفضلت تزرغط تزرغط 
وكان بدران علي آخرها هو وغازي 

علي دخول جليله مرات اخوي بدران وام غازي بس جوزها متوفي 

اخرسي يامرا انتي اتهبلتي 
 انت بتصرغطي على ايه على الجواز السوداء المفروض تصوتي وتشوفي تربه مفتوحه وتحدفي بنتكم فيها علشان تغسلوا شرفكم
بس نعيمه مسكتيتش وقالت لها
ليه كفى الله الشر بنتنا كويسه وسليمه وما فيهاش حاجه وبشهاده جوزها 

اتصدمت جليله واللي سمعته ومن اللي شافته وكانت هتدور العركه مع نعيمه 
لكن زين حل الموضوع وقال لي نعيمه انها ممكن تتفضل تروح 

قالت له لازم اطلع لعشق اشوفها 
زين 
قال لها العروسه تعبانه ونايمه لما تصحى وتفوق ابقي تعالي شوفيها اخر النهار ماشي نعمه اقتنعت وروحت 
وفضلت طول ما هي خارجه من البيت تزرغط تزرغط تكيد في جليله وبدران

جليله قالت الكلام اللي المراه الخرفانه دي بتقوله صح البنت حقه سليمه 
زين.. ايوه امراه سليمه ومش معيوبه واللي هي اسمعه يقول كلمه ثانيه على امراتي هاقسمه نصفين وخرج للجنينه 

بس غازي لحقه قبل مايخرج ووقفه بكلامه وقال لامه 
وانتي كمان ياما افرحي وزرغطي علشان هنروح نحدد يوم دخلتي علي مريم بنت المأمور تجي تنور الدار 
دورت جليله الزرغيط يانهار ابيض يانهار ابيض 

زين مسكه من خلاقته وقال انت بتقول ايه ياخرفان انت انت مجنون مريم دي الا هيقربلها هق*تله

غازي الاعندك اعمله مبخفش واصل من حد 
طلع فوق زي المجنون يسحب سلاحه من الخزانه 
بس انصدم من المنظر 


الفصل التاسع من هنا 


تعليقات