Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت أكابر الفصل التاسع 9 بقلم مريم محمد

 


 رواية بنت أكابر الفصل التاسع 


فتح جاسر باب الغرفة وراي آسيا تصرخ... ودادة إحسان تمسك في ذلك الشخص حتى لا يهرب
دخل بسرعة ومسك الراجل ده كويس واتحكم في حركته
جاسر بهدوء:خليكي هنا يا دادة مع اسيا لحد ما ارجع
دادة إحسان:حاضر يا ابني
خرج جاسر وهو يمسك في ذلك الشخص بقوة.. اخرج هاتفه واتصل على الشرطة لحتى يأتوا ويقبضو'ا عليه
بعد شوية
وصلت الشرطة وعرفت كل اللي حصل من جاسر وقالهم أن حالة التسـ"مم اللي حصلت لآسيا دي بفعل فاعل وأنه شاكك في جهاد
وتم القبـ'ض على ذلك الرجل وأخذوه معهم

دخلت الدكتورة عند آسيا واطمنت انها بخير...وطمنت جاسر ودادة إحسان
جاسر:خلاص يا دادة تقدري تروحي دلوقتي و عز هيوصلك
عز الحارس الخاص لجاسر
دادة إحسان:لأ يا ابني انا هفضل هنا لحد ما آسيا تخرج
جاسر:عشان خاطري يا دادة.. ان شاء الله اول ما تكون كويسة هجيبها وناجي على الفيلا.. يلا عشان متتأخريش بقى
دادة إحسان:ماشي يا ابني مع السلامة
جاسر:الله يسلمك يا دادة
خرجت الدادة من المستشفى ووجدت عز ينتظرها في السيارة
ركبت دادة إحسان السيارة...
وبعد شوية 
وصلت إلى الفيلا













عند جاسر وآسيا في المستشفى
دخل جاسر الغرفة التي بها آسيا
وجدها تنظر إليه بغموض
جلس بجانبها ومسك يديها بحنان
جاسر:انا آسف على كل حاجة حصلت معاكي لحد دلوقتي
آسيا بزعل:مفيش حاجة حصلت عشان تعتذر... انا بس عايزة أسألك سؤال واحد وانت لازم ترد عليا بصراحة!
جاسر:تمام
آسيا:انت عارف مين اللي عمل كدة صح؟!
جاسر:لأ
آسيا بعصبية:يعني انت عايز تفهمني إنك كل الوقت ده مقدرتش تعرف مين اللي عمل كدة في مراتك يا جاسر بيه؟؟!! 
جاسر:اهدي طيب ايه اللي حصل عشان تتعصبي كدة؟!
آسيا:ما انت استفزتني بردك ازاي معرفتش مين اللي عمل فيا كدة!
انا كنت همو"ت يا استاذ جاسر..ان انت معرفتش ف أنا بقى هعرف بطريقتي بس صدقني انت مش هتتوقع اللي هعمله لما اعرف
جاسر بإستغراب:انتي كويسة يا آسيا؟!.... إيه اللي حصل انا سايبك هادية رجعت لقيتك عمالة تتعصبي
ومش عايزة تسمعي حد..
آسيا بدموع:ما انا تعبت والله
مش عارفة إيه الحظ ده بس
اقترب منها جاسر وضمها إليه بحنان
جاسر:حقك عليا انا... انا الغلطان عشان معملتش حسابي في كدة
آسيا:برضو مش هتقولي مين اللي عمل كدة يا جاسر؟!
جاسر:اكيد اللي حصل ده من الأكل اللي اكلتيه يا آسيا
آسيا بنفي:مستحيل يكون ده السبب لأن ده مطعم معروف.. وبعدين انا بتعامل معاهم من وقت طويل جداً
وعمر ما حصل معايا كدة
جاسر:يعني انا كداب يعني؟!
آسيا:معرفش.... بيقولك اللي بيتكلم عاقل واللي بيسمع مجنون... اعتبرني مجنونة و رد على السؤال ده.. طب لو اللي حصلي ده من الأكل اللي اكلته.. كمان الراجل ده من الأكل اللي اكلته برضو؟؟!!
جاسر:انتي عايزة توصلي لإيه بالظبط يا آسيا؟!
آسيا:عايزة اعرف الحقيقة
جاسر:تمام.. بصراحة بقى اللى عمل كدة بنت اسمها جهاد تبقى بنت صاحب بابا الله يرحمه.. وكانت متعلقة بيا أوي و...
آسيا:كمل وإيه
جاسر:وبتحبني
آسيا:وانت بتحبها؟!
جاسر:لأ والله ده انا بعتبرها اختي
بس هي اللي مش راضية تتقبل كدة
وعملت اللي عملته.. كانت مفكرة انها تقدر تعملك حاجة وانا موجود 
آسيا:لو بتحبها يا جاسر متقلقش
انت تقدر تطلقني وانا معنديش مانع
جاسر:إيه اللي انتي بتقوليه ده يا آسيا!!... لأ طبعاً مفيش اي حاجة من اللي بتقوليها دي 
آسيا:وانت هتعمل ايه معاها؟!
جاسر:متقلقيش أنا هتصرف ومستحيل تعملك حاجة تاني
آسيا:بتخاف عليا يا جاسر؟!
جاسر:اكيد طبعاً بخاف عليكي مش مراتي ولازم اخاف عليكي
آسيا:بس كدة؟؟
جاسر بمكر:انتي عايزة تسمعي حاجة تاني ولا إيه؟!
آسيا بخجل:لأ مش عايزة
جاسر بغمزة:عيني في عينك كدة
آسيا بضحك:وبعدين معاك
امسك جاسر بيد آسيا وقبلها بحب:ألف سلامة عليكي يا آسيا
سحبت آسيا يديها بخجل ولم تنطق بكلمة
جاسر بضحك:انا جوزك على فكرة
آسيا بتوتر:هو انا هخرج من هنا امتى؟!
جاسر:هتكلم مع الدكتورة وهشوف
آسيا:تمام











خرج جاسر من الغرفة
وابتسمت آسيا بحب وامسكت يديها بسعادة
آسيا في نفسها:اعمل ايه بس ياربي لما بشوفه وابص في عينيه بنسى الدنيا واللي فيها
ذهب جاسر إلى مكتب الدكتورة
وتحدث معها بخصوص حالة آسيا
وقالت له أنه يستطيع أخذها اليوم
التالي
ذهب جاسر مرة أخرى إلى غرفة آسيا.. وجدها تبتسم وتتحدث مع نفسها
جاسر بضحك:خير ان شاء الله
آسيا:لأ عادي كنت بتكلم شوية مع نفسي
جاسر:وليه تكلمي نفسك مع انا موجود اهو
آسيا:لأ ده كلام بيني وبين نفسي
جاسر:يعني مينفعش اعرفه
آسيا:تؤتؤ
جاسر:طب يلا بقى عشان ده وقت الأكل بتاعك... انا عارف إنك مش بتحبي اكل المستشفيات بس نعمل إيه بقى
امسك جاسر بصينية الطعام
وجلس بجانب آسيا وبدأ يطعمها بيديه
آسيا:لأ انا هاكل لوحدي
جاسر:وانا عايز اكلك بإيدي في مانع يا فندم؟!
آسيا بتوهان:لأ
جاسر:الأكل حلو؟؟
آسيا وهي تنظر إلى عينيه:اكيد هيبقى حلو مادام من إيديك
(آسيا سرحت خالص يا جماعة 😂😂😂😂)
جاسر بإبتسامة:ده لمين الكلام ده ليا انا؟؟
آسيا:اه... اقصد لأ
جاسر بضحك:خلاص متتوتريش
آسيا بضحك:انت عمال تأكلني وانت مأكلتش حاجة خالص
أمسكت بالملعقة أخرى ووضعت بها الطعام وقربتها من فم جاسر بضحك
جاسر:لأ معلش انا مش بحب الأكل بتاع المستشفى
آسيا بطفولة:عشان خاطري
جاسر:عشان خاطرك بس
آسيا بضحك:ماشي
وضعت الملعقة في فمه وهي تضحك على ملامحه
آسيا:حلو أوي صح؟!
جاسر بضحك:حلو خالص
انتهت آسيا من الطعام وأخذت العلاج وظلوا يتحدثوا
في المساء
آسيا بتساؤل:انت مش هتروح ولا إيه؟!
جاسر:لأ هفضل معاكي لحد ما تروحي معايا
آسيا:طب هتنام فين؟!
جاسر:هنام هنا.









آسيا برفعة حاجب:هنا فين معلش؟!
جاسر بضحك:هنا على السرير ده
آسيا وهي  تضر'به بخفة في كتفه:بطل هزار
جاسر:والله مش بهزر.. انا فعلاً هنام على السرير ده
آسيا:تنام ازاي يعني.. وانا هنام فين ان شاء الله لما حضرتك هتنام على السرير؟؟
جاسر:على السرير برضو
آسيا:بقولك إيه أنا مش فاضية للكلام ده
جذبها جاسر من خصرها وقربها إليه
وضمها بحب ثم قال:لما اقول حاجة تتسمع عشان بعد كدة هيبقى في عقا'ب يا سو
آسيا:سو؟؟
جاسر:ده دلعك
وضعت آسيا يديها على جبين جاسر لتطمئن انه بخير
جاسر بضحك:أيوة انا مش سخن
آسيا:أولاً كدة ابعد إيديك دي عن وسطي عشان عيب كدة
جاسر:لأ انا مرتاح كدة
آسيا:وانا مش مرتاحة
جاسر بغمزة:يا بنتي بس بقى ده انتي هتمو"تي على الحضن ده
آسيا:طب اوعي كدة بقى
ضمها بقوة أكثر حتى لا تبتعد عن حضنه واقترب من وجهها وبحركة سريعة منه قبلها في خدودها بحب
شعرت آسيا بخجل شديد واحمر وجهها من شدة الخجل
آسيا:ممكن تفهني إيه اللي حصل ده
جاسر:لسة في واحدة كمان بس لما تنامي
آسيا بصدمة:اوعي كدة يا قليل الأدب...نيتك وحشة أوي
جاسر بضحك:هو انا كدة ابقى نيتي وحشة؟!... ده انا طيب أوي












آسيا:امشي بقى
جاسر:لأ مش ماشي.. وبلا بقى عشان ننام
وضعها رأسها في حضنه بحب
واغمض عينيه براحة
فهو يشعر بالراحة وهي بجانبه
كانت آسيا سوف تبتعد عنه ولكن ظلت عندما شعرت بدقات قلبه
التي كانت تخبرها بأن تبقى
اغمضت عينيها ونامت في امان

في صباح يوم جديد
استيقظ جاسر ووجد آسيا مازالت نائمة وكانت تمسك به بقوة
اقترب منها بهدوء وقبلها بحب
شعرت آسيا به عندما اقترب منها.
واستيقظت بسرعة
كانت سوف تتحدث ولكن اوقفها جاسر بقبلة بها الكثير من العشق
انصدمت وبشدة من ردت فعله
وظلت تنظر إليه بعيونها البريئة
التي سحرته من أول نظرة
آسيا بخجل شديد:وبعدين بقى في قلة أدبك دي؟؟
جاسر بضحك:الله اعمل إيه طيب
مش انتي اللي حلوة
آسيا:وهو مفيش استأذان يعني؟؟
جاسر بضحك:يعني انتي موافقة!!
قامت آسيا بعشوائية وكانت تقول:بطل تفكير في الحاجات دي عشان عقلك هينعم يا جاسر
جاسر:وانا عايزه ينعم
آسيا:خليك هنا هلبس على طول
جاسر بهزار:البسك الكوتش يا جميل
آسيابضحك:لأ شكراً... انا بعرف البسه لوحدي والله
جاسر:طيب
بعد شوية
خرجت آسيا وهي ترتدي فستان شيك ذات تصميم فريد مماجعلها جميلة اوي
جاسر بتصفير:إيه الحلاوة دي كلها
آسيا:ميرسي









جاسر:مفيش بوسة بقى
آسيا مخدتش بالها وقالت:اه
جاسر جرى عليها بسرعة
ولسة هيبوسها آسيا جريت
آسيا بضحك:وربنا قولتها بالغلط
انا اصلاً مسمعتش صح
جاسر وهو يجذبها من خصرها:مليش فيه انا عايز بوسة دلوقتي حالاً
أبعدته آسيا ثم فتحت باب الغرفة وخرجت وهي عمالة تضحك على تصرفاته
بعد شوية
وصلوا على الفيلا ومازالت آسيا تضحك
جاسر بغيرة:بلاش ضحك برا الفيلا
آسيا:لإيه بقى ان شاء الله؟؟
جاسر:هو كدة...على فكرة هاخد البوسة برضو
دخلت آسيا إلى الداخل وسلمت على دادة إحسان وذهبت إلى غرفتها هي وجاسر.. وبدلت ملابسها إلى بيجامة مرسوم عليها كرتون بنص كُم
ورفعت شعرها لأعلى
صعد جاسر إلى الغرفة وبعدها نزل إلى أسفل واقترب من البسين وقرر أن يغوص به
نظرت إليه آسيا من نافذة الغرفة
وجدته يتحرك بسرعة وكأنه مدرب سباحة
رأها جاسر وجاءت في عقله فكرة خبيـ'ثة
وفجأة عمل نفسه انه بيغر"ق






شعرت آسيا بالخوف عليه ونزلت بسرعة عشان تساعده
اقتربت من البسين وهي تمد يديها إلى جاسر حتى تساعده
فهي تخاف من المياه ولم تسبح من قبل
آسيا بخوف:هات إيدك يا جاسر
جاسر بمكر:قربي إيدك شوية كمان
اقتربت آسيا وجذبها جاسر من يديها ووقعت معه
آسيا:طلعني بسرعة والله بخاف أوي يا جاسر
جاسر وهو يقربها منه ويمسك من خصرها:طول ما انتي معايا مش عايزك تخافي
واقترب منها وقبلها بحنان ممزوج بحب حقيقي


تعليقات