Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مشوهتي الفصل التاسع 9 بقلم فاطمة عماد

 


 

رواية مشوهتي الفصل التاسع 



عند اسراء سمعت صوت ف البلكونه  اتكلمت بصوت مليان خوف 
-عمرو 
الموبايل فصل شحن 
-ابوووو النحس بججججد انا زهقتتتتت 
وحاولت تقوم تشوف ف ايه وقعت ع الارض بسبب رجلها المكسوره لقت شخص مقنع دخل بسرعه 
جت تصوت حط ايدو ع بقها 
-اهدى انا سااامي
-عااايز ايه ي راجل انت
-انا اسف بجد ع اللي عملتو فيكي وعرفت انك مضربتيش مراتي وانها كدابه 







-بعد كل ده لسه فاكر
-بالله  عليكي سامحيني انا ابني بين الحياه والموت 
-وانا اعملك ايه
-حاسس ان كل اللي بيحصل ده ذنبك 
وكمل بلهفه
-خدي كمان الشيكات والفيديو والولاعه اهي
وحطهم قدامي لقيتهم فعلا هما وولع فيهم قدامي واداني ملف
- ادي ده ل عمرو هينفعكو
-ايه ده 
-سامحيني بالله عليكي واقرأي لوحدك براحتك
سمعنا صوت الباب 
-امشي ي ساامي بسررعه حد هيشوفك 
-سامحيني بالله عليكي
-مسمحاك بس بالله عليك امشي وشكرا ليك 
-طبب سلام 
لقيت الباب بيخبط حطيت البطانيه ع الورق و الحاجه المحروقه










-ادخل
-استاذه اسراء الحاجه ولاء بتقولك يلا عشان هتروحو المستشفي تفكي الجبس
-طب ممكن تساعديني البس 
ولبست وخرجت ولسه جايه تنزل ع السلم لقيت عمرو دخل يجري من الباب واية جنبها من ع السلم بس مش باينه من تحت
-اسراء انتي كويسه 
-انت ايه اللي جاابك
عمرو لسه هيرد راحت اية زقاها من ع السلم اتدحرجت ١٨ سلمه ونزلت تحت رجل عمرو غرقانه ف دمها
عمرو كان مثبت نظرو ع ايه. اللي ظهرت وبتمثل القلق 
-الحقها ي عمروووو بسررعه 
-افتحي العربيه 
وطلعو ع المستشفي 
-ترررولي بسرررعه ودخلت العمليه. 
وبعد تلات ساعات خرج الدكتور
-اسف شدو حيلكم 
….. 
—-----


تعليقات