Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ريحانه الفصل التاسع 9 بقلم يمني محمد

 


 رواية ريحانه الفصل التاسع 




لقناها مق*توله مش عارفه بس كانت سائحه في دم*ها حد خبطها تقريبا 
#ريحانه 
دخل حمزه يفوق فيها وانا كمان
لحد لما لقينا فيها لسه النفس روحي ردت لي انا خفت قوي هي دي دليل براءتي الوحيد قدام حمزه
فضلت افوق فيه والله يا سوسو يا سوسو قومي مالك مين عمل فيك كده










حمزه هو كمان قال لها فوق يا ست مين عمل فيك كده
سوسو بصوت ضعيف جدا ولد شاب خبطني على راسي كم خط وراء بعض بس ما اعرفش هو مين هو ده يسال على ورق واحد شايله معي هنا

سوسو واحد مين بقى اللي شايل معك ورقه هنا
ريحانه الشخص اللي انا بعثتك تشتغلي في شركته
هنا بقا رد حمزه وقال  لها
قصدك مراد بيه
سوسو ..ايوه هو دا 
بصه ريحانه وقالت له مش انا قلت لك يا حمزه بيه وانت ما صدقتنيش

حمزه بعصبيه وغضب حسابك كثير معي قوي يا مراد تحمل بقى
وقال لي سوسو فين الورق اللي هو اداه لك ده
سوسو الشاب اللي خبطني على دماغي اخذ الورقه
اسمه ايه الشاب ده حمزه كان بيسال بعصبيه جدا
سوسو نفسها بيروح ما اعرفش ما اعرفش اسمه انا شفته بس
وفقدت الوعي 
ريحانه بدات تصرخ فوق يا سوسو فوقي
وبصت على حمزه وقالت له ساعدتها لازم نوديها المستشفى
حمزه انا هسعدها بس عشان اوصل للورق ده
وفعلا شالها ونزل علي اقرب مستشفي وداها

في  المستشفي 
انا وحمزه كنا مستنيين الدكتور يخرج من عند سوسو
تليفون حمزه رن ورد لقى طلعت
حمزه ..طلعت عملت ايه
طلعت.ملقنهاش والله ياباشا 
حمزه ..ريحانه معايا 
طلعت اعمل ايه في اخوها 
حمزه..مصطفي 
اول لما سمعت اسم اخويا اتلفت ليه وقلت له ما له اوع تعمل فيه حاجه وحشه والنبي ورحمه امك
حمزه..هاته وتعالي علي المستشفي 
وادها عنوان المستشفي 
.
ريحانه ماله اخويا يا بيه
حمزه اخوك موال وموال وحواراته كثرت انا كنت ناوي اخلص عليه بسبب اللي عمله فيك وفينا كلنا
ريحانه لا والنبي ما تعملش في حاجه انا مسامحاه
حمزه خلاص طالما مسامح انا هاسيبه وتاخذي اخوك يا بنت الناس وتمشي وما اشوفش وشكم ثاني
ريحانه اوامرك يا بيه صدقني مش هتشوفنا ثاني











ايه طلعت و مصطفى على المستشفى
اول ما ريحانه شافت مصطفى جريت عليه حضانه حبيب اختك عامل ايه طمئني عليك
بس هو من كثر كسوفه قدام حمزه علشان كان عايز يبيع كليه اخته وهي بتجري عليه وتحضنه سكت ومردش

حمزه بعصبيه ما ترد على اختك اللي كنت عايز تبيع كلياتها وهي بتوسطلك عشان ما اقتلكش

ريحانه خلاص انا مسامحها 
خليني اخذ اخويا ونمشي مش هتشوفني ثاني ليه اوعدك
حمزه يا ريت ما اشوفكمش ثاني حتى لو صدفه عشان هيبقى لي تصرف وحش قوي معكم

ولسه ما كملش كلامه لا الدكتور طالع من عنده سوسو وقال المريضه فقت تقدروا تدخلوا تتطمنوا عليها

ريحانه طب ينفع ادخل اطمن على سوسو وبعدين نمشي
حمزه ادخلي وانا واقف بره
ريحانه خافت على اخوها من حمزه ليعمل فيه حاجه اخذته معها جوه عند سوسو في اوضتها

اللي ما كانش متوقع ان اول ما مصطفى دخل معه ريحانه صوته فضلت تصوت تصوت وتقول الحقوني الحقوني هو ده اللي خبطني هو ده هو ده مصطفى طبعا كان بيحاول الهرب

 لكن ما اعرفش يهرب المره دي حمزه خبطه على راسه وقع في الارض ما كانش قادر يتحرك

ريحانه اخويا اخويا ايه يا سوسو هو انت تعرفيه هو اي حد وخلاص
سوسو هو ده يا ريحانه اللي ضربني وسارق الورق وسارق فلوسي وسرق ودهبي 
 حتى هتلاقي ضوافري معلمه في رقبته وانا بحاول ادافع عن نفسي
حمزه مستناش وفعلا شاف رقبته لقى ضوافر سوسو ه معلمه فيها

حمزه الضحك عليها انت مصمم تخليني اقتلك وانا هانقولها لك واقتلك ما تقلقش وديت اللي وراه فين والذهب انطق









ريحان لا يا بنت والنبي سيبه والنبي
حمزه بغضب اخرسي انتي 
انطق يلا فين الورق 
مصطفى بعد سكوت طويل رد وقال 
معرفش هو فين طالما كدا كدا انا ميت معرفش هو فين موتنئ يلا 

وطبعا الكلام ده عصب حمزه اكثر واكثر ضربوا لاكمه شديده 

وقال له انا مش هاموتك هنا طلعت خذه على المخزن 
لكن ريحانه طبعا ما سمحتش بكده وفضلت تترجى في حمزه انها وانه يسيبه اخوها 
وفضلت تترجى في اخوها ان هو يقول على مكان الورق
بس هو طبعا كلب فلوس ما قالش على حاجه
حمزه العبها صح
 طلع شيك ومدى عليه وقال له معك شيك على بياض اكتب فيه الرقم اللي انت عايزه لو اديتني الورق ده

طبعا مصطفى كلب فلوس اول ما شاف الشيك فرح واعترف على مكان الورق على طول واعترف على مكان مراد كمان

وقال ان هو شاف مراد طلع العماره دي وكان معه شنطه كان متاكد ان الشنطه دي فيها فلوس او حاجه مهمه علشان كده هو طالع لسوسو وكان ناوي ياخذ الورق يساوم بيه مراد بس طالما حمزه دفع يبقى ياخذ الورق











وفعلا حمزه بعث رجالته جابوا الورق 
وساب ريحانه ومصطفى اخوها هيمشوا 
وريحانه وعدت سوسو انها هتجيء لها ثاني

بس المشكله ان مصطفى اخذ اخته يوديها لمراد ويقبض ثمنها فضلت اخته تصوت تصوت وتقول له انت مش اخويا انت شيطان انا غلطان اللي ما خليتش حمزه بيق"تلك
مصطفى بمنتهى الغباء على اخته وقلبه الحجر سلمها لمراد وقبض ثمنها
وفضل يضحك على الفلوس الكثير اللي بقت معها وان هو لعب على حمزه وعلى مراد 
واخته فضلت تصوت وتصرخ تستنجد باحد

بس في وسط الصريخ دي طلقه جاءت في دماغ مصطفى  ط*لقه وقع مكانه ما اداش منطق ولا نفس مات 
كان حمزه هو اللي ضربه بالنار
مراد بعصبيه
انت ايه جابك هنا انت اتجننت يا حمزه
لكن حمزه كان رد على مراد ط*لقه برده
وقعوا الاثنين ماتوا مراد جوز ام حمزه
ومصطفى اخو ريحانه 

ريحانه  كانت هتص*وت وتعيط عشان خاطر اخوها حمزه قال لها اوعي تصوتي عليه ولا تعيطي ده كان بيبيعك ده كل*ب ولا يسوى حاجه

فعلا ريحانه سكتت وبصت لحمزه بدموع وقالت له سيبني امشي بقى بقيت لوحدي ما بقاش في احد
اخذ الفلوس كلها شنطتين اللي وقعوا من مصطفى اخوها وقال لها خذ الفلوس دي الفلوس دي لك انت ابداي بها حياتك وعيشي

ومش عايزه فلوس ومش عايزه حاجه ريحانه بدموع

حمزه قلت لي خذيهم وعيشي حياتك وانت اللي فات كله وابداي من جديد زي انا كمان هانسل اللي فات كله وابدا من جديد شوف انت عايزاني اوصلك لحد فين هي انا هاوصلك يا طلعت هيوصلك

ممكن توديني عند سؤسؤ المستشفى
حمزه لسوسو خرجت من المستشفى وراحت على شقه في منطقه امان بدل القرف اللي هي كانت عايشه فيه ده عايزه تروحي تعيشي معها روحي والفلوس معك وابداي من جديد
وانت هتعمل ايه ريحانه كانت بتسال حمزه

حمزه هابدا انا كمان من جديد واخذ اختي ونعيش في مكان بعيد او نسافر
وكل فين وفين هابقى اجي اطمئن عليك انت وسوسو ده لو ما فيش مانع يعني
هزت ريحانه رسها دليل على الموافقه وفعلا راحت عند سوسو وعاشوا
 هم الاثنين مع بعض في الشقه











وسوسو سابت الشغل اللي هي كانت بتشتغلوا وعاشوا هم الاثنين في الشقه مع بعض وكل فين وفين كان حمزه بيروح يسال عليهم وحمزه اخذ اخته وعاشوا برده في مكان ثاني
وعاشوا في هدوء وحياه سعيده 
فتحت مشروع هي وسوسو بالفلوس لحمزه اديها لها فتحوا مطعم والمطعم بقى ماشي حلو والدنيا تمام وكان دائما حمزه بياخذ اخته يروح ياكل هناك وعايشه حلوين مع بعض وكانهم عيله واحده وتوته توته وخلصت الحدوته
.
ولحد هنا وخلصت حكايتنا
ريحانه مش لازم كل مره بقى البطل يتجوز البطله هي البطله عايشه وكويسه وحلوه وما فيش مشاكل
والبطل هو كمان حلو وكويس وما فيش مشاكل فيعني حسه
 ان هي كده حلوه النهايه وبرده مستنيه رايكم

تعليقات