Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لم أكن يوما سجينتك (كامله) الفصل الأول بقلم سولييه نصار

 

رواية لم أكن يوما سجينتك (كامله) الفصل الأول بقلم سولييه نصار 

-افتكرت ان عندك كرامة لما اقولك ان جوزك اتجوزني عليكي في السر هتسبيه فورا بس أنا شايفاكي زي الفل معاه 
قالتها ميريهان وهي بترجع شعرها الأسود الطويل لورا ...علي رغم برا*كين الغضب اللي كانت بتنف*جر جوا ميرا لكنها قررت انها تتصرف ببرود ...هي دخلت الحرب وناوية تكمل للاخر ...عينيها لمعت ومسكت كوباية العصير وشربتها ببطء وقالت:
-بصراحة انا شايفة انتِ الوحيدة اللي معندكيش كرامة هنا ...
بصتلها ميريهان وعيونها السودا بتلمع بحدة فابتسمت ميرا في وشها وقالت:
- يعني انتِ فرحانة بوضعك علي ايه ؟!انتِ صاحبة أكبر شركة ادوية في مصر ...ومن اغني اغنياء مصر ورغم كده قبلتي تتجوزي جوزي في السر ! وبقت الست ميريهان اللي كانوا رجالة البلد كلها بيجروا وراها عاملة زي الجرو المسكين اللي مستني ساعتين من وقت جوزي عشان يعطف عليها ...
رجعت ميريهان بصدمة وحست بالاها*نة من كلامها ولكن ميرا كملت وعينيها الرمادية بتلمع بتشفي :







-حبيبتي عمر دلوقتي ميقدرش يمسك ايدك قدامي لانه بيحبني عشان كده خلاني في العلن ..أنا واخدة كل وقته ..أنا اللي جيبت منه العيال ...وانا اللي هفضل معاه للأبد ..لكن انتِ مكانتك ايه ؟!زوجة بالسر بيديها دقايق من وقته وبعدين بيرجع ليا ...واطمنك يا ميمي ان قريب جدا هيرميكي ويرجع لحضني كالعادة ..
بعدين رمت ميرا بوسة ليها علي الهوا ومشيت ناحية عمر جوزها وسابت ميريهان في قمة غض*بها !
المقدمة اليوم بإذن الله بعد منتصف الليل ♥️
الاكونت ده اللي هنشر عليه الرواية بإذن الله لان كتير منكم عارفيني من الاكونت اللي بنشر عليه الاسكريبتات ..يعني ده للرواية والتانية للاسكريبتات♥️




تعليقات