Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سيده الصعيد (كامله) الفصل الأول بقلم ساره احمد

رواية سيده الصعيد (كامله) الفصل الأول بقلم ساره احمد 

#سيده_الصعيد
الفصل الاول ده اقتباس
الام بحزن:يا ولدي بلاش ترمي نفسك في الهلاك دي كبيره الصعيد رجال بشنبات بترتجف من نظراتها
 رغم انها صبيه منيح وزي الجمر بس مفيش رجل قدر يتقدم لها...
        ___________
يتقترب يوسف من امه وينحني نحوها ويقبل راسها بحنان ويجلس بجانبها ويقبل يدها باحترام...
يوسف ببسمه:يا امي الغاليه انا معرفش حاجه اسمها الخوف انا الا اعوزه اوصله وانتي عارفني وعارفه اني رجل بجد مش مجرد لقب في البطاقه وانا واثق ان شاء الله انها هتوافق خصوص اني عرفت انها رغم جبروتها وغرورها ورغم انها بدير شركات ضخمه وعندها ملايين ورجال تسد عين الشمس وكل الكبار بيهبوها وابتسم بغرور واكمل بس انا غير الكل وهتشوفي 








اصل انا عارف نقطه ضعفها هو جدها الكبير طاهر هي بتهابه اوي وبتعمل لي كلمته الف حساب مش هي بس ده الصعيد كله لانه رجل حكيم وحازم وعادل....

الام ببسمه:ربنا يقدم لك كل خير ويبعد عنك كل سوء يا ولدي يبتسم يوسف ويقبل يد امه ويخرج يصعد علي ظهر جواده ويطلق بزيه الصعيدي رغم انه لم يولد في الصعيد وعاش عمره كله في ايرلندا معه امه الايرلنديه لكنه لم ينسي عوايد الصعيد ولا اصوله
          _________
يركد يوسف علي جواده وكأنه يسابق الرياح وسط همس واعجاب البلد بهذا الوسيم الساحر....

فيتوقف امام قصر عتيق الطراز فخم المعمار وانيق التصمم يهبط من علي جواده الاسود البراق ويدخل لي القصر بكل هيبته ووسمته واثق في نفسه ويقتحم مجلسها التي تتراسه حتي تحل مشكله تار بين اكبر عائلتين في الصعيد وبتأكد كلهم رجال مهنم الشباب ومهنم الكبار....
يدخل يوسف عليهم ويلقي السلام وسط همس وتعجب الجميع من جرائته فلم يجرأ احد من قبل علي اقتحام مجلس ترأسه سيده الصعيد



 

تعليقات