Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أمواج قاتلة (كامله) الفصل الأول (الجزء الثاني) بقلم نداء على

رواية أمواج قاتلة (كامله) الفصل الأول (الجزء الثاني) بقلم نداء على 


#حصري
#احفاد السياف
#نداء_علي

دون أن ينظر إليه مد إليه يده بوجه يعلوه الخجل فلم يخيل إليه انه سيأتي مع نوح، ابتسم بتوتر قائلاً
مرحب يا رحيم، ربنا يرزجك ببنت الحلال ياولدي ونفرح بيك
اعترض نوح سبيله فحال بينه وبين رحيم، نظر إليه بثقة طعنها هو بما قاله سرا لرحيم، حرك رأسه برفض
لاه، ميصوحش تمد يدك وتسلم على واحد من عيال السياف، مكانتك اكبر من اكده يا حسن باشا





ابتلع حسن ريقه بخجل ونظر إلى رحيم بغيظ هامساً
افهمني الاول وبعدين نتكلم يا نوح، انت خابر زين انك أكتر من أخ
أشار إليه أن يتوقف عن حديثه
أنا مليش اخوات غير حماد الله يرحمه، اخوي وولدي وتاچ فوج راسي ليوم ما أموت، وابنه يشرف بلد بزيها، يمكن ملوش نصيب ويا بنتك بس مليون بنت غيرها يتمنوه، الباشمهندس رحيم السياف يا حسن ولا ابوه يعيبه ولا يصغره
حسن : بالله عليك تسمعني، تعالى نتكلم چوة بعيد عن الدوشة
انتزع نوح كفه من بين يديه قائلاً







لو كنت احترمت العشرة والأخوة اللي بينا وكلمتني راچل لراچل كنت هسمعك لكن لما تلف وتدور وتجهر ابني وتحسسه انه مذنب في چريمة معملهاش يبجى لاه، انتهت لحد اهنه، انت راچل وثجت فيا، شاركتني وسلمتلي مالك، بس أنا طلعت عند كلمتي وكل جرش دفعته كسبتك جصاده عشرة، جولتها مليون مره وهجولهالك تاني، الدنيا كلها عندي في كفة ورحيم ولد حماد السياف في كفة لحاله، مبروك يا أبو العروسة ربنا يتمم بخير، بكرة الصبح تكلم المحامي بتاعك يفض الشركة بيني وبينك وربنا يسهلك بعيد عننا.

اقتربت زوجة حسن بخطوات مسرعة بعدما شاهدت نوح ورحيم، كانت ترتجف خوفاً أن ترى ابنتها رحيم فتنهار مقَاومتها وتترك الخطبة وتلحق به، تنهدت بتعب فكم توسلت إلى حسن ألا يجبرها على الخطبة لأخر ولكن دون فائدة، وها هي ابنتها جالسة إلى جوار خطيبها جسد بلا روح، عيناها تغيم بدموع الحزن ولسانها صامت، استمعت إلى حديث نوح ولم تستطع أن تلومه فقد أخطأ زوجها وصدم الجميع برفضه القاسي 

همست إلى زوجها
عاجبك دلوقت، شايف بنتك شكلها عامل ازاي، كسرت قلبها وارتحت يا حسن، ربنا يسامحك يا أخي
نهرها بغضب
ابعدي عني دلوك يا أم العروسة، بكفيانا فضايح الناس بدأت تاخد بالها، أنا مغلطتش واللي معچبهوش يخبط راسه في الحيط.




 

تعليقات