Ads by Google X

رواية شمعة وسط ظلامه الفصل الرابع عشر 14 بقلم كاتبة

 


 رواية شمعة وسط ظلامه الفصل الرابع عشر 


مر يومان ورغد على حالها حزينة 
لم تكن تحدث يزن ودائما ما تتجنب رؤيته.... 

اما يزن فكان دائما يحاول مصالحتها...  لم تكن ترضى ان تأكل كتيرا 
حتى انها لم تجلس مع وتين ولو قليلا

................... 
مساءا على طاولة العشاء 











وتين:  بابا هي ماما ليه مش بتتعشى معانا 

يزن: عشان ماما تعبانة شوية ومش قادرة تنزل

وتين: انت مش بتسمحلي اشوفها خالص 🥺🥺

يزن: وقت تتحسن ماما هتشوفيها و هتلعبي معاها يحببتي 

ثم امر الخادمة باخذ وتين الى الغرفة ومساعدتها للنوم

تنهد وهو يصعد الى غرفته 

فتح الباب وكانت الغرفة بادة جدا 
ليس فقط جوا بل حتى المشاعر التي فيها متجمدة 
يزن اشعل الانوار ونظر الى رغد: تعالي عايزك فموضوع 

لم تجب رغد 












ضغط يزن على يده وصرخ بقوة جعلت رغد تنتفض من مكلنها برعب:  مش قلتلك تعالي عايزك...  بطلي عناد مش عايز ااذيكي
رغد بدموع: في ايه
كان قلب يزن يتقطع عليها..  لكن لم يجد طريقة اخرى ليخرجها من خيبتها.. 
يزن: اقعدي

جلست رغد وعيناها في الارض
جلس يزن بجانبها ورفع راسها بيده: مش بتشوفي فيا ليه

رغد: مش عايزة شوفك

يزن: رغد فهمتك مييت مرة الموضوع...  ليه بتحمليني ذنب ده كلو

رغد وقد وقفت وصرخت به:  عشان فعلا انت السبب 
انت لو خبرتني كل حاجة من البداية مكناش هنا دلوقتي 

انت مرة بارد ومش فهماك ومرة تتغير كليا ده انا مش لعبة عندك تعاملني زي ما انت عاايز فااااهم 
يزن ببرود:  هوا فارق معاكي ولا ايه

رغد:  ايوا فارق..  فارق واويي كمان 

يزن:  انا بعدت عشان احميكي من نفسي ومنه كنت بفكر اني اسببلك وجع..  بس عرفت اني غلطة 
اقترب منها وحاوط وجهها بكفيه واكمل:  انا غشقتك من اول نظرة رغد ملكتي قلبي بسرعة ودخلتي حياتي فجأة كده مكنتش مخطط 

ابعدت رغد يداه ومسحت دموعها وقالت:  لو كنت فعلا بتحبني مكنتش  خبيت عني حاجة

يزن وقد جذبها اليه مرة واحدة وحاوط خصرها حتى اصبحت ملتصقة بصرده

حاولت الابتعاد عنه لكنها لم تستطع
رغد بخجل:   ابعد عني يزن بحذرك

يزن:  مش بتوثقي فيا ليه...  انا مستعد اموت عشانك وعشان احميكي
رغد:  متحكيش عن الموت خالص...  مش عايزة اخسرك...  انت ووتين بس فضيتولي 











يزن: اومال زعلانة مني ليه 
رغد: عشان انت....  قاطعها: خلاص يحبيبتي انسي الي صار 
عانقها واكمل: اوعدك مش هخبي حاجة عنك او خليكي تزعلي مني ابدا 
لم تجب رغد بكلمة بل اكتفت بعناقه هي الاخرى

.................................. 

كان يصرخ بجنون 
المصنع اتحرق ازااااي 
مييين عمل ده جيبوهولي دلوقتي يلاااا 
ثم اخرج مسدسه وافرغ طلقاته على احد الحراس
مراد:  ده يزن...  اكيد يزن 
يا ابن ال****** 
فجأة سمع صوت سيارة في الخارج 
اسرع احد الحراس ليتفقد
وجد الرجل الذي كان يتجسس على رغد ملقيا مغما عليه في الارض
كان جسده كله جروح وكدمات من شدة تعذيب بزن له
انتبه مراد الى وجود ورقة في جيبه اخذها وفتحها 
كان محتواها:  عجبك الي عملتو فالمصنع يروح امك...  هاك كلبك الي بعثتولي 
وبلاش تتخبا مني عشان لو تخبيت بجهنم هلاقيك يا *****
وعايز اقلك الحق شركتك عشان بعد شوية تصير رماد زي مصنعك
مع تحياتي ابن عمك 











كاد مراد  ينفجر من الغضب
وجه كلامه الى مساعده: مش قلتلك خيلاقيني...  ده مش سهل ده حرق المصنع ورايخ للشركة 
لا لا لا الحقو الشركة...  اوعك يزن اوعك

.....................  
في غرقة يزن
خرجت رغد من الحمام وهي تجفف شعرها بمنشفة
كانت تلبس بيجامة باللون الوردي الفاتح 
وقد جعلت جسدها يرسم بشكل جنوني 🌼❤
كان يزن ينظر اليها بحب وعشق شديد:  تعالي انا هجففلك شعرك
جلست امامه باخراج واخذ يجفف شعرها  بمجفف الشعر
يزن بعشق: ريحتو تجنن
رغد: ريحة اييه
يزن: شعرك الحلو ده 
قاطعهما  طرق الباب 
يزن: مين
السيدة سميحة: انا يباشا 
يزن: فوتي بداده
دخلت السيدة سميحة وقالت: حضرتك الانسة ماهيتاب رجعت وهي تحت قاعدة وعايزة تشوفك.  اقلها ايه

يزن: ماهيتاب رجعت؟؛!؟  هنزل بعد شوية

خرجت الخادمة
رغد: ماهيتاب مين دي
يزن:  بنت خالتي..  كانت مسافرة على لندن
رغد بغيره: رجعت لييه دي

ضحك يزن ثم قال: غيري لبسك وتعالي 
رغد: لييه لبسي ماله
يزن:  اوعك تنزلي باللبس ده قدام حد ده ضيق اويي رغد 
قبل خدها بمشاكسة وخرج
رغد بغيرة:  مش عايز انزل كده صح 
انا هخليك تشوف مين رغد بقاا
ذهبت الى الخزانة واخذت تيشرت قصير فوق البطن ازرق اللون  و سروال عريض قليلا (بوري فرينذ)  ابيض وكعب عالي ازوق ووضعت بعض العطر ومساحيق التجميل الخفيفة وبعض المجوهرات  ونزلت 
كانت جمييلة جدا 

........................... 











لم تكن تطيق الانتظار حتى تراه 
يزن: ايه الي جابك 
ماهي: يزن... 
يزن ببرود: ايه الي جابك على قصري 
ردت: عشان اشوفك وحش... 
قاطعهم دخول رغد باناقة
رغد: يزن..  نظرت الى ماهي وقالت: نورتي اهلا 
صدم يزن من لبسها و شعر بغيرة وغضب شديد لانها نزلت هكذا
ماهي: انتي مين وبتعملي هنا اييه
رغد:  ايه قلة الذوق دي..  ببيتي وتحققي معايا 
يزن لماهي:  ماهي اعرفك دي مراتي ثم جذب رغد من خصرها نحوه واكمل:  المدام رغد يزن السيوفي... 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-