Ads by Google X

رواية حمل بالتراضي الفصل الثاني والثلاثون 32 والاخيره بقلم رانيا ابو خديجه


رواية حمل بالتراضي الفصل الثاني والثلاثون 32  بقلم رانيا ابو خديجه




رواية حمل بالتراضي الفصل الثاني والثلاثون 32  والاخيره بقلم رانيا ابو خديجه 



#الاخير 


#حمل_بالتراضي


#رانيا_ابو_خديجه 


التفت انا وسيرين مع بعض ليه ...هو قال ايه


_ حضرتك تقصد ايه بثروة عمها


لقيتة طلع ورق من شنطته دي


_ الحقيقة عمك كان عنده شركة لتجارة وتوزيع المنتجات الغذائية ومنزل في الزمالك وبنت عمك السيدة علا رحمة الله عليها كان عندها حساب بنكي ضخم وسيارة فارهة لكن شريف الوحيد اللي كان يمتلك سيارتة الخاصة فقط وشالية بالغردقة ....ودي ورقة فيها حصر رسمي لكل املاك عمك اللي هي حالياً ممتلكاتك ويجب عليكي استلامها


تستمر القصة أدناه


بعد رغي كتير منه وانها لازم تنزل القاهرة في اقرب وقت تستلم ميراثها لجروب روايات رانيا أبو خديجة لقيتها قاعدة سرحانة ومش معايا خالص


وصلت الاستاذ دة لاول البلد ورجعتلها بسرعة لقيت امي وريم قاعدين جنبها و جوري قاعدة في حجرها بتحاول تلفت انتباهه بصوابعها الصغيرة دي على وشها ...وهي ولا هي هنا سرحانة تسمع كلام امي وبس


_ سبحان الله اهو كدة المال الحرام يا بنتي دايما يدخل على اهلة بالخراب بعيد عن السامعين يارب


_ بس يعني يا سيرين فعلا مفيش وريثة غيرك لعمك واولادة


مردش على ريم رفعت كتفها وهي سرحانة بس بمعنى معرفش


قربت وقعدت جنبها


_ طب ممكن يا امي بعد اذنك تحضروا الغدا يلا ...عايز اتغدا عشان اخرج اشوف مشاويري


_ عيني يا ضنايا...يلا يا ريم قدامي نحط الغدا


بعد ما امي وريم خرجوا من الاوضة حاوطت كتفها بايدي


_ ايه ...هتفضلي سرحانة ومش معانا كدة كتير


لقيتها اتكلمت وهي على نفس وضعها










_ سبحان الله يا احمد...اهو انا كل اللي كنت اعرفة عن عمي دة وولادة قبل وفاة بابا انه كان موظف بسيط في شركة الكهربا و ولا كان عندة ولا عند ولادة حاجة من الحاجات دي وشركة الاغذية دي بتاعت بابا بدأها بمكتب توزيع صغير كان يا حبيبي يقعد يحكيلي هو ازاي بيحب شغلة وبيحب الشركة دي لانها كبرت معاه مع سنين عمري انا وعشاني


بعدين بصتلي


_ عمري ما كنت اتخيل او افكر ان ممكن الشركة دي ترجعلي تاني بالطريقة دي بعد ما اخدوها مني


_ دة حقك يا سيرين ورجعلك عشان مال والدك حلال لكن عليهم كان ظلم وحرام ... وسبحان ربك يمهل ولا يهمل...وحقك رجعلك في الأخر واكتر كمان


_ لأ يا احمد انا هاخد الشركة بس ...مليش دعوة ببقيت حاجات شريف وعلا


_ طيب قبل ما ينصبوا عليكي وياخدوا منك الشركة هما كان عندهم الحاجات دي؟!


حركت دماغها بمعني لأ وهي بتفكر


_ يبقى اصل كل دة فلوسك وحقك وغير كل دة انتي الوريثة الوحيدة ليهم يعني في الاول و في الاخر حقك برضه


بصتلى شوية بعدين لقيتها بتسألني


_ هنسافر امتى طيب... عايزة ادخل شركة بابا وحشتني ذكرياتي معاه فيها ووحشني اني ادخل مكتبة قوي


_ كدة او كدة انا كنت ناوي ننزل القاهره الاسبوع الجاي ...طارق اللي انا سايب الشغل كلة فوق دماغة دة كلمني عشان في حاجات متوقفه عليا وعلى وجودي في الشركة


_ خلاص يبقى ننزل معاك انا وچوري


_ طبعا وانا هعرف اقعد في مكان من غيركم


_ بس عشان خاطري يا احمد نيجي هنا تاني ... ومنتاخرش بالشهور في مجينا زي المرة اللي فاتت


_ حسب ظروف الشغل وبعدين احنا بقالنا هنا فترة مش قصيرة اهو


_ احمد ..سيرين يلا يا ولاد الاكل


سمعنا صوت امي بتنادي من برة ... اخدت جوري من على رجليها وخرجنا


لقينا ريم بتفرش في الارض اللي قدام البيت و امي بتحضر الاكل عالحصيرة ...لقيتها ابتسمت بفرحة وسابتني انا وجوري وراحت تحط معاهم الاكل ...من وقت ما جينا هنا وهي بتموت في الارض ودايما عايزة تقعد فيها وهما خلاص اتعودوا منها على كدة


قعدنا كلنا في جو العصاري دة نستمتع بيه و البنت على رجلي وسيرين قاعدة جنبي












_ طب متغيبش علينا يا ضنايا ... بتوحشنا


_ مقدرش يا امي اغيب عليكوا بس انتي عارفه ظروفي وظروف شغلي اللي انا سايبه بقالي فترة دة


_ طب ما تيجوا يا ماما تقعدوا معانا ... عشان خاطري ...طب عشان خاطر جوري


_ يو رجعنا تاني يا سيرين... مانتي عارفه يا بنتي اني مرتحش لمصر بتاعتكوا دي اني مرتحش الا هنا وسط ارضي وزرعي وجيراني وطيوري


_ حق يا احمد ..امك عاملة زي السمكة لو طلعتها برة الارض ممكن تبقى مقلية او مشوية


ضحكنا كلنا حتى مامتة

 _ بقى كدة يا مقصوفة الرقبه بتضحكي اخوكي ومراتة عليا طب تعالي هنا


كانت عايزة تجيبها من شعرها لكن احمد ادخل وسحبها جنبة والاتنين مش قادرين يفصلوا من الضحك ..اخدت البنت منه على رجلي لتقع وريم بتستخبى فيه كدة...وبصتلهم من وسط ضحكي انا كمان .... ومش عارفه لية دلوقتي بالذات تفكيري اخدني لو مكنتش قابلت احمد وكنت لسة وحيدة حزينة انطوائيه كان اية هيبقى وضعي وحالتي دلوقتي...بصيت لچوري ولية وهو لسة بيكلم مامته واخته وبيضحكوا .. بعدين بصيت للسما وانا من جوايا بشكر ربنا قوي على رزقة ليا بأحمد و چوري والعيلةدي كلها في حياتي...انا بحب ربنا قوي عشان ربنا جميل وكريم ... الحمد للة


وتمت بحمد الله ♥️🤭🥰 وخلصنا #حمل_بالتراضي اخيرا على خير وبتمنى من ربنا تكون عجبتكم لحد النهاية وخفيفة على قلبكم....و باذن الله اللي جاي يعجبكم برضه يااارب♥️♥️🥺 ودايما مع بعض كدة انا احاول ابسطكم واسعدكم ولو بحاجة بسيطة وانتوا دايما داعمين ليا كدة يااارب ... واه اسم البنت اهداء مني للمتابعة الجميلة Säj Dà ولبنتها جوري ياريت كلنا ندعيلها ربنا يحفظهالها يارب وتشوفها احلى حاجة في الدنيا لأنها كانت بتقول انها اتولدت مش في افضل حال ❤️❤️🥰 و متنسونيش في رأيكوا في الرواية وتفاعلكم بقى عشان دة اللي بيحسسني انها الحمد لله عجبتكم فعلا يلا دايماااا يااارب قراءة ممتعة يا احلى اخواااات♥️♥️♥️🥰نتقابل على خير في رواية جديدة 🥰🥰🫂 روايات رانيا أبو خديجة


#حمل_بالتراضي


#رانيا_أبو_خديجة




لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-