Ads by Google X

رواية خادمه الصقر الفصل السادس والاربعون 46 بقلم يوستينا سامي

 

روايه خادمه الصقر الفصل السادس والاربعون 


في المستشفى عند صقر

معاذ كان نايم جمب صقر في السرير و صقر كان مبسوط اوي بيه و بيبوسه 

قمر ببتسامة / على فكره بقى انا قالب عليك الدنيا وكان خا*يف عليك جدا يا صقر 

صقر بحب / ابني يا قمر و اكتر حاجة عايش في الدنيا بسببها ، عارفة لو مكنش موجود كان زماني 
متمسكتش بالحياه كدة 

قمر مسك ايده/ طب انا يا صقر ماليش مكانة في قلبك ، مكنتش عايز ترجع علشاني انا 

صقر بصلها بحز*ن / انتي اكثر واحده لما عيني بتيجي في عينيها باحس بالو*جع و بحس اني قر*فان من نفسي اوي  ، علشان ضيعتك من يدي يا قمر طول السنين كلها 
بجد مش عارف ليه كنت بعمل في نفسي كده ليه 

قمر د*معت و قربت منه و مسكت وشه بايديها / بلاش نفكر في اي حاجة قديمة و النبي بقي ، انا بحبك اوي يا صقر ، انا عمري ما كنت هسمح لحد غيرك يقرب مني او يلم*سني .. كنت حاسة نفسي مكتوبة على اسمك من اول يوم 

صقر قرب منها و با*سها بحب و هي بادلته حبه و فضله فتره علي كدة لحد ما بعد صقر عنها و قمر اتكسفت و بصت في الارض ، صقر مسك وشها و بدا يبص في عينيها

صقر / مسمحاني علي اللي حصل في المرسم بتاعي مش كدة يا قمر 

قمر / اه مسمحاك ، بس متفكرنيش باليوم ده 
و اسكت بقي .. انا هخرج اكلم جدتك علشان عرفت انك دخلت المستشفى و مصممة ترجع

صقر بحده / لا كلميها وهاتي اكلمها قوليها مترجعش خالص الفتره دي ..انتي اصلا هتسافري ليها بكره
انتي و نغم 

قمر بستغراب/ حاضر يا صقر ..

___________________________________________________

في بيت كريم ، خالد اخد نغم و راحوا علشان يتكلموا معاه .

كريم اول ما فتح الباب و لقاهم حاول يقفل الباب تاني في وشهم .













خالد ز*ق الباب / تصدق انك واد مهز*ق ، انت بتطردني يا كريم .. انا عملتلك ايه يا ابني

كريم بعص*بية / اه بطردك و من ناحية انك عملت اه عملت انت و اخوك كتير .. وانا مش عايز اشوفكم ولا اعرفكم تاني .. اطلع برا بقي 

خالد بحد*ه/ طب بطل تخل*ف و اهدي علشان تفهم الحقيقة ، و بعدين لازم تعرف ان اي خلا*فات كانت مع صقر و مش علشان انا تؤامه يبقى المشا*كل معايا انا برده .... بطل غبا*ء انا ما كنتش شغال معاكم وقتها

نغم / ايوة و اللي انت عملته ده ميصحش يا كريم 
علفكره ، ولازم تعتذرلي كمان 

خالد بصلها وضحك/ اسكتي يعتذر ايه ده هيبلعنا اصلا

كريم بحد*ه / ماشي يا خالد انا ههدي بس انا عايز اشوف صقر الحديدي و افهم منه ليه خبي عليا طول الفتره دي انه يعرف مكان جابر

خالد / تمام .. حلو اوي الكلام ده ، صقر دلوقتي في المستشفي اول ما يخرج و حالته تبقي كويسة روح و افهم منه زي ما انت عايز 

كريم بعص*بية/ و انا مش هبقي علي حد تاني..و هروحله دلوقتي افهم منه 

و دخل كريم الاوضة عند ياسمين و خلاها تجهز علشان تروح معاه عند صقر ..

__________________________________________________

عند عساف في المستشفى 

همس دمو*عها بدات تنزل اول ما سمعت الكلمه نور و بعدت عنه و هي في حاله صدمه قالت له /  نور دي تبقى امرات يوسف اللي فرحها كانت من يومين مش كده .. اللي هي خطيبتك الاولي  اللي كنت عايز تتجوزها و هي سابتك 

عساف مسح دمو*عه / هي نور .. دخلت الشقة لقيتها متك*تفة و مر*مية علي الارض و الد*م نازل من حتة فيها ، قلبي في اللحظة دي نسي كل اللي هي عملته فيا و لقيت نسي مخنو*ق و بجر*ي عليها الحقها 

همس ابتسمت بصدمة/ يبقي لسه بتحبها ، اه ماهو طلاما خا*يف عليها تبقي...

بدات همس تعيط جامد/ تبقي بتحبها .. ياريتها كانت شافت  خو*فك عليها ما اعتقدش ساعتها انها كانت تفضل فلوس عنك ، انا انا لازم امشي انا اصلا ما ينفعش ابقى موجوده هنا ..

وهمس لسه بتاخذ شنطتها من الارض عشان تتحرك عساف مسك ايديها وقالها /  بس انا محتاجك جنبي قوي ، انتي اكثر بني ادمه باثق فيها في حياتي كلها 
همس انا عايزك جنبي

همس بدمو*ع /  بس انت  مش بتحبني يا عساف أيوة  انت مش بتحبني ،  ركز في اللي انت عايزه

عارف انت عايز ايه .. عايز الحب وفي نفس الوقت عايزه الامان  بس مش هينفع تخلينا احنا الاثنين في حياتك ، انت بتحب نور بس خا*ئف تغد*ر عليك
و  واثق فيا بس مش بتحبني

عساف حز*ن /  انا عمري ما فكرت في كده يا  همس انا .. انا حقيقي متلخبط اوي ومش عارف اخذ قرار كنت عايزك تساعديني .

همس حطت يديها على وشها و كانت بتع*يط جامد و بدات تتكلم بصوت متق*طع / بس انا الوحيده اللي ما ينفعش اساعدك يا عساف ... عارف ليه ؟ 
علشان يوم فرحها انت قررت تحولني من صاحبتك اللي حبيبتك ..  فمبقاش ينفع يا حضرت الظابط اديك راي ،  ولا ينفع ابقى موجوده دلوقت اصلا

 كل حاجه غلط بس هو كده الانسان بيحب يدور على اللي بيتعبه و يمشي وراه ..  وانت تاعبني من اول يوم شوفتك فيه 

و سابته همس و مشيت برا المستشفي .. و عساف فضل قاعد مكانه مستني يطمن علي نور .

__________________________________________________

في الشارع ..

جاسر و هو بيضحك / انا عايز افهم انت بتعمليني كده ليه يا بنتي هو انا جوز امك

عزه / والله لسه فاكر اصلا تسال عليا او تطمئن عليا يا راجل ده انت حتى ما كلمتش خاطرك 
ترنلي حتي  علشان اطمن انك لسه عايش 

 جاسر ضحك وقالها / هي الاستاذه مراتي وانا مش واخذ بالي .. احنا مجرد صحاب مش ده كان كلامك في التليفون اخر مره

عزه /  يا سيدي انا عي*له وبارجع في كلامي وكنت عايزه اطمن المفروض بقى ان انت تطمني عليك
 على فكره  لولا ان صقر تعبا*ن انا ما كنتش قابلتك ولا شفتك اصلا










جاسر / سبحانك يا رب مين اللي كان هيمو*ت عشان ارد عليه ...و دلوقت بقي يتمر*د عليا .. يلا يا اختي قدامي احنا قدام المستشفى اهو 

عزة باعجاب / دي المستشفي طبعا ما صقر الحديدي هيبقى في المستشفى ايه طبعا لازم تبقى عامله زي القريه السياحيه 

جاسر ضحك/  يخر*ب بيتك كل اعوذ برب الفلق ايه حتى والواد تعبا*ن مش سلماه من قرك .. يلا قدامي 

______________________________________

في المستشفى وصل جاسر وعزه عند صقر وكانوا بيتكلموا جاسر /حبك يعني تتع*ب دلوقت ده احنا وراءنا مشاكل قد كده 

قمر بحده/  والنبي يا عم جسر ابعد عن صقر شويه ده حتى لسه خارج العمليات

جاسر / سلاما قولا من رب رحيم ايه الحب الغريب ده اللي جاي مفاجاه ده 

صقر بتريقة / يعني انت عايز تقولي انك مش عارف  ان انا و قمر بنحب بعض يا سي جاسر 

معاذ خرج من حضن صقر وقاله / انا كنت اعرف ان انت بتحب قمر وانا كمان باحبها

كلهم ضحكوا و قمر اتكسفت اوي و قربت و شالت معاذ و حضنته ..

جاسر بضحك / معلش يا عم معاذ اصل حب عن حب يفرق...  لا طبعا يا صقر باشا  كنت عارف هو مين اصلا ما يعرفش بس يعني طول عمركم ساكتين 

صقر بجد*يه/  ده كان زمان دلوقت قمر مراتي على سنه الله ورسوله ..و قبل ما تتكلم انا عارف اني مقلتش لاحد بس هي بس من فتره قريبه جدا 

جاسر بصدمه /  ايه التخل*ف ده طب ليه ما قلتلناش على الاقل كنا شهدنا معاك يا عريس ولا انت مقضيها عر*في .

صقر بحد*ه / جاسر لم نفسك بقولك مراتي رسمي 
و اقفل علي الحوار ده لانه مافيهوش هزار 

معاذ هو قاعد على رجل قمر وحضنها /  يعني دلوقتي قمر بقت مامي .

صقر بغير*ه / اه يا اخويا .. هو انت قاعد كدة ليه يا معاذ ،هو انت صغير.. قوم اقعد علي اي كرسي 

معاذ /  ايوه انا مش صغير انا معاذ صقر الحديدي

 وقام معاذ وقعد على كرسي لوحده و صقر ابتسم و فرح جدا ان ابنه بقى يتباهى به بعد ما كان بيخا*ف منه ..

لكن في نفس اللحظه دخل كريم وهو ماسك ياسمين في ايده و خالد بيحاول يلحقه وبيقول له / يا كريم ايه ده مش وقت الكلام ده دلوقت .











كريم بعصبيه/ قلتلك وقته انا من حقي اعرف صاحب عمري اللي كان بيستغ*لني وليه كان بيكذ-ب وكان واخدني طعم لجابر ليه 

خالد/ كريم بطل عص*بيه وتعالي نتكلم برا ..يلا بقولك

صقر بصوت عالي /  سيبه يا خالد انا عارف ان   اليوم ده كان هيجي .. عايز ايه يا كريم قول كل اللي في قلبك 

كريم بصله وحس قد ايه صقر في الحظة دي كان ضعي*ف بس غ*له في الوقت دوت هو اللي يسيطر عليه واتكلم بمنتهى الحد*ه والقس*وه وقال له / انت كنت عارف ان جابر موجود وعارف مكانه ومع ذلك ما قلتليش ..و بسببك انا حبيت ياسمين و عايش في عذا*ب كل يوم

جاسر بحد*ه /  وصقر ماله بالموضوع ده اصلا .. انت اتج*ننت كريم صقر تعبا*ن اقفل علي الحوار العبي*ط ده

خالد ضر*ب كريم كتفه / يلا نطلع برا ..و كفاية كدة

صقر بحد*ه /  مش عايز اسمع صوت حد فيكم

 وبص صقر لكريم بحز*ن وقاله /  ايوه كنت عارف مكان جابر وكنت عارف ان هو بيحاول يو*قع  شركتنا و بيحاول ياذ*يني بشغلي .....و علفكرة كنت انت عارف برده ان في شركه منافسه تحاول تاخذ مننا الصفقات ...بس مكنتش تعرف ان جابر هو اللي ماسكها .

كريم بعصبيه /  يا بجا*حتك يا اخي وكمان بتقولها في وشي ..ما دام عارف ان هو عايش وهو اللي بيحاول يعمل كل ده ليه سكت يا صقر












 وكنت قولي من بدري كان زماني اخذت حقي بيدي من زمان ...و كان زماني رجعت حق ابويا

 و مكنتش حبيت بنته وتعلقت بيها ..و دلوقت شايله ابني ...حرام عليك يا صقر ليه عملت فيا كدة 

صقر بعصبيه /  لا متشلنيش ذن*بك ، انا معرفش انك بتحب بنته و لو تفتكر انك اتجوزتها من ورايا

 اما ليه خبيت عليك يا كريم عشان خف*ت عليك اوي منه .. خفت تروح تعمل حاجه فيه و تتح*بس 
 كان ممكن اخسر*ك ما كنتش عايز كدة فسكت 










و استحملت كل حركاته و المصايب اللي بيعملهالي في الشغل عشان يو*قع شركتي وشايف تع*بي و تع*ب ابويا بيض*يع بسببك 

جابر كان طول الوقت بيحاول يكسر*ني عشان ميبقاش ليك ظهر و لما يغد*ر عليك ميلقيش حد يساعدك 

كريم بحز*ن / برضو كان لازم تقولي يا صقر ..كنت سيبني اخد قرار ..يمكن مكنتش عملت فيه حاجة
بس وقتها كنت هعرف ان ياسمين بنته و كنت هبعد 

صقر / كنت عملتها لما عرفت يا كريم ..و بعدين انا مكنتش اعرف اصلا انها بنته .. جابر طول الوقت بعيدها عن اي حاجة ليه ،و انت قولتلي علاقتكم متاخر اوي 

ياسمين كانت واقفة دمو*عها علي خدها بحز*ن و مكنتش قادرة تتكلم و نغم حست بيها و راحت ناحيتها حضنتها 

نغم بعصبية قالت لكريم  / والله انت اتجوزتها و انت عارف انها بنت جابر و جريت عليها كمان ، مترجعش تند*م يا بابا ..و خليك قد قرارك لو مره .. استرجل بقي 

بس فاجاه نغم سمعت صوت خالد و هو بيز*عق جامد و كانت اول مره نغم تت*خض كدة منه / نغغغم اطلعي برا الاوضة دي حالا ، و اوعي اسمع صوتك تاني

نغم بقلق / خلاص حاضر .. تعالي معايا يا ياسمين
انتي خسار*ه فيه اصلا 













كريم مسك ايد ياسمين/ هتاخديها فين بس يا نغم ، هو انا اقدر استغني عنها .. ده هي السبب في كل حاجة اصلا 

ياسمين بت*عب / خلاص يا كريم طلقني و سيبني ابعد عنكوا بقي ، انا مش عايزة لا اعيش معاك و لا مع بابا 
انا هبعد عن مصر و مش هتشوفوا وشي تاني والله 

كريم / مقدرش استغني عنك اساسا والله .. و في نفس الوقت جابر مش هينفع يخرج من الس*جن يا ياسمين هو مش بس ظل*مني انا .. لاا هو د*مر ناس كتير اوي 

جاسر / ايوة و انا معايا كل الورق و الادلة اللي متسلمة في النيابا و اللي لسه هتتسلم ..

كريم / ها ياسمين عندك اسعداد تسمعي دلوقتي و تشوفي كل حاجة بعينيكي ولا لاء

ياسمين عيط*ت جامد و حضنت كريم / انا عايزة ابعد عن هنا يا كريم ... و النبي خدي بعيد اوي 












كريم بص لصقر باسف و اخد مراته و مشي من المستشفى .... 

خالد بتع*ب / يا رب يتصافوا .. كريم بيحبها اوي

نغم ضر*بته في كتفه/ بقي انا تزع*قلي قدامهم ماشي يا خالد ..انا هوريك ..والله لانكد عليك 

خالد بحد*ه / ده احنا حسابنا بعدين اصلا .. صبرك عليا و علي قلة اد*بك دي

و فاجأه و هما قاعدين دخل يوسف و راسه ملفوفة و شكله متبهدل جدا و قال ...


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-