Ads by Google X

رواية قصتي انا الفصل الثامن 8 بقلم هي جنتة

 

رواية قصتي انا الفصل  الثامن بقلم هي جنتة

الحلقة الثامنة 

عمر راح مع سوزى وقلبي راح معاه مش عارفه اعمل ايه

 طلبت من مني تديني تليفونها اتصل علي محمد اخويا 

مخنوقه وعايزه اتكلم معاه مني طلبت الرقم وطلعت برا 

الغرفه انا:السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته

محمد:وعليكم السﻻم ورحمة الله وبركاته منار حبيبتي عامله

 ايه وحشتيني مالك حبيبتي ف ايه طب بتعيطي ليه طب اهدي 

بس واحكيلي ايه اللي حصل ........

انا ..محمد كنت بحسبه بيحبني ومش عارفه اعمل ايه 

قلبي بيوجعني اول مره يتعلق بحد وانت عارف 

محمد : حبيبتي قلبك مش بايدك تحطي مين فيه وتشيلي مين 

انا مبسوط علشان قلبك حب حد لوفيه خير ربنا هيجعله من

 نصيبك لو فيه شر ان شاءالله هيبعدو عنك انتي بنت طيبه

 ومحترمه وملتزمه حبيبتي ﻻتعلقي قلبك الا بالله وهتشوفي

 اللي يرضيكي حبيبتي استغفري الله واول ماتهدي انزلي مصر 

انا : حاضر ياحبيبي ريحت قلبي ربي يريح قلبك استودعك

 الله الذى ﻻتضيع عنده الودائع

مني:خلصتي حبيبتي الدكتور قال هتخرجي بكرا 

انا :ان شاءالله 

نمت والصبح روحنا الفندق انا ومني قلبي بيوجعني اكتر من

 جسمي مش عايزه اشوفه كفايه تعلق بيه تليفون مني رن

مني :ايوا ياعمر خير ياحبيبي خﻻص ف حاجه خﻻص ماشي

 كلها دقايق واكون عندك .
منار انا رايحه الشغل ف حاجه مهمه وهرجع علي طول مش

 هغيب عليكي .

انا :ماشي ياحبيبتي براحتك متقلقيش عليا .....مشيت مني

 وانا اتوضيت وصليت الضحي وقرات الورد اليومي بتاعي وقعدت

 ادعي الله انه يكفيني شر نفسي وشر شياطين الإنس والجن

وشويه والباب خبط قمت من مصلاي ورديت ...مين 










انا رامي.
.
خير ياستاذ رامي.

.
رامي:مني اديتني حاجه اديهالك ...

انا: ثواني البس نقابي وملحفتي .....

لبست وبفتح لقيته دخل بسرعة البرق جوا الغرفه ..

انا:في ايه ياستاذ ميصحش كدا اتقي الله وارجع ..

رامي:مش عايز حاجه غلط عايز اتكلم معاكي (انا بحبك )ومش قادر

ابعد عنك بحبك بجد مش بلعب ....

انا وبفتح الباب ..انا مبحبكش ومش هحبك ف يوم من الايام 

رامي:امال بتحبي مين عمر فيه ايه احسن مني علشان تحبيه

 وانا لأ هو مش حاسس بيكي ويحب خطيبته وهيتجوزو 

انا.. استاذ رامي لو سمحت بدل مايبقي ليا تصرف تاني خالص معاك 
رامى.. واهو انا لو مخدتكيش بالزوق هاخدك بالعافيه 

انا بخوف وبطلع م الباب :تقصد ايه ياستاذ رامي اتقي الله 

  وبطلع شدني من نقابي خلعه صرخت

 يامغيث اغثني

 يامغيث اغثني

بقولها وانا مداريه وجهي بملحفتي الحمد لله ماشفنيش
رامي ..انا اسف مش قصدي والله ما كان قصدي 

طلع يجري وماسك نقابي ف ايده  

سجدت لله شكر ا علي حمايتي ونجاتي منه وانا ببكي بحرقه

  ﻻني مش مصدقه اللي حصل ونمت من التعب مكان سجودي 

دخلت مني لقتني نايمه صحتني وادتني الدوا نيمتني علي

 السرير صحيت العصر وانا عايزه اخرج طلبت من مني ان

احنا نطلع نتمشي طلعنا واتغدينا براواتمشينا في موﻻت كتير 

 قالت ايه رايك نروح عند عمر التصوير

مردتش اقولها ﻻ تفهم حاجه وكمان مش عايزه اروح علشان

 مشوفش رامي وصلنا للموقع لقيت عمر قاعد هو وسوزى

 وماسكه ايده مش عارفه انا اتدايقت مش انا قلت مش

 هايبقي حاجه بالنسبه لي اول ماشافنا جا علينا 

وقال حمدا لله علي سﻻمتك يامنار ..

انا.. شكرا ياستاذ عمر.

عمر متضايق من كلمة استاذ سيبتهم ورحت مكاني علي

 الصخور وسط الميه لقيت رامي تاني ﻻحول وﻻقوة اﻻ بالله

 العلي العظيم والله لوقربت عليا هصوت 

رامي :انا اسف بجد مش قصدي مش عارف ايه اللى جرالي 

سمحيني بالله عليكي انا تعبان من ساعة اللي حصل 

والله مش هأذيكي تاني ابدا 

انا:حصل خير ياستاذ رامي بس اعرف ان كما تدين تدان 

احفظ اعراض الناس علشان ربنا يحفظ عرضك ربنا يسامحك

 ويغفرلك 

رامي : منار ممكن تتجوزيني والله انا بحبك ومش عايز رد

 دلوقتي فكري براحتك مترديش دلوقتي ...

.
عمر سمع من عند بدايه طلب الزواج بس رجع بسرعه قبل

 محد ياخد باله وماشي بيكلم نفسه مدام مرفضتش يبقي هتوافق 

اه ماهي لو مش بتحبه كان زمنها رفضته عمل حاجه بدون

 تفكير غيرت كل الموضوع وممكن يندم عليها طب ليه استعجل ياتري اي هي
دمتم في رعاية الله وحفظه
قصتي انا 
بقلم هي هى جنتة



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-