Ads by Google X

رواية عشق الحديدي الفصل التاسع 9 بقلم اسيل باسم


  رواية عشق الحديدي الفصل التاسع 

مفاجاة انااا جيت
احمد بصدمة  " ليان 
( ليان دي ريم ذاتهاا بس غيرلتلهاا 
الاسم  ) 

ليان وهي تحضتنه  " باباا حبيبي وحشتني ااوي
احمد بصدمة  " اااي
لياان وهي تضحك  " مفاجاتي حلوة مش كده ي باابا
ان شاء الله تكون عجبتك 

كريم بغضب " انتي عاايزة اااي
ليان وهي تذهب وتقف امامه  " لا هزعل اوي منك
دي مقابلة تقاابل بيهاا اختك ال غاايبة بقاالها سنين
كريم  " لا والله  وده من امتى بقى ان شاء الله 
لياان  " اناا عارفة انك مستغربني 
بس اناا قولت انه من الاحسن ننسنى الماضي 
ونفتح صفحة جديدة مع بعض 








احمد  " مين ال حفظك ال كلمتين دول 
عمتك مش كده
نغم بتوتر  " وانااا ماالي اناا بقالي سنين مشفتهاش
احمد  " بطل كدب بالله عليكي انتي وهي
فاكرني عبيط ولا اهبل
اناا لماا سافرتلك  استرالياا من قبل يومين 
مش كنتي مش طايقة تبصي في خلقتي
ااي ال جد فجاة كده ي لياان 

سليم  " اهداا ي احمد مينفعش عشان صحتك
احمد  " ازاي عايزني اهداا هماا عايزين يجلطوني وخلاص
بنت بتتمني موتي عشان ذنب اناا مليش فيه
واخت اقل ماا يقال عنهاا اخت بتحب تشوف حياتي
مدمرة  وبتحاول تسيطر على ولادي 

سليم  " انتي عايزة ااي ي لياان
ليااان  " اناا بقول كده برضوو ندخل في صلب
المووضوع بلاش تمثيلة الاب وبنته دي 
اناا عاايزة  حقي من فلوس ابويااا
كريم بغضب  " كسر حق قال حقك قاال
انتي ملكيش حااجة عندناا فاهمة 

ليان بعجرفة  " لا مش فاهمة ي بااباا 
اناا لياا ذي ماا  ليك من فلوس بااباا
واناا مش هتحرك من هناا الا واناا واخذه حقي
وبزياادة كماان ان شاء الله تكون وضحت الفكرة 
ي كريم بيه







كريم وهو يستعد للانقضااض عليهاا لكن اوقفه سليم 
سليم  " انتي معاكي حق ي ليااان 
انتي ليكي ذي ماا لكريم  بس مش هتاخذي
ولا فلس احمر 

ليان  " وده ليه بقى ان شاء الله  ي سليم بيه
سليم  " لانه الفلوس دي مبتجيش بالساهل
ي مااما لو انتي عاايزة  فلوسك فلازم تشتغلي
ذيك ذي ااي موظف عاادي في الشركة دي

لياان  "  انت عاوزني اشتغل ذي ذي ااي موظف
واناا بنت صاحبة الشركة دي
سليم   " وفيهاا ااي ماا عشق وحياة كماان 
بشتغلوو فيهااا وهماا اصحابها 

احمد   " لو عاايزة يكون ليكي نصيب في حاجة
من املاكي يبقى تجي  تعيشي معايااا ومع اخوكي
والا مش عاايزة اعرفك ي ليااان
ليان بغيظ  " واناا موافقة 
احمد   " الفكرة الغلط ال واخذهاا عني هتتوضحلك
وهتعرفي انك ظالماني و هتعرفي ادااي بحبك
انتي بنتي الوحيدة اناا مليش في الدنياا دي غيرك
 انتي واخوكي  

ليان وهي تغاادر قبل ان تضعف فكلامه قد
لامس قلبهااا من الدااخل  
انااا رايحة الاوتيل اجيب  حاجاتي 
احمد  " كريم هيروحك ويجبك بيتناا ي بنتي

كريم  بغضب " كان كريم سوااق الهاانم يعنى
احمد  " متزعلنيش منك ي بنى دي اختك 
لياان  " ملوش داعي انا هروح لوحدي
كريم بغضب وهو يغادر  " هستناكي في العربية
اناا مش بحب ازعل ابويااا عشاان ااي حد 

...................

يوسف  "مالك ي زين مبهلق  كده
زين  بغضب  " انت مشفتش قلة ادبهاا 
دي تستااهل الحرق  اذااي تكلم ابوهاا بالطريقة دي
يوسف  " انت متعرفش ظروفهاا ولا اسباابهاا
اكيد  في حد لعب  في دماغهاا 
واكيد  الست نغم هي  ال لحست عقلهااا
وحبت تزود وتنقص في الحكاية ال كلناا عارفنهاا

زين  " الاتنين شبه بعض ااوي

................

 
اخذ سليم نغم لغرفة المكتب 

سليم بغضب  " اااي ال حصل  تحت ده ي نغم
نغم بضحك  " هو انت  لساا شوفت حاجة
سليم  " نغم متعصبنيش قولتي ااي للبنت خلهاا
تكره ابوهااا بالشكل ده
نغم  "  قولتهاا الحقيقة انه هي جت نتيجة لحظة ضعف
من ابوهااا لانه كان ميت في حب واحدة 
وللاسف اكتشف انها اتجوزت اعز صحب ليه

سليم بغضب والغيرة تنهش في قلبه  " احناا طويناا الصفحة دي من زماان ي نغم ازاي تعملي كده في 
بنت اخوكي
نغم  " اصلي بحب اشوفك بالحالة دي
الغيرة بتنهش في قلبك  وانت  عاجز انك
تعمل حااجة  ل صحبك 

سليم  بغضب " اطلعي برااا ي نغم 
نغم  " هو انت بجد  فاكر انه احمد نسى سماا
هو  صح كان يعرف نسواان كتير بعد وفاة امه لكريم
بس من وقت ماا قابل سماا خلاص مبقاش في
قلبه غيرهااا هي و حتى لماا اجوزتو انتواا هو راح 
اتجوز  منى بس عمره ما كان مبسوط معهاا 
وليان جت نتيجة غلطة
بس لماا صارحهاا تاني يوم منى قلبهاا اتكسر وقررت
تطلق منه ورااحت لبعيد ومقالتش لاحمد انها حامل

لوقت ماا شفتهاا اناا و وعدتهاا اني مش هقول لاحمد
عن لياان حاجة و يوم ماا منى مااتت هو نفس
اليووم ال اكتشف احمد انه ليه بنت عمرهاا ١٥ سنة 
و هي كرههاا بيزيد لاحمد لانهاا مفكرة انه  هو سبب
في مووت امهااا 
واناا بقى ال بشعل شعلة الكره دي كل مرة 
ومستحيل اسيبهاا تنطفى غير لماا تدمر كل حاجة واولهم
انت ومراااتك ي سليم 

سليم واعصابهاا قد انفلتت منه فاصبح يحطم
كل شي يعترضه حتى نغم قد  انكمشت على نفسها

براااا يلا قولتلك برااا  حالا

دخل  يوسف لابيه عندمااا سمع صراخه
وهو يشاهد حالة انهيااره هذه بخووف

يوسف بغضب  " انتي قولتيلو ااي خلاه كده
نغم بتوتر  " اناا  اناا ي بنى
يوسف  " برااا يلا برااا

خرجت  نغم  مصاحبة دخول سماا وعشق
سماا بقلق وهي تذهب إليه   " اهدي ي سليم
سليم باحتنااق  " مش قاادر اتنفس ي سماا مش قادر
امسكت يده وهي تقول له 
اتنفس خذ نفسك خذ شهيق وزفير يلا

اخذ يفعل مثلا ماا تفعل لبعض من الوقت
حتى رجع وتنفس مرة أخرى 
كاد يحتضنهاا لكن حمحم افااقته نظر للخلف بغيظ

يوسف بقلق  " انت كويس ي بااباا 
سليم  وهو ينهض  " ااه كويس متقلقش
دي لحظة غضب وبس 
يوسف  بتردد  " هو ااي ال حصل
سليم   " محصلش حاجة  مفيش حاجة ملحاش
حل عندي  يلا خذ مرااتك وصلهاا اوضتهاا
وروح انت اوضتك 

يوسف بغيظ  " هو انت لامتى هتفضل
 تااجل  في معاد الفرح كده
سليم  " الظروف مش مناسبة نعمل فرح دلوقتي 
كله في وقته حلوو ي بنى اصبر انت بس ومتلعبش
بديلك اصلك ابنى وعاارفك
يوسف بضحك  " ماشي ي حااج ال تقول عليه

التفت له سماا بعدماا خروج يوسف وعشق
سماا  "  ماالك ي سليم حصل ااي لكل ده
سليم وهو يغادر ومازالت الغيرة تنهش في قلبه 
تجاهلهاا وغاادر  كانهااا هواااء اغتااظت منه بشدة

..................

تاااني يووووووم

زين بغضب  " يعنى ااي ورق ذي ده يختفى 
مساعده  بخووف  " معرفش ي بيه
زين وهو يتجه للخارج  فقابل في طريقه لياان
فجذبهاا من يديهاا للداخل وهي مصدومة من وقاحته

زين بغضب  " فين ورق شركة الجارحي جروب
لياان باستغرااب  ' واناا مالي
زين  " بصي ي بنت الناس اناا من وقت ماا
شفتك ماارتحتلكيش عارف انك جااية 
وجايبة معاكي مصيبة فقولي حطيته الورق ده فين

ليان  " انت قولي اناا حطيته فين مش انت
عاارف كل حااجة
زين بغضب  " متستفزنيش احسنلك
لياان  " بص اناا مشكلتي مش معاك مشكلتي 
مع احمد بيه وحتى لو كنت عايزة ائذي 
اكيد مش هاذئي بحاجة هي مصدر رزق لناس ملهاش
ذنب بخلافاتي معاااه 
ربتت على كتفه وهي تقول 
دور على الورق كويس يمكن تلاقي هناا والا هناك

غادرت مااا ان قالت كلماتهاا هذه وزين ينظر
في اثرهااا بشر كبير
اناا طالب ايد حياة للجواز ي زين

زين  ببرود " واناا معنديش بنات للجواز
كريم  " ازاي يعنى شايفني مش مناسب لاختك
او مش هقدر اسعدهاا ومش هقدر احافظ عليها 
زين  " انت صاحبي واخوياا بس حياة حاجة تانية خالص
حياة دي بنتي ي كريم واناا مش هفرط فيهاا عشان اي حد
جتى لو كنت انت ي صاحبي

كريم  " بس يمكن هي ليهاا راائي غير كده
زين بغضب " يعنى ااي
كريم ببرود  " يعنى مش يمكن هي كمان بتحبني وعايزاني
زين بغضب " انت بتقول ااي ي كريم

كريم  " بلاش تتسرع ي زين
حياة مسيرهاا تتجوزهاا واناا اهو طالب ايدهاا بالحلال
اسالهاا الاول لو هي رفضت اوعدك اني هنسى
 الموضوع ده خااالص
زين  " هفكر
كريم  " صدقني  اناا بحبهاا 

باااااااااااك

يقف تحت منزلهااا ينتظرهاا فمنذ ان حدث اخيهاا
بهذاا الموضوع وهو يريد مقابلتهاا 

كريم بغيظ  " طب لو رفضتني اعمل ااي
لا اناا لازم اغير رائيهاا فياا اليوم 

نظراا لهاا وجدهاا تخرج من المنزل فاستغل الفرصة 

حياة بصدمة من الذي امامهاا  " انت بتعمل ااي هناا
كريم وهو يجذبهاا من يدهاا  " هنتكلم شوية ي قلبي

حياة وهي تحاول الفرارر منه  " انت بتعمل ااي 
سيب ااايدي اي الهمجية دي بس
كريم بغضب  " والله لو مركبتيش العربية لوريكي 
الهمجية على حق
خافت منه حيااة وركبت بصمت وتكاد تبكي من 
معاملته لهاا بهذا الشكل تنهد بعمق و حزن من حالهاا
بعد قليل وصل بهاا لمنطقة خالية من ااي احد

حياة بخووف  " انت جايبني هناا ليه 
كريم " اهدي ي حياة انتي روحي انا مش هاذئك
تماام اهدى واسمعني اناا جبتك هناا عشان نعرف نتكلم
براحتنااا

هزت راسهاا بتوتر فتاابع هوو

اناا طلبت ايدك من اخوك  وانتي هتوافقي تمام
حياة  " بس اناا قولتلك قبل كده اني مش موافقة
اناا مش بحبك اتجوزك ليه
كريم بغضب  " لاني عاايز كده ي حيااة 
انتي هتوافقي نتجوز  والا مش هيحصل طيب
هخربهاالكم في دمااغكم كلكوو 

حيااة بشجاع زائفة  " ولا تقدر تعملي حاجة 
ابيه مش هيسمحلك هو هيوقفلك
كريم بسخرية  " طب بصي احنااا فين اخوك مش 
موجود هنااا عشان يحميك من ال اناا هعمله فيكي 
لو موافقتش تتجوزيني 

حياة برعب  " انت قصدك ااي
كريم وهو يقترب منهااا  " اقصد اناا وانتي لوحدناا
والشيطان تالتناا  هسيبك لعقلك يتخيل اناا ممكن 
اعمل ااي لو موافقتيش 

حيااة ببكااء  " لو سمحت روحني اناا خايقة منك
كريم بجمود  " مش من قبل ماا توافقي نتجوز 
حياة وهي تغمض عينهاا بالم   " اناا موافقة اتجوزك
كريم بفرحة " صدقني ده الاحسن 
اناا هسعدك اااوي
حياة بخووف منه  " لو سمحت رجعني البيت

كريم " انا هرجعك بس انتي خليك في قرارك 
حياة وهي تومااء براسهاا بنعم بخووف احس بتاانيب
الضمير لماا يفعله بهاا لكن يجب ان تكون له 
مهمااا كانت الطريقة 
..........

سماا بغيظ من تصرفاته  " هو انت مالك 
سليم  " مالي ي سماا ليكون شايفني بشد في شعري
سماا  " اناا بقالي يومين بحاول اكلمك وانت
مش معبرني خاالص اناا عملتلك ااي خلاك كده

سليم " لاني تعبت ي سماا
شفتي احساسي بيكون اازاي ده هو احساسي دائما معاكي
بحس اني شفاف في حياتك مش قادرة تسامحني
على غلطة غلطها في الماضي وندمان عليهاا

سماا وهي تريد ان تغاادر فلم يسمح لهاا
امسكهاا من ذراعها واحتل خصرهاا وهو يصرخ فيهاا

سليم بغضب  " لامتى  هتفضلي تهربي
انتي مش تعبتي من الهرب من مشاعرك ولا ااي
سماا بتوتر وخووف من هيئته  " سليم ابعد عني انت
بتوجعني وبتخوفني منك كده ليه

سليم وهو يهز راسه " مفيش فايدة 
بقولك اي ي سمااا اناا خلاص جبت اخري معاكي

ثم تنهد بتعب وهو يسند جبينهاا بخاصته

انااا والله بموووت فيكي حسي بيااا 
لوسمحتي ارافي بحالي لو سمحتي 
سماا بتوتر   " سليم 
سليم وهو ينقض على شفتيهااا  " قلب سليم وعمره كله 

ظل يقبلهااا بحرارة وشووق  وهي تبادله شغفه 
بحب سرعاان ماا تحولت الي عااصفة هوجاء عصفت 
بهم ولم يستطاع البعد واخيراا نهل العاشق من
جسدهاا ونعيمهاا الذي لطالم حلم به

.......

نغم بفزع " انت بتعمل ااي هناا ي هشام
افرض حد شاافك اقوله اااي
هشام بخبث  " مقدرتش ابعد عنك وقولت 
اجي اشوفك وحشتني ااوي 
نغم  " انت كمان وحشتني بس مينفعش حد يشوفك
معااياا نحن المفروض مطلقين ي حبيبي

هشام " طب اناا هروح دلوقتي
وبكرة مستنيكي في شقتناا  تجي فاهمة 
نغم  " فاهمة بس روح انت دلوقتي

..........

زين بغضب  " يعنى اااي الكلام ده
حيااة  " يعنى انااا 
يتبع.....      
             الفصل العاشر من هنا         
  

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-