Ads by Google X

رواية قصتي انا الفصل السادس 6بقلم هي جنتة

 

رواية قصتي انا الفصل  السادس بقلم هي جنتة

الحلقة السادسة 
تاني يوم الصبح بدري لقيت عمر جاي وجايبلنا فطار وورد لمني

 ومعاها فازه جميله وحط الورد في الفازه وقالي يﻻ افطري

 وانا هفطر بعدين قلتله بعرف افطر من تحت النقاب مش

 عارفه قلت كدا ليه و فطرت انا وهو 

وقال :انا نازل اجيب قهوه تشربي معايا

 قلت ماشي بالرغم مش بحب القهوه بس مش عارفه قلت اه

 بردو ليه ..مني صحت والحمد لله وقعدنا مع بعض اليوم دا

 احنا الثلاثه في غرفه واحده يوم من اجمل ايام حياتي حسيت

 في اليوم دا ان عمر بيحبني بجد وانه شخص حنون ومحترم

 بالرغم اننا كنا مع بعض طول اليوم بس محاولش يقولي كلمه

 واحده وﻻ حتي نظره مش كويسه قلبي بيقولي ان دا الحب

 اللي اتحرمت منه طول عمري وان ربنا 

بيعوضني بيه عن زوجي الندل ..وخلص اليوم

 وعمر راح الفندق ومني نامت واناقعدت 

افتكر كل حاجه حصلت ف اليوم دا اللي 

عمري ماهنسى وهيفضل محفور في قلبي

صحيت الفجرقبل مني صليت قرأت الورد بتاعي قرأت اذكار

 الصباح وقعدت اذكر الله لحد شروق الشمس

 والساعة 7 لقيت تليفون مني بيرن  

انا:السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته.

عمر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته منار عاملين ايه 

الحمدلله .

ومنى عامله ايه دلوقتي .

ايو الحمد لله الحراره نزلت بس لسه نايمه .

بصي لما مني تصحي متخليهاش تيجي الشغل 

النهارده ولما اخلص شغل هاجي اخدكم خلاص يﻻ سلام .

قفلت وانا مستغربه بيكلمني بطريقه غير

طريقه ليلة انبارح انبارح كنت حاسه انه 

خايف عليا دلوقتي حاسه اني مش هماه خير يارب 
مني ؛مين كان بيرن يامنار.
انا: منى حبيبتي انتي صحيتي عامله ايه دلوقتي .

منى:الحمدلله على نعمة التي لا تعد ولا تحصى .مين اللي كان علي التليفون 

انا: دا عمر قصدي الاستاذ عمر بيقول بﻻش 

تروحي الشغل النهارده علشان ترتاحي ولما يخلص هاييجي ياخدنا 

منى:ﻻ ﻻزم اروح النهارده مخصوص 

انا :ليه مخصوص 

منى: لما نروح هتعرفي.

وصلنا موقع التصوير وكان عمر شغال ولحد دلوقتي مشافناش

 وﻻ اخد باله منا وشويه جا رامي سلم علي مني واطمن عليا

 وجا يسلم عليا مرديتش ﻻني مبسلمش على رجاله وكلمني

 مرديتش ارد عليه علشان مش بكلم رجاله وعلشان عمر ميزعلش 

عمر قرب يخلص تصوير ببص لقيت بنت جميله ﻻبسه بنطلون

 ضيق وقصير وبلوزن كب قصيره جدا وطاقيه شمس بلون

 البلوزه وصندل بكعب عالي ووقفت وشاورت لعمر واستنت

 لحد مخلص ولما خلص طلعت تيجري عليه واخدته ف حضنها 

وباسته من خده ودار الحوار التالي 

سوزى: عمر وحشتني موت ياعمر انزعﻻنه 

علشان مبتسألش عليا 









عمر :ازيك ياسوزي عامله ايه 

سوزى:موحشتكش ياعمر .

عمر :هو انتي بتديني فرص اوحشك وتوحشيني  

سوزي :يعني علشان بكلمك كل يوم موحشكش 

عمر : انتي جيتي من امريكا ليه 

سوزى:ودا سؤال بردو هو احنا مش هنتجوز وﻻ ايه ياعمر

عمر: جواز ايه دلوقتي ياسوزى انا مشغول 

جدا وكمان مني تعبانه وهي ف المستشفي 

سوزى :مستشفي ايه ماهي مني قاعده مع 

حاجه سودا هناك اهي  

عمر :ياخبر اسود ايه اللي جابها انا قلتلها 

خليكي ف المستشفى (بيقول وعيونه علي منار )

انا: مني ايه دا مين اللي بتحضن عمر دي 

مني :البتاعه دي دي سوزى خطيبة عمر.

خطيبة عمر اول ماسمعت كدا وقفت وحسيت اني مخنوقه

 ومش عايزه افضل ف المكان دا اخدت بعضي طلعت جري

 علي الشط ف مكاني وبكيت بكيت بحرقه 

بس مش عارفه ليه (وعمر عيونه عليا منزلتش)

عمر لمني:ايه اللي طلعك من المستشفي مش قلت لمنار متجوش 

مني :جيت علشان اشوف الاستاذه مش قلنا انك هتسيبها 

عمر :لسه مش عارف اجيبهالها ازاي البنت بتحبني 

مني :بتحبك ايه يابني دي بتحب الشهره بس ارحمني وسيبها

عمر:منار فين 

مني:مش عارفه سالتني مين دي وانا قلتله انها خطيبتك .

كنت قاعده ببكي سمعت صوت بيقول في 

ايه مالك في حد زعلك قوليلي 

رامي ﻻمفيش ولو سمحت امشي علشان عمر ميزعلش. 

رامي :هو عمر فاضلنا جات حبيبته من امريكا اصلهم كان بينهم قصة حب كبيره
 
قصة حب يعني اللي انا فيه دا وهم وﻻ حب من طرف واحد

 يارب ارحمني كنت بدأت افرح اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
..........

عيزه اشوف رايكم والانسه اللي بتقرأ وبتجري حطي رايك ياعسل 

دمتم في رعاية الله وامنه

قصتي-انا
بقلم هي جنتة.. 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-