Ads by Google X

رواية عشق وجنون الصياد الفصل الحادي عشر 11 بقلم اسيل بسام

 

رواية عشق وجنون الصياد الفصل الحادي عشر بقلم اسيل بسام

باااك 

عمرو وهو يخنق في رناا " اناا قولت ااي يرناا
رناا " عمرو سبني 
عمرو " قولتلك بلاش تتحديني بلاااش تلعبي بالنار 
ااي ال جابك القصر ي رنااا
رناا " عمرو سبني والا انت عاارف انااا هعمل ااي في نور 

ابتعد عنهااا وهو يلعنهااا بشدة 

عمرو " بلاش الكارت ده معاياا لاني هعرف اخذ منك
جهااز التحكم ده اجلا ااو اجلا 
رناا " ال بيطلع بايدك ااعمله ي عمرو بس برضوو مش 
هسيبك انتي ليااا وبس 

ثوااني و اقتحمت نور الغرفة 
نور بغضب " مبرووك ي عرسااان 
معلش جاات متااخرة على فكرة انتوااا فعلااا لايقين 
على بعض طنجرة ولقت غطااءهااا تتهنواا مع بعض ان شاء الله 
رناا " تسلمي ي نور 
افتكرتك هتضاايقي اننااا اتجوزنااا 
نور " و اضاايق ليه هو اصلا متجوزني غصب عني 
وبعدين هو مبقااش يلزمني ي مااما خذيه 

امسكهاا عمرو من يدهااا بقوة وهو يخرجهاا للخارج 
وصل بهااا لغرفتهااا 
عمرو بغصب " قصدك ااي بكلامك ده ي نور 
نور بغصب ممااثل " يعنى طلقني ي عمرو 
عمرو " ده على جثتك 









نور باالم " انت بتوجعني ي عمرو سيب اديااا ارجوك
عمرو زهو يخفف قبضة يده : اناا مش هطلقك ي نور 
نور " ابيه مش هيخليني على ذمتك ثانية واحدة بعدماا
يعرف انك اتجوزت رنا 

عمرو " فااكرني هااخف منه ي نور 
لو اهلك واهلي طلعواا من القبر وقالولي طلق نور مستحيل
اطلق بمووووت ولا ااعملها
غادر عمرو بغضب والشيااطين تتلبسه 
نور لنفسهاا " اكيد في حااجة واناا لازم اعرفها 
عن ااي جهاز تحكم كانوا بيتكلمواا 

دخل عمرو غرفته بغضب فوجدهااا تجلس بانتظاااره
بملابس تكااد تستر الجسد 
تقدمت لعنده بدلال وهي تتبختر في مشيتهاا حتى وقفت امامه 
رنااا " مضايقش نفسك ي حبيبي اناا بحبك وهنسيك 
نور و قرفهاا بس انت سبلي نفسك ووو

امسك ذرااعهاا التى تحوم حول صدره لحظة والثانية كان
قد كسرهااا لهااا سقطت هي بصرااخ واالم وتمسك 
ذراعهااا وتبكي نزل لمستوااهااا
عمرو " ال بتعمليه ده يمكن ياثر على ااي راجل بس انااا
لا لانه قلبي و روحي مع نور وبس 
فكري تعيدي ال حصل هقت** لك ي رناااا

تركهاااا و خرج من غرفته ذهب الى غرفة المكتب الموجود 
بنفس الطابق غرفة نور 

عند نور كاانت تبكي وهي تتخيله باحضااانهااا يقبلهاا
كماا فعل معهاااا يقضياان ليلة تمنت لو تقضيهااا معه وتغرق 
هي و ايااه في بحور من العشق الخاالص 
خرجت من غرفتهااا واتجهت نحو غرفة المكتب 
فتحته قليلا وجدته ناائمااا على احدى الكنب الموجودة 
بالداخل فابتسمت بالرااحة وتنهدت بارتيااح

.............

في اليوووم التااالي 

دخل ادهم المنزل بغضب شديد وهو ينااادي عمرو 
ادهم " انزل لعندي ي ******** 

حور بخووف " ادهم اهدا لوسمح
ادهم " ي حور لو سمحتي ااانتي اطلعي منها
نزل عمرو بهدوء و برود كالعااادة ماان راااه ادهم حتى
هجم عليه بالضرب رده له عمرو 

توقف كليهمااا على صوووت ارتطاام احدهم نظر عمرو 
خلفه بخووف وتردد ويتمنى ان لاتكووون هي 
ركض لهاا ادهم بقلق وهو يحملهااا بين يديه 
ادهم بقلق " نور حبيبتي نور 

حور ببكاء " ادهم روحهااا المستشفى بسرعة 
كاد عمرو ان ذهب ويخطفهاا منه الا ان حور امسكته من
يديه بقوة ركض بهااا ادهم نحو الخاارج 
حور " انت ااي هاا مش كفااية اناانية بقى لو مش قاادر
تخليهااا مبسوطة طلقهااا 
البنت هتموووت على ايدك ي عمرو فااهم هتمووووت

عمرو بجنون " لا هي مش هتسبني مش هتبعد عني 
لا انااا مش هسمحلهم يبعدوني عنهاااا 
اخرج مسدسه شهقت حور بخوووف وهي تراااه يصرخ
بااسم رنااا و يصعد الي الاعلى 
لحقته فهووو كانه قد جن تمااامااا ليس هذاا اخيهاا ابداا

فتح بااب غرفته بعنف وجدها تجلس بشرود ويدهاا
مجبسة خاافت عندماا رات مسدسه لكنهااا لم تبين ذالك

عمرو بغضب " انتي اليك ايد بالحصل تحت من شوية 
رنااا بشجااعة مزيف " ايوااا انااا الضغط على الجهااز

رفع مسدسه واطلق الناار عليها دون ان يهز له جفن....

Part 11

#_ عشق وجنون الصياد



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-