Ads by Google X

رواية حكايه قمر الفصل الثاني عشر 12 بقلم وردة في البستان

 


 رواية حكايه قمر الفصل الثاني عشر 



سيد بيعيط : اهدي يابنتي .. هتدخلي فين البيت كله مولع
قمر بتصرخ وتعيط : محدش ليه دعوة سبوووني انا هلحقهااا .. وبتحاول تبعد الناس عنها ...
عربي بيبص لبعيد : الحقي ياست قمر تونة راكبة العجلة ورا عم شكشك ...
الناس كلها بتبص : فينها .. فينها
عربي : اهي جاية ..
قمر قامت تجري عليها حضنتها وبتعيط : انتي كويسة .. انتي مكنتيش جوا ..الف حمد وشكر ليك يارب .. الف حمد وشكر ليك يارب
سيد : حمدالله ع سلامتك ياحبيبتي
تونة بتعيط : بيتنا بيولع ليه كدا .. مين ولعوا ياعم سيد ..
سيد : والله يابنتي مااعرف انا كنت بتغدي مشوفتش حاجة
" قمر حاضنة تونة ومش بتتكلم "
ليل جايه تجري عليهم : ايه اللي حصل يا قمر ... ازاي حصل كدا للبيت
قمر خدت تونة وليل ومشيت بيهم بعيد عن البيت وقعدوا ع رصيف ف الحارة .. والمطافي جت تطفي
__________________________
وليد : .. ماترد عليها يابني بدل ماهي عمالة تتصل كدا
آسر : مش رادد عليها








وليد : يمكن عاوزك ف حاجة مهمة
آسر : بزمتك صافي بتقول حاجة مهمة ف حياتها
وليد : بصراحة لا بس رد بردك
آسر: لا يعني لا .. اهي قفلت خلاص
وليد بيبص ف موبايله : قفلت عندك وبترن عليا .. انا هرد عليها
آسر: براحتك
وليد : ايه ياصافي في حاجة
صافي بعصبية : مبتردش ع مكالمتي ليه يازفت انت وفين آسر
وليد : انتي لسه متصلة دلوقتي
صافي : اااء متتوهش ع الموضوع فين آسر عاوزة اكلمه
وليد بص لآسر : عاوزة تكلمي آسر
آسر شاورله يقولها نايم
وليد: آسر نايم .. كان سهران انتي عارفة ..
صافي : صحيه يكلمني
وليد : اصحيه
آسر بصله بغضب
وليد : لا مش هينفع بصي انا لما يصحا هخليه يكلمك .. ماشي يلا سلام يا صافي
آسر : انسانة معندهاش دم









وليد : بتحبك يااسر وانت عارف كدا كويس
آسر : هي عارفة اننا صحاب وبس.. لو ف بالها حاجة تانية دي متخصنيش .. واقفل السيرة دي انا مش ناقصها كفاية ابويا .. ولا اروح اقعد ف اوتيل احسن
وليد : لا ياصاحبي خليك .. مش هتكلم عنها خلاص
آسر: احسن بردك
وليد : مقولتليش بقا عملت ايه مع ليل .. علشان تعتذرلها
آسر : موقف كدا هبقا احكيلك عنه بعدين.. بس انا هنام دلوقتي علشان زي ماقولتلها .. انا سهران ومنمتش .. يلا تصبح ع خير
وليد : وانت من اهله
________________________
ليل : هنعمل ايه دلوقتي ياقمر .. هنروح فين
قمر : مش اتبطرتي ع البيت الصبح اهو راح .. ارتاحي بقا
ليل : يووة ياقمر عليكي .. خلينا ف
المهم هنعمل ايه ..
قمر : العمل عمل ربنا بقا
ليل : طب عاوزة افهم دا حصل ازاي وانتي كنتي فين.. ولما انتي بتقولي للظابط انك كنتي قافلة الأنبوبة قبل ماتمشي والموضوع مجاش من عربية الكبدة .. اومال مين عمل كدا بس
جعفر : لا اله الا الله ايه اللي حصل دا مين عمل كدا بس .. قلبي عندك ياست قمر
قمر : ياريتك جبتي سيرة حاجة عدلة .. وقامت وقفت قصاد جعفر
قمر : عاوز ايه يامعلم .. مش عملت اللي ف دماغك .. ايه جابك
جعفر : جاي نوسيكي .. ونشوفك لو عاوزة حاجة كدا ولا كدا .. انا ف الخدمة
قمر : طيب اوووي انت يامعلم جعفر .. *وعليت صوتها اكتر* لا وابن اصوووول كمان ..
*الناس واقفة تتفرج *
وجاي تشوفني محتاجة حاجة .. طبعااا بعد ماولعتلي ف بيتي ... هحتاج بيت اقعد فيه انا واخواتي .. قووم ايه بقا .. اجيلك راكعة واترجاك .. واقولك يامعلم اتجوزني وانتشلني انا واخواتي من الشارع .. مش هوووو داا اللي كنت بتفكر فيه يامعلم ... *عليت صوتها اكتر* ماتررررردد
جعفر بارتبارك : ايه اللي بتقوليه دا ياقمر ... معقولة انا اجي ع بنت حتتي ... للدرجادي شايفني وحش
قمر : وحشش لا سمح الله دانت ساووو
شوقي : ماتحسبي ع كلامك ياست انتي .. فوقي وانتي بتكلمي المعلم جعفر









قمر : اخرس انت خالص .. بدل ماانزل الشبشب ع قفاك وأخلي اللي مايشتري يتفرج عليك
شوقي بعصبية : انتي اتجننتي يابت انتي
سيد : عيب ياشوقي اللي انت بتعملوا دا مع واحدة ست .. عيب اختشي
شوقي : اقعد ياراجل انت ع جنب احسنلك
جاي يزق سيد قمر وقفت قصاده زقت ايده : عاوز تمد ايدك ع راجل قد ابوك يانطع .. ياعديم الرجولة
شوقي : وامد ايدي عليكي انتي كمان
قمر بعصبية وداخلة تضربه وليل وسيد مسكوها : تمد ايدك ع مين يللا .. دانت ارخص من الشبشب اللي هديك بيه ع دماغك
عرف اني جبتلها مانجا كمان .. هتفرح مش بعيد من فرحتها 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-