Ads by Google X

رواية بيت العيلة الفصل الرابع عشر 14 بقلم هايدي البنا

 


 رواية بيت العيلة الفصل الرابع عشر 


سليم في اوضه بيجهز و بيفكر يعمل ايه 
سليم : ازاي هتجوز انا مستحيل اتجوز انا ههرب
و طلع من تفكيره على صوت ال باب ال بيخبط 
احمد : يلا يا عريس كله جهز مش ناقص غيرك
سليم : حاضر حاضر انا خلصت








خرج سليم و مقدرش يعمل حاجة ولا يعترض علشان خاطر باباه
وصلو عند صالون ال تجميل.....
ياسمين : مش ناوي تدخل علشان تعمل ال  فيرست لوك 
سليم : بلاش يا ياسمين خليها تخرج خلينا نخلص 
سلمي : ما تخلص يا سليم بطل هبل
حسين خرج من ال عربيه ال تانيه و قال : في ايه يا سليم مش هتدخل تجيب ال عروسة
سليم اول ما شاف حسين : لا داخل يا بابا داخل
دخل سليم و ياسمين و سلمي دخلو وراه
سليم دخل و كان في ناس بتزغرط و ميرنا كانت واقفة بضهرها
سليم :يلا لفي
ميرنا : لا مش هلف
سليم قرب منها وقال :لو ملفتيش انا هطلع بجد و انتي عارفه اني هعمل كدة فعلا
ميرنا خافت ل يحرجها قدام الناس و لفت و هو أداها البوكيه و خرجوا ياسمين و سلمي استغربوا من طريقتهم بس متكلموش
_________________________
وصلو القاعة....
ال كل كان بيرقص وفرحان و ميرنا و سليم قاعدين على الكوشة
صاحبةميرنا : قومي يا عروسة نرقص شوية قاعدة كده ليه
ميرنا : اه طبعا يلا
و قامت ورقصت مع صحابها
حسين : قوم يا سليم في عريس يفضل قاعد كدة بردو انت هتشلني ب عميلك ديه 
سليم : انا مش عايز ارقص انا هقوم ليه 
حسين : قوم نتصور 
سليم : حاضر يا بابا حاضر 
قام سليم و فضلو يتصورو 
جه واحد صاحب سليم و قال : مترقص كده يا عريس و فكها مالك في ايه
و زقه جمب ميرنا







سليم ب عصبية و صوت عالي : انت مجنون ما قولت مش هتنيل و ارقص هي عافية و راح قعد على ال كوشة
ميرنا احرجت جامد من طريقته لانه لما اتعصب ال ديجيه وقف و كل ال في القاعه شافوه
و قالت بصوت متقطع : انا عايزه اروح الحمام
سلمي : طب يلا يلا
ياسمين و سلمي خدوها لل حمام
ميرنا دخلت الحمام و عيطت
ياسمين: خلاص يا ميرنا محصلش حاجة
سلمي : معلش يا ميرنا خلاص بقا علشان ال ميكب ميبوظش
ميرنا : انا شكلي وحش اوي قدام صحابي انتو مش شايفين هو عامل ازاي ده واضح جدا انه مغصوب على الجوازة
سلمي : متزعليش.... طب تعرفي احنا لما نروح بابا هيهزقه على الحركة ديه
ياسمين :تعالي بقا نظبط ال حته ديه بسبب دموعك ال هتبوظ الميكب
ياسمين و سلمي ساعدوها و مسحولها دموعها و ظبطولها الميكب و خرجوا 
وكان احمد و عمر بيهدوا في سليم ال كان عينه كلها شرار و كره و حسين كان قاعد على ال كرسي مش عايز يقوم يتكلم مع سليم دلوقتي لأنهم لو اتكلموا هيتخانقوا و مش هينفع يتخانقوا قدام الناس
و يسرا كلنت قاعدة جمب حسين و متكلمتش 
وبعد شوية... ال فرح خلص و روحوا 
______________________
ياسمين واحمد في شقتهم ........... 
ياسمين: و الله ال اخوك عمله ده ما ينفع خالص ميرنا فضلت تعيط و مصدقت انا وسلمي سكتناها ده فضاحها قدام صحابها يا احمد 
احمد : انا مش عارف صراحة دماغه كانت فين و هو بيعمل كدة ده بابا تلاقيه مستحلفله اكيد هيعتبه بكره على ال موضوع ده 
ياسمين :بس انا بجد ميرنا صعبت عليا 










احمد : خلاص بقا مدايقيش نفسك انتي بقا علشان ال نونو انا عايز اعرف هو ولد ولا بنت 
ياسمين : خلينا نتفاجئ يا احمد ليه عاوز تعرف 
احمد : مش هينفع يا ياسمين و ال هدوم و الحجات ديه هنشتريها ازاي 
ياسمين : خلاص نعمل حفلة كشف المولود و نخلي سلمي تعرف و تحضرها 
احمد : ياريت والله علشان انا هموت واعرف 
___________________________
في اوضة حسين و يسرا..... 
حسين ب عصبية : يعني ينفع ال ابنك هببه ده 
يسرا : خلاص بقا يا حج مدايقيش نفسك 
حسين : ده فضحنا قدام الناس يا يسرا 
يسرا : خلاص مش ال فرح خلص........... ملاناش دعوه بقا ب كلام ال ناس
حسين : انا تعبت من كتر التفكير انا هنام و بكره هشوف حل معاه..... تصبحي على خير 
يسرا : وانت من اهله 
_________________________
في بيت ميرنا و سليم...... 
دخلو ال شقة... ميرنا قعدت على كرسي ال انتريه ب فستانها 
و سليم دخل غير و خرج قعد على ال كرسي ال تاني و بيقلب في ال شاشة 










ميرنا قامت غيرت و لبست بيجامة...... و خرجت 
كلن سليم نام و هو ماسك ال ريموت 
ميرنا لسه بتحط ايديها عليه و بتقوله قوم نام جوا 
سليم مسك ايديها وقال: ايدك ديه متلمسنيش مهما حصل انتي فاهمة 
ميرنا : انت اتجننت سيب ايدي انا كنت بصحيك علشان تنام جوا 
و شدت ايديها منه
سليم : ولا تلمسيني لأي شكل من الأشكال سامعة  
و سابها و دخل نام على ال سرير و  بعديها ب شوية هي دخلت الأوضة علشان تنام 
سليم:............
__________________________


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-