Ads by Google X

رواية مخادعتي الجميله الفصل الرابع عشر 14 بقلم نورا رمضان

 

رواية مخادعتي الجميله الفصل الرابع عشر بقلم نورا رمضان

مخادعتي الجميلة البارت الرابع عشر
اولا كده بعتذر عن التاخير وتاني حاجه شكرا لكلامكم الجميل وتشجيعكم شكرا 
صلوا على النبي 
في يوم جديد غزل صحيت لقت نفسها في حضن مراد غزل فضلت تبص عليه وعلي ملامح وشه الجميله 
غزل بحب :يخربيت جمال امك 
ليث فتح عيونه بسرعه :وامي يتخرب بيتها ليه ياغزلي 
غزل بخضه :يابني بقي انت كل شويه توقع قلبي كده 
ليث بغزل :طب م انا موقعتش 
غزل بصتله وفضلت تضحك :10 من 10ونجمه ياحبيبي 
ليث باس خدها :قومي يلا عشان نفطر ونروح نتفسح وعاملك مفاجأة حلوه اوي ياغزلي 
غزل بفضول :اي هي المفاجأة
ليث بضحك :م انا لو قولت اي هي مش هتبقي مفاجأة يلا هاخد شاور وهنزل وانتي البسي اشطاا 
غزل بضحك :اشطاا 




ودخل اخد شاور ولبس هدومه ودخل البلكونه عشان يعمل مكالمه وغزل قامت عشان تاخد شاور وتلبس 
بعد شويه غزل خرجت من الحمام وندهت علي ليث 
ليث خرج من البلكونه :يلا عشان ننزل نفطر 
ومسك أيدها ونزلو راحو مطعم وقعدو وطلبو الفطار 
غزل بحماس:هنروح فين
ليث بضحك :يبنتي اصبري هنخلص فطار ونروح يلا كملي فطارك 
غزل :ليث احكيلي شويه عنك 
ليث :عايزه تعرفي اي مثلا 
غزل :علاقتك مع أهلك طفولتك وكان ليك اخوات 
ليث :حاضر يغزلي بصي كنا أسرة مكونه من اربع أفراد انا وبابا وماما واخويا الصغير بابا وماما اتجوزو عن حب ماما كانت بتشتغل دكتوره في المستشفي وشافت بابا هناك كان متصاب وبعد م عالجته بابا اعجب بيها وهي برضو كان بابا يروح المستشفي كتير عشان يشوفها وفي مره قالها أنه بيحبها وعايز يرتبط بيها وهي مردتش عليه وقالتله أنه لو عايز يرتبط بيها يروح يتقدملها وادتله رقم جدي والعنوان وبابا تاني يوم كان عند جدي واتفقو علي كل حاجه وبعدها اتجوزو وبعدها بسنتين جابوني وبعدها ب حوالي خمس سنين جابو قصي اخويا الصغير كانت علاقتنا حلو كنت بحبهم اوي وفي مره بابا راح مهمه وجه متصاب منها وماما كانت هي اللي عالجته وكانت حالته صعبه ساعتها كنت بشوفها كل يوم وهي بتعيط بحرقه وهي بتصلي وبتدعي أن بابا يقوم بالسلامه كنت ساعتها بشوفها وهي بتعيط وكنت بتمني الاقي مراتي تحبني زي م ماما بتحب بابا كانو هما الاتنين بيعشقو بعض ومتفاهمين جدا وبعد م بابا فاق ماما جريت عليه وقالتله كنت عايز تسبني مش احنا اتفقنا أننا هنموت سوا بابا ساعتها حضنها وقالها أنه مش هيسيبها وهيفضل معاها لغايت اخر نفس ليث عيونه دمعت وامنيتهم اتحققت وفعلا ماتو مع بعض ساعتها انا اتكسرت وقوايا راحت كنت لسه مصدوم انهم سابونا وبقيت مسؤل عن قصي متخيله طفل عند 15سنه مسؤل عن طفل زيه عنده10 سنين حاولت أبين اني قوي عشان قصي كنت أنا أبوه وأمه في وقت واحد ليث مسح دموعه وقصي بقي ابني بعدها بقيت









 ظابط وفي مره روحت مهمه صعبه جدا وكنت خلاص هقبض علي المجرمين بس للاسف هربو مني بعد م أصابت الرئيس بتاعهم ورجعت البيت ملقتش قصي ولقيت قميصه علي الارض ومتغرق د.م ساعتها انا اتصدمت وفضلت ادور عليه بعدها جاتلي رساله أنهم قت.لو قصي عشان اللي عملته في الزعيم بتاعهم ساعتها انهارت وقوتي راحت قصي كان ابني وتخيلي ارجع الاقي ابني هدومه مليانه د م واتقت.ل 
دخلت في اكتئاب ومعتز كان معايا بيحاول يخرجني منه وقالي اني لازم ارجع للشغل وادور علي العصابه دي تاني واخد تار قصي كلامه قواني وكملت ولغايت دلوقتي بدور علي العصابه دي ومتأكد اني همسكهم مسح دموعه وبص لغزل بحزن :حابه تعرفي اي كمان 
غزل وهي عيونها مليانه دموع قامت اخدت في حضنها :انا بحبك وهفضل معاك ياحبيبي 
ليث حضنها جامد بضعف 
غزل وهي بتكلم نفسها :ازاي قدر يعدي كل ده لوحده حقيقي انت اقوي شخص شوفته يبان عليك من بره انك قاسي وقلبك حجر وزي الجبل بس في الحقيقه انك اطيب واحن شخص وقلبك طيب ياليث 
ليث بعد عنها ومسح دموعه:يلا عشان المفاجأة واخدها وركبو العربيه ووصلو القفز بالمظلات 
غزل بصدمه :احنا هنعمل زي الناس دي وشاورت علي الناس اللي نازله بالمظله من علي ارتفاع عالي جدا 
ليث بضحك علي شكلها :اه يلا ومسك أيدها وركبو الطياره 
وطلعو ارتفاع عالي 
غزل بشهقه وخوف :نزلني ياليث وحياتي عندك ياليث 
ليث بضحك :هنط يلا 
غزل بصوت عالي:لا ياليث وحياتي عندك ونبي لا انا عايزه انزل 
ليث بضحك:يلا ياغزل وهفتحلك المظله اول لما ننط متخافيش انا معاكي 
غزل عشان متزعلهوش :ماشي 
وقفو عند الباب والمدرب قالهم هيعملو اي وبدأ يعد 
المدرب :وان تو ثري وفي لحظه كان ليث شد غزل ونطو 
غزل بصريخ :الحقني ياليث منك لله هموت انا مش عايزه اموت دلوقتي انا لسه صغيره يلاهويي 
ليث فتحلها المظله بسرعه وهي فطسان ضحك على شكلها وبعدها فتحها لنفسه ومسك ايديها وكان معاه كاميرا وبيصور فيديو 
بعد دقايق كان نزلو علي الارض 
غزل بدهشه:انا ماموتش انا ماموتش هييي 
ليث بضحك :هبله والله تعالي اوريكي الفيديو 
واتفرجو عليه وهما ميت.ين من الضحك 
غزل بضحك :يلا نروح انا تعبت 
ليث :يلا ياعجوزة 
واخدها وركبو العربيه ورجعو الجناح 
ليث :أي رايك في المفاجأة 
غزل بفرحه :حلوه اوي ياحبيبي 
ليث بحب :لسه المفاجأة مخلصتش وقعد علي ركبته وطلع علبه فيها عقد باسم ليث وخاتم جواز 
غزل شهقت بفرحه :الله جميله اوي 
ليث بحب لبسهملها :انتي اللي محلياهم مش هما 
غزل حضنته بفرحه :انا بحبك اوي ربنا يخليك ليا وميحرمنيش منك ابدا ياحبيبي 
ليث باس أيدها وطلع علبه تانيه مكتوب علي غزلي وادهالها تلبسهاله 
غزل بدموع فرح :انا بعشقك 
ليث بحب :وانا كمان يحياتي يلا عشان نتعشي وقعدو اكلو بحب 
غزل بنوم :يلا ننام عشان انا تعبت 
ليث شالها وحطها علي السرير ونام جنبها واخدها في حضنه 
غزل بشرود :ليث اوعدني انك متزعلش مني ومتحرمنيش من حضنك مهمها عملت 
ليث باستغراب:ليه بتقولي كده 
غزل :خدني في حضنك انا تعبت وعايزه انام ممكن 
ليث اخدها في حضنه وهو مستغربها 
غزل قامت مسكت مسدس وحطته عند دماغ ليث وضربت طلقه دخلت دماغه راحت جريت عليه وحضنته :انا اسفه بس كان لازم اقت.لك !!!
#مخادعتي_الجميله 
#مخادعتي_الجميله_بقلمي_نورا_رمضان



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-