Ads by Google X

رواية حبيبي القريب الفصل الرابع عشر 14 بقلم شهد هاشم

 رواية حبيبي القريب الفصل السابع 7 بقلم شهد هاشم


رواية حبيبي القريب الفصل الرابع عشر 

 بقلم شهد هاشم 



بينام جمبها وبيهمس في ودنها وبيقولها 
زياد. بحبك 
امل بتحس بخجل فبتروح مغيره الموضوع 
امل.الا بقي انت إزاي عملت كده امبارح 
زياد .بتغيري الموضوع لي 








امل وهيا بتداري وشها الناحيه التانيه .يعني هو كان في موضوع اصلا علشان اغيره
زياد.بقولهالك تاني انا بحبك 










امل .وانا
زياد .وانتي اي ؛إدي لنفسك فرصه يا أمل وإنطقيها 
امل.بحبك 
زياد. بيحضنها جامد واخيرا بيرتاحوا مع بعض
علي الجانب الآخر عند محمود بيكون قاعد في اوضته حزين اوي علي أمل بس بيقرر ينساها ويتعامل معاهم عادي 
بتصحي من النوم هيا وبتقول ليه .صباح الخير 
زياد.صباح النور كان يوم حلو اوي امبارح 
امل.اه جدا 











زياد وهو بيقرب من امل وبيطبع بو*سه علي شفايفها وفي حد كان بينده عليهم مش بيهتم حتي وبيفضل مقرب منها 
امل وهيا بتبعده عنها .بيندهوا علينا علي فكره 
زياد .عرفتي بقي انا لي عاوز اخد شقه برا 
امل وهيا بتضحك .طب يلا يلا ننزل 
بينزلوا كلهم ومحمود بيقول ليهم انو هو مسافر برا 
بيقولوا كلهم تروح وترجع بالسلامه 
محمود . الله يسلمكم 
بيودعهم كلهم قبل ما يمشي وبييجي الدور علي أمل
امل.اشوف وشك بخير 
محمود.مكنتيش هتلاقي ولا حد يحبك زيي بس انتي اللي عملتي كده عموما انتي حاليا مجرد ورقه في كشكولي وإتق*طعت يا امل 
بيمشي ويسيبها وهيا بتروح لزياد 
زياد .محمود كان ماشي زعلان اوي 
امل.اه للاسف يلا يرجع بالسلامه 
زياد .بتحبيه يا امل 
امل .لو كنت بحبه مكنتش اتجوزتك انت ورضيت انو اتجوزك كمان 
بعدها بشهرين بتصحي من النوم تعبانه اوي 
زياد .مالك يا امل 
امل . مش عارفه بطني وجعاني اوي أوي يا زياد 
زياد .طيب خدي دوا او أي حاجه 
أمل .اخدت كتير ومش نافع بجد 
زياد.طب تعالي نروح للدكتور 
بيروحوا للدكتور وبيقولهم انو هيا حامل في الشهر التاني 
زياد بيروح هو وأمل بيقولوا للعيله كلها والعيله كلها بتفرح ليها وبعدها بسبع شهور امل بتولد وبتجيب ريناد بنتها وبتطلع شبه زياد اوي 
امل.قولي ماما 
ريناد.بابا










امل وهيا بتوجه كلامها لزياد . يعني أنا اتعب في الحمل واتعب اكتر في الولاده واقعد اربي سنه كامله وفي الاخر يوم ما تنطق تقول بابا مش ماما 
زياد وهو بيمد ايده لريناد  علشان تيجي عليه وتحضنه وفعلا بتعمل كده وبتقوله .بابا 
امل.ده انت وبنتك هتجوبولي ش*لل قريب 
زياد .طب اي 
امل.هو اي الإي 
زياد وهو بيغمز ليها .مش عاوزه كده تخاوي ريناد وتجيبي ليها عيل صغير 
امل . هو انا قادره اصلا ده كفايه ريناد عليا وكفايه انت 
زياد . ماله انا بقي ده انا حتي مريحك اوي 
امل.طبعا طبعا يلا علشان ننام 
زياد وهو بيحط أيده علي كتفها وبيكون شايل ريناد .يلا 
بعد مرور اربع سنين بيكون معاهم ريناد وتوام ولدين سليم وسليمان وبتكون حياتهم جميله اوي 
مهما واجهوا مشاكل في الحياه كملوا مع بعض للآخر وحبهم فضل معاهم طول السنين

تمت 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-