Ads by Google X

رواية بيت العيلة الفصل السابع عشر 17 بقلم هايدي البنا

 


 رواية بيت العيلة الفصل السابع عشر 


سليم :صباح الخير 
ميرنا :صباح النور 
سليم : عالفكرة انتي ممكن تنامي على السرير انا معنديش مشكلة 
ميرنا : يا ريت الله يسترك دنيا و آخرة ل حسن انا ضهري اتكسر من نوم ال كنب 
سليم ضحك و قال : طب يلا علشان انا طلبت الفطار و كمان عاوز انزل البحر انهاردة و عايزين نلعب رياضة 
ميرنا : طب خلاص خلاص قايمة اهو
________________
ميرنا قامت غيرت و  بعد كدة فطروا 
سليم : يلا ننزل 
ميرنا : يلا بس هنروح فين 
سليم : ننزل نروح الجيم 












ميرنا : طيب اذا كان كدة. اوكي 
نزلو راحو الجيم.... بعد تلت ساعات... 
ميرنا : انا تعبت و ربنا ما قادرة
سليم : يا بنتي بطلي كسل 
ميرنا : طيب انا عندي فكرة انا هاروح اكل و انت اضرب براحتك
و لفت ضهرها علشان تمشي سليم مسك ايديها و قال: تعالي هنا خلاص ماشي كفايا تدريب و بعدين تاكلي ايه ما احنا لسه واكلين
ميرنا: يا سليم كلنا من تلت ساعات و غير كدة عملنا تمارين كتير اويي ف اكيد الاكل اتهضم
سليم : خلاص خلاص هتكليني يلا نروح نتغدى
_________________
في المطعم....
سليم : هتاكلي ايه
ميرنا : ال منيو كله
سليم :نعم
ميرنا : احم احم...طيب خلاص هاتلى اي حاجة
سليم : لو سمحت
الجرسون: نعم يا فندم
سليم : عاوز فرخة ونص كفته و أرز اصفر
الجرسون : تمام يا فندم حاجة تاني
سليم : لا شكرا











الجرسون مشي
ميرنا : ده افتكرتك هتطلب لكل واحد فرخة ولا حاجة
سليم : يا نهار ابيض هتاكلي فرخة كاملة
ميرنا : بهزر بهزر
كلوا و قامو راحو الاوتيل
ميرنا : يا سليم انت نمت
سليم : اه انا تقلت في الأكل شكلي
ميرنا : لا يا سوسو متخافش انت كلت فرخة و نص كفتة بس متقلتش في الأكل خالص
سليم : و انتي كلتي ايه
ميرنا : انا كنت بتفرج بس
سليم : والله اومال مين ال نهت على الاكل كله
ميرنا : خلاص يا عم احنا هنفضل نعايير في بعض كده كتير
سليم : خلاص يلا نروح ننزل ال بحر
ميرنا : يلا
غيرو هدومهم و ميرنا لبست ال مايوه الشرعي و هو لبس المايوه و تيشيرت و نزلو
نزلو راحو البحر و فضلوا يلعبوا و راحو الاكوا بارك
ميرنا : يا سليم و حياة ابوك بلاش ننزل من الزحليقة ديه
سليم : زحليقة..
ميرنا : اومال اسمها ايه
سليم : مضيعيش في الموضوع يلا انزلي و انا هنزل بعديكي
ميرنا : غمضت عينيها ولسه هتنزل بس سليم كان زقها
ميرنا و هي بتنزل من على اللعبة و قبل ما توصل للماية: روح منك لله يا سليم الكلببيببييبببببب
سليم نزل بعديها و قال : ايه ما اللعبة سهلة ايه اومال في ايه 
ميرنا : منك لله 
سليم : هتسكتي ولا اقوم ارميكي في ال بوول 
ميرنا : لا وعلى ايه هو انا ناقصة خضة تاني 
_____________________
بعد اسبوعين تانيين و شهر العسل خلص و كان سليم و ميرنا قدروا يقضوا باقي الشهر في سعادة من غير مشاكل و قدروا انهم يتقبلوا بعض من غير اي مشاكل 
ياسمين : اخيرا هنعمل ال حفلة بكرة اخيرا هعرف جنس المولود 
سلمي : متتحمسيش اوي كدة 
ياسمين : ده لسه فاضل ال هدوم و ال سرير انا ما اشترتش اي حاجة لل بيبي
سلمي: معلش انا هساعدك انا و ميرنا و هنشتري كل حاجة متخافيش 
بعديها ب شوية ميرنا و سليم دخلوا 
و سلموا على كل ال موجودين 
حسين : يا رب يكون الاوتيل عجبكم 
ميرنا : ده تحفي يا عمو تسلم ايدك 
حسين : ربنا يخليكي يا بنتي... و انت يا سليم مش هتقولي رأيك في الاوتيل 










سليم : لا اكيد هقول.. هو جميل بس مش اوي 
حسين : يا ريتك ما قولت 
ال كل ضحك 
سلمي : طب ما تقوموا يا بنات نتكلم جوا 
ياسمين : يلا 
ميرنا : يلا 
و دخلو أوضة سلمي...... 
ياسمين : قوليلي شهر ال عسل كان عامل ازاي يا ميرنا 
ميرنا : كان لطيف بس مش اوي 
سلمي : سليم عمل معاكي ايه 
ميرنا : زي عدته كان قالب وشه ل حد ما وصلنا ل نص الشهر  بس عيب عليكي قدرت اخليه يرجع يضحك و يهزر 
ياسمين : ربنا يبارك فيكم يا قلبي 
سلمي : اه صح يا ميرنا... 
ميرنا : في ايه 
سلمي : بصي كان فيه بوكس ل نور 
ميرنا : انا ما صدقت انه بدأ ينساها متجيبيش سيرتها 
سلمي : سليم مستحيل ينسى نور يا ميرنا ده كان بيعشقها 
ميرنا : انا مقدرة انهم كانوا بيحبوا بعض بس انا مراتو يا سلمى مش كل شوية هتقوليلي انه كان بيحبها خلاص عرفت 
سلمي : مش قصدي و الله يا ميرنا انا أسفة 
ياسمين : مش وقته اعتذار.... خدي الصندوق يا ميرنا و وريه ل سليم يمكن يكون في حاجة هتفيده 
ميرنا: انا خايفة بعد ما اوريه الصندوق يرجع تاني من نقطة الصفر انا عافرت معاه علشان يكون بالشكل ده 
سلمي : لا متخافيش بس ابقى وريله الصندوق  و ال يحصل يحصل هتعملي ايه يعني 
ميرنا بتنهيدة : طيب.. حاضر.. هاتي الصندوق و خدت الصندوق و طلعت 
________________________
سليم و ميرنا في شقتهم.... 
سليم : مالك يا ميرنا 
ميرنا ب توتر: مافيش...هو انت مش عايز تحكيلي حاجة عن نور الله يرحمها 
سليم : لا... ليه 
ميرنا : افتكر كدة  ....... اديتك هدية مثلا... 
سليم قاطعها و قال: ياااااه.. مرة اديتني بوكس صغير هديه ب فتحه لقيت جواه مفتاح
ميرنا : و بعدين ايه الحصل 
سليم : محصلش حاجة سألتها قالتلي هتعرف في الوقت المناسب بس.... بس خلاص ربنا يرحمها 
ميرنا : و المفتاح ده فين 
سليم : بتسألي اسئلة غريبة اوي عايزه تعرفي ليه 
ميرنا : لا عاددي عايزه اعرف بس
سليم : هو المفتاح معايا بس ليه سئلتي يعني 
ميرنا بلعت ريقها و قالت : بص يا سليم في حاجة هوريهالك بس متدايقيش شوفها و بعد كدة كأنك مشوفتهاش
سليم : انتي بتقلقيني عالفكرة 
ميرنا دخلت جابت الصندوق و خرجت الصاله 
ميرنا : اتفضل 
سليم : ايه.... ده 










ميرنا : ده.......... صندوق مكتوب عليه اسمك كانت نور شيلهولك 
سليم الدموع اتجمعت في عينه و قال : ايي.. هه
ميرنا : بص انا مش هدخل في خصوصيتك انا هخرج و انت شوف الصندوق براحتك 
دخلت ميرنا الأوضة و قفلت الباب 
سليم طلع المفتاح ولسه بيفتح الصندوق لقى.......... 
___________________


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-