Ads by Google X

رواية اليتيمة الفصل الثامن عشر 18 بقلم وردة جميلة

 


 رواية اليتيمة الفصل الثامن عشر




فتحت دانة عينيها تظن كل ما حدث ليلة أمس مجرد حلم جميل شاركته مع سليم فكل ما يجمعهم زواج بطريقة غريبة وحادث أغرب لكنه اصطدمت بنفسها تنام بأحضانه وأن كل ما حلمت به أمس لم يكن سوى الواقع فقط

حاولت النهوض لكنه لم يسمح لها وتمسك بها أكثر بصوت متذمر ضعيف

- بدرى قوى يا دانو نصحه دلوقتى

عضت شفتيها بخجل من الإجابة عليه وأنفاسه الحارة تحرق رقبتها لتغمض عينيها











- أنا كلمت خالد يبقى بدالى النهاردة محدش هيخرج من الأوضة ا...

طرق على الباب يشبه قوات الأمن القومى لينتفض من مكانه ناظرا لباب كحال زوجته التى فعلت مثله فلم تتخيل قدوم أحد بتلك الطريقة

- سليم بتعمل ايه كل ده مع دانة بقالى ساعة من غير فطار عايز تموتنى يعنى

سبه نابية خرجت من شفتى سليم

- الله يخربيتك قطعت الخلف اجيب عيال ازاى أنا دلوقتى.... اتنيل اصبر على ما اصحى ولا دور أنت فى المطبخ

وضعت دانة يديها على ذراعه دون انتباه

- لا هو صغير ممكن يعور نفسه ولا يتحرق خلينا نخرج يا سليم

سليم لنفسه

- ياعنى لا عارف أعيش ولا اتجوز اقتله طيب ولا اعمل ايه فيه ؟؟!!!

بقى مراد جالسا على الأريكة يضع يده على خده بطريقة حزينة حتى قدوم دانة وزوجها

- أوووف هستنى لامتى عشان أكل أنا جعان هو أنتوا عايزانى اموت طب يارب أموت

رفع سليم يديه للسماء









- يارب خده وريحنى أنا تعبت ده أنا غير غلبان ويتيم مليش حد

جلس الكل على الافطار بينما مراد يراقب سليم بنظرات طفولية أدركها سليم على الفور

- هات اللى عندك يا مراد

مراد بإرتباك

- عايز اجيب هدية لتالا فى Valentine's Day ومحتاج فلوس

قلقت دانة من ملامح زوجها

- ت.... ايه يا عنيا معلش عيد تانى كده بتقول مين ؟؟!!!!! يا واد استرجل شوية بلاش تبقى طرى كده خليك ناشف مفيش حاجة اسمها الڨلمتايم يا روح أمك

ربع يديه برفض

- تالا كل سنة بتجيب هدية اشمعنا أنا المرة دى مجبش لها هدية حلوة وبعدين هى مش خطيبتى وهتبقي مراتى










قفز من الكرسى وركض وهو يرى سليم فقد صوابه ويلحق به دون تركه لحظة واحدة للتوقف أو التفكير فشقيقه لا يصبر

- ورحمة أبوك لموتك هدفنك بإيدى يالى عامل فيها بسكوتة كده

وقفت دانة أمامه لكنها لم تتمكن من منعه أو جعله يهدأ لتحتضنه وترفع جسدها لتقف فوق قدمه ليحيط خصرها على الفور ويضمها إليه بحب

- بلاش يا سليم عشانى سيبه المرة دى

سليم بهيام

- عشانك أنتى اتحدى أى مستحيل لو كان مثلث برمودا ذات نفسه


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-