Ads by Google X

رواية ندم العمر الفصل الواحد والعشرين 21 بقلم دنيا فادي

 

رواية ندم العمر الفصل الواحد و العشرون بقلم دنيا فادي 


زين بإستغراب : اي باصه كده لي !!
يارا بتحذير : اوعا تكون متجوز التان..
يارا بصدمه : اسيل








اسيل بتجري علي زين و تدخل في حضنو
اسيل بدموع : زين حبيبي وحشتني
زين بفرحه وعدم فهم : ايي الي حصلل بتعيطي لي !! انتي كنتي فين طول الوقت ده ،، انا دورت عليكي في كل الاماكن الي كنتي بتروحيها يا اسيل بس ملاقتكيشش 
يارا بغيظ : كانت عايشه مع هاجر بعد ما هربت لما شافت نتيجه التحاليل بتاعتك الي كانت بتقول ان عندك كانسر بس طلعت التحاليل متلغبطه وانت كويس
اسيل وتقف قصداها وتتكلم وباين عليها الخوف : انتي الي طلبتي مني اهرب وهددتيني
زين بصدمه : يارا ؟؟؟ انتي عملتي كدهه فعلاً
يارا بتوتر : اي الهبل الي بتقوليه ده
وتقرب ل زين
يارا : زين انا معملتش حاجه دي بتكدب هي هربت لما افتكرت ان عندك كانسر زي ما قولتلك
زين بتفكير : وانتي عرفتي موضوع التحاليل ده منين انا مجبتلكيش سيره 
يارا بتوتر : هاه !! لاا قولتلي انت مش فاكره بس
زين بغضب : اطلعي برا ومشوفكيش هنا تاني
يارا بغل : مش هطلع برا لو في حد هيطلع يبقا هي
وتشاور علي اسيل
اسيل بعصبيه وعياط : انا مش هسكتلك تاني كفايه الي عملتيه فيا خلتيني ابعد عن حبيبي غصب عني و..
وبيغميَ عليها
زين بصدمه : اسيلل ... اسيللل رديي عليا 
ويكمل بزعيق : يا اسيلللل
ويشيلها ويخرج من الشركه

_____________________________________

خلود بعياط وتكلم نفسها : لحد دلوقتي مش قادره اصدق الي حصل منك يا اسيل ،، للدرجه بتكرهيني عشان تقولي عني كده اي الي عملتهولك خلاكي تقولي عني كده ولي طلعتي كده انتي كنتي قدام عيني كويسه مبتعمليش حاجه غلط 

_:..

مريم : انهارده خطوبه هاجر هنروح كلنا مش كده 
هند : مش هنسيبها لوحدها في يوم زي ده يعيني البت امها قلبها قاسي اوي معقول مش عايزه تحضر لبنتها خطوبتها 
مريم : احنا اهلها برضو وهنقف معاها 
هند بإبتسامه : ان شاء الله يا حبيبتي
ويقاطعهم زين وهو ماسك ايد اسيل 
هند بزعيق : انتي جايهه لي تاني بعد الي عملتيه؟؟ 
اسيل بخوف وتستخبا ورا زين 









زين بثقه : اسيل هتعيش معانا لحد ما نتجوز من تاني 
مريم بصدمهه : اييي تتتجوزو ومرااتكك
زين : اسيل يا ماما مهربتش اسيل كانت مخطو'فه وانا عرفت مين الي عمل كده 
هند بدفاع : لا يا ابني هي مخط' فتهاش اسيل هي الي هربت واللهِ 
مريم : ايوا هي الي هربت
صابر بإستغراب : في اي واقفين كده لي
هند بإنفعال : شوف ابنك عايز يقعد واحده غريبه علينا في البيت 
زين بزعيق : غريبهه؟؟ ماما دي اسيل البنت الي حبيتها وكنت هتجوزها بس هي اتخ*طفت عشان كده مكنتش موجوده اتخط*فت من وسطنا واحنا مش واخدين بالنا منها 
زين و يوجه كلامو ل اسيل : انا اسف حقك عليا يا اسيل 
خلود بتنزل علي صوتها 
خلود بتفاجؤ : اسيل !! 
اسيل بتجري عليها وتحضنها 
اسيل : وحشتيني اوي يا خلود
خلود بإبتسامه واستغراب : وانتي كمان
صابر : انت اتجننت يا زين تقعد معانا بحجه ايي عيب يا ابني الي انت بتقولو ده وانتي يا بنتي روحي ل اهلك
زين بيمسك ايديها : اسيل مش هتتحرك خطوه برا البيت
صابر : هو عِند يا زين؟؟
زين : اه عِند
صابر : تمام البيت بيتي وانا الي اقول مين يقعد ومين يمشي
زين : تمام انا هخدها ونتجوز ونعيش في بيتي
هند بتسرُع : لااا خلاص يا ابني خليها
خلود بهدوء وتوجه كلامها ل صابر : ممكن اسيل تفضل معانا بعد اذنك يا عمي وانا هكلمهم في البيت و اقولهم

______________________________________

9:00PM مساءً ✨










مريم : يا بابا ياله هنتأخرر
صابر بعلو الصوت : حاضر يا بنتي
مريم : مش هتيجي يا خلود
خلود بإبتسامه : لا روحو انتو
مريم : طيب خلي بالك من نفسك وياريت تعملي الي اتفقنا عليه وتخلي زين يبعد عن اسيل حاولي علي قد ما تقدري 

_:..

خلود : ممكن ادخل
اسيل : اذخلي
خلود بفرحه : متتصوريش انا فرحانه برجوعك قد اي وانا متأكده انك مكنش قصدك تقولي ان انا خط*فتك ،، قوليلي ايا اسيل يا حبيبتي اي الي حصل معاكي يوم الفرح يا اسيل اي الي خلاكي تكدبي وتقولي ان انا خط*فتك 
اسيل بتساؤل : خلود هو انتي بتحبي زين
خلود مردتش
اسيل بغيظ وتمسك السكينه الي قدامها و..

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-