Ads by Google X

رواية ورد اليمن الفصل الثاني 2 بقلم لوجي احمد

 


 رواية ورد اليمن الفصل الثاني


بيحسس علي ج*سمها بحرف الخ*نجر لدرجه انها انجرحت في رقبتها ونقط دم نزلت علي الارض
ورد اليمن.بضحكه 
انت صحيت ياعريس طاب والله داخله اتسحب علشان مش اقلقك










 ولا انشغلت حتي بالجرح 
خليل وهو يلف يده علي وسطها بشده 
ايه الاجابك هنا ياورد مش انا قايل ممنوع تدخلي هنا 

ورد وهي تضغط على يده جيت اطمئن عليك عريس واتفرجي على الخلقات الجديده اللي انت شاريها للعروسه

واقول لك حاجه ولا لو اشتريت لها لبس معمول من  الدهب دي مقيحه وسوده وما يبانش عليها حاجه وسيب الجمال لناسه 
وهي تلتفت له

..بقت هي سانده ظهرها للدولاب وهو واقف قدامها حاطط يده على الدولاب والايد الثانيه لسه على وسطها

خليل وهو ينظر بابتسامه لورد ويقول قصدك من اصحاب الجمال دول يا ورد ها تقصدي مين 

ورد وهي تلعب في دقنه شكلك نسيت مين هي  ورد اليمن  ياخليل 

شايل أيده من علي الدولاب وكان ماسك الخ*نجر لسه ووضعه مكان الجرح الا في رقبتها وبدا يمشي الخ*نجر علي رقبتها من أعلي لاسفل 

ورد بدلع ..كلي ملك بس طوعني ياولد الناس واسمع كلامي هتكسب 

خليل اتعصب
وش*دها من شعرها جامد وهي بصرخه صدقني يا  خليل
هخليك سيد البلد بحالها كله يقول لك امرك وحاضر
 بس اسمع كلامي ومش هتخسر يا ولد العزايزي

خليل وهو يضحك وكله دا مقابل ايه 
ورد بكل رغبه وجراءه تشاور علي الس*رير وتقول دا 









خليل وهو يض*ربها كف علي وشها 
ويقولها فوقي انتي مرات اخويا يعني متحرمه عليا 

ويمين بالله لو الموضوع دا اتكرر تاني ولا رجلك خطت الاوضه هنا لاشارب من د*مك 

ورد وهي تضع يدها على الجرح اللي في رقبتها ويدها  هيبقى فيها دم وحطت يديها على حنك خليل 
وقالت له دوقك واعتبرني جيت تاني  واشرب من دم*ي

خليل ..انتي مرا فقرا ولو مش غورتي من قدامي انتي حره غوري اخرجي من الأوضه وحدفها عند الباب 

ورد بغل طاب وحيات دا وهي تمسك شعرها وتقول اقصه زي الرجاله أن ماجتني راكع وتطلب الرضا 
وتبوس الرجول قبل الأيدي مبقاش ورد اليمن 
ستك وست بلدك كلها 

حدفها بطفايه بس هي اتفادت الحدفه جات في الباب عملت صوت 
خليل قولتلك غوري من قدامي 
ورد شدت الخنجر من يده بشده وغل جرحته في كف يده 
ومسكتتش علي كدا 
شدت المنديل بتاعه الا كان علي السرير وحطيته  علي كف يده 
كتمت الد*م 









قالها غوري من قدامي وفتح الباب وطردها بره الاوضه 
بس خدت المنديل معاها 
وضحكت وقالت وهي تنظر للمنديل ادي الأطر وفيه د*مه كمان 

ولفت المنديل وشليته 
وقامت باصه حواليها  لو في حد جاي ولا حاجه 
وقامت خ*لعه طرحتها ونكشه شعرها 
وشقت جلابيتها بيدها وبوظت وشها 
وقامت صرخت باعلي صوتها 
يالهوي الحقوني  ياناس 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-