Ads by Google X

رواية حكايتي مع الملتصق الفصل الثاني 2


رواية حكايتي مع الملتصق الفصل الثاني 2



#إسكريبت_حكايتي_مع_الملتصق 2


حسيت اني متطمنه لما الدكتور قال ان هما توأم ملتصقين مش أخطبوط زي ما كان ظاهر في الشهور الأولي حسيت فعلا اني طايره من الفرحه ملتصقين ملتصقين بس اهم حاجه ان ربنا عوض صبري خير وأراد ان اكون ام بعد كل السنين دي 




لكن الدكتور فاجأنا بكلماته اللي نزلت علي رأسي زى الصا.عقه 

يامدام امل اتطمني الطفلين بخير بس للاسف هيتولدوا في الشهر دا مش هيستنوا للتاسع انتي في الشهر السابع دلوقتي وممكن في اي وقت يشرفوا




في اي وقت تحسي بتعب تكلميني فوراً 
ان شاء الله ومشيت من عنده وانا مر.عوبه وخا.يفه يحصل ليهم اي حاجه




رفعت عيوني للسماء ودموعي نازله
يارب يوم مااعرف ان هما اطفال عاديه يطلعوا ملتصقين وهيتولدوا ناقصين شهرين كمان
أسر: حبيبتي امل انتي
لو سمحت يا أسر انا مش قادره اتكلم انا هدخل ارتاح شويه 
انتي كويسه



مش عارفه يا أسر مش عارفه ومشيت من قدامه ودخلت اوضتي ومسحت دموعي وفردت سجادة الصلاه وقعدت عليها لان مش هينفع اسجد وجبت مخده وحطيتها علي رجلي وبدءت اصلي

 

كنت بحس براحه لما بصلي واطلع اللي جوايا في شكوتي لله

 

انا بحب أسر وبحبه بجن.ون اتزوجنا صالونات بس مع الوقت بقي كل حياتي لكن مش بحس بالراحه لما بكلمه زى ما بحس بيها وانا بشكي همي وحزني لله 



حبيبتي هديتي شويه
الحمد لله
تعبانه او اى حاجه
لا الحمد لله تفتكر هيكونوا بخير
وما افتكرش ليه بصي يااملي خلي عندك امل في ربنا احنا صبرنا كتير اوى واتحملنا كلام كتير من اهلنا واصحابنا والناس لكن مفيش حد قدر يخلينا نفقد الأمل وربك حليم ستار وعارف ان احنا صبرنا وهيعوضنا ومش هيعمل لينا غير الخير




كلامه قدر يخرجني من حز.ني شويه
تعالي يلا عشان تشربي اللبن قبل ما تنامي عايزهم اقوياء زي ابوهم وبيعمل الحركه دى💪 راحت ايديه وجعته فضحكت ودخلت المطبخ كان مجهز ساندويتشات ولبن وغص.ب خلاني اكلت وشربت اللبن




مر يومين وانا الامل بيكبر جوايا ان هما هيكونوا افضل
كان الساعه واحده ونص لما حسيت بتعب يمكن عمري ماحسيته قبل كدا بقيت صر.خاتي مليت البيت واسر كلم الدكتور وبعدها جيت الاسعا.ف واخدوني المستشفى


 
مش عارفه خدت وقت اد ايه بس حاسه ان غمضت في مكان وفتحت عيونى لقيتني في مكان تاني وجنبي الأطفال كانوا فعلا ملتصقين بس شكلهم حلو اوى اتفقنا هنسمي واحد ماجد والتاني مالك 



كبروا ماجد ومالك وبعدهم بسنتين شرفت ماليكا كانوا فعلا عوض ربنا لينا 



بس كان في حاجه غريبه جدا في ماجد ومالك معاملتهم لبعض عمري ما شوفتهم بيضحكوا مع بعض وطول الوقت خنا.ق لحد ما يوم كانوا عاملين مش.كله بسبب التصاقهم وان هما مش عايزين يكونوا كدا ومش هيروحوا المدرسه مالك عايز يروح المدرسه لكن ماجد لا لحد ما دخلوا ناموا ومالك استني لما ماجد نام وشال مخده. وحطها. علي رأسه وضغ.ط عليها أوى
كان ماجد بيتحرك بصعوبه لحد ما


بقلمي أيات الرحمن


الفصل الثالث من هنا 



 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-