Ads by Google X

رواية ريحانة الفصل الثالث3 بقلم احمد محمود

 


 رواية ريحانة الفصل الثالث




علي ما وصلوا كانت ريحانة فاقت والناس ودوها بيتها....
اول ما وصلت مامتها جريت عليها...
_ يا حبيبة امك يا بنتي ليه كدة بس يا ريحانة توجعي قلب أمك....
ردت حماتها...
_ قلة أدب وعدم تربية الي بنتك عملته دا الناس تقول علينا ايه...
_ اخرسي انتي يا وليه يا بومه بدل ماجي امسح بيكي الارض...
منك لله انتي السبب في كل دا انتي وابنك الي بيسمع كلامك في كل حاجه....
_ اخرسي يا وليه لولا انك في بيتي كنت عرفتك مقامك...
_ قومي يا ريحانة يا بنتي انتي ملكيش قعاد مع الناس دي
قومي لمي هدومك مش هتعدي هنا ثانية...
_ في ستين داهيه انتي وبنتك وابقي وريني هتجوزيها مين وهي معاها بنت وبقت خلاص خرج بيوت.....
_ قومي يا ريحانة يا بنتي منهم لله .....
طبعا ابو احمد واقف ساكت خالص هيتكلم يقول ايه بنته كانت خلاص هتروح منه....
قامت ريحانه وهي في غاية السعادة جهزت شنطتها....
قبل ما تمشي اسعد قالها...
_ لو مشيتي من البيت دا مش هتدخليه تاني....
_ وانا ما هصدق امشي منه عاوزني ادخل جهنم تاني بعد ما خرجت منها
_ انتي طالق يا ريحانة...
_ ياااه دا احلي خبر سمعته في حياتي....
يلا يامه من البيت النجس ده.....
رجعوا علي بيتهم فالصعيد قالوا هيقضوا الليلة دي بس وبكرة الصبح بدري هيسافروا عالقاهرة...
وهناك دار حديث بينهم....
_ مش قلتلك يابه مش عايزه اتجوز ....









زمبها ايه بنتي تعيش من غير أب....
_ يا بنتي وانا كنت اعرف منين انا كان كل همي استرك واجوزك....
_ رمتني يابه راميه سودة....
عارفه يامه مهما اوصفلك العذاب الي كنت فيه مش هتصدقي.....
بصي جسمي عامل ازاي من الضرب....
_ ياحبيبتي يا بنتي حقك علي راسي....
_ غير الهباب الي بيشربوا والستات الي كان بيعرفهم عليا وكل دا بعلم أمه منها لله....
_ معلش يا بنتي انسي وابدأي من جديد...
_ انا كل الي صعبان عليا بنتي....
_ بنتك هتتربي وسطينا ووسط اخواتك ...
جهزو نفسهم والفجر كانوا راكبين القطر عشان ميتأخروش...
اول ما وصلوا اخوات ريحانة فرحوا جدا انها رجعتلهم...
عجبها المكان جدا وكانت مبسوطة ....
اعدت ترتاح شوية ولقت مامتها طالعه شغل عند ناس...
_ رايحه فين يامه....
_ طالعه للناس الي فالخامس عاوزني في شغل...
_ خليكي يامه قاعدة بالبت واطلع انا....
_ لا يا بنتي انتي تعبانه....
_ لا والله يامه ما هتطلعي اعدي انتي بالبت وانا طالعه....
طلعت ريحانة فوق وفتحتلها مدام إلهام واستغربت جدا...
_ انتي مين...
_ انا ريحانة بنت ام احمد لسه جاية من الصعيد....
_ بجد انا مكنتش اعرف ان عندها بنات كبار....
انتي بقي كنتي بتعملي ايه فالصعيد...
_ كنت متجوزة...
_ متجوزة!!!!
ازاي الكلام دا انتي لسه صغيرة جدا عالجواز....
_ اعمل ايه بقي حكم القوي.....
_ طيب وفين جوزك....
_ منا اتطلقت خلاص...









_ وعندك كام سنه
_ ١٥ سنه....
_ متجوزة ومتطلقه وانتي ١٥ سنه والله حرام....
بس انتي حلوة خالص وتدخلي القلب...
_ ربنا يجبر بخاطرك يا ست إلهام....
خلصت ريحانة تنضيف البيت وهي بتفتح لقت ابن مدام إلهام في وشها....
شاب زي القمر.... اسمه خالد....
ارتبكت اول ما شافته ونزلت علي طول....
وبقي شاغل كل تفكيرها ....
هي برضوا لسه طفلة وفي سن مراهقة وعندها قلب والأذي النفسي الي سببهولها أسعد جرحها ....
عدت الايام وريحانة بقت تطلع الشغل بدل مامتها ...
وكانت عارفه مواعيد شغل خالد كانت بتطلع برة الاوضه بتاعتهم الي في مدخل العمارة عشان بس تبصله وهو ولا كان ملاحظ ولا مهتم. .....
وفيوم مدام إلهام طلبتها تيجي تنضفلها البيت طلعتلها وكان خالد ابنها فوق....
اعدت تنضف وتمسح الازاز وهي مش واخدة بالها وقعت اللاب بتاع خالد....
_ انتي غبية ولا عامية اللاب اتكسر انتي عارفه اللاب دا بكام....
_ انا اسفه والله مخدتش بالي منه....
_ اعمل ايه ب اسفه انا شغلي كله عليه هيلحق يتصلح امتي....
فجأه دموع ريحانة نزلت مش عارفه تتصرف ازاي ....
_ طيب والله خلي المدام تخصم تمن التصليح من فلوسي...
_ خلاص خلاص اطلعي برة دلوقتي...
طلعت ريحانة برة وهي مش عارفه تعمل ايه وشافتها مدام إلهام اعدة تعيط....
_ مالك يا ريحانة








_ والله يا مدام إلهام مكنش قصدي غصب عني اللاب بتاع استاذ خالد وقع مني
_ ولا يهمك يا حبيبتي فداكي
_ اصله مدايق اوي وزعقلي جامد
_ هتلاقيه بس مضغوط فالشغل او خطيبته منكده عليه....
_ هو خاطب...
_ ايوا خاطب واحدة مبقبلهاش هبقي احكيلك بعدين عشان هو هنا وانتي كملي شغل البيت....
كملت شغل البيت ونزلت وكان استاذ خالد نازل معايا في نفس الوقت ....
كنت نازلة عالسلم وهو طلب الاسانسير ولقيته بيقولي... 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-