Ads by Google X

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الثالث 3بقلم مروة موسي

 

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الثالث بقلم مروة موسي

البارت (3)
وحد اللي ما بيغفل ولا بينام 

ليان بخبث: يجوز ي شيخنا اتجوز واحد علي جوزي 
الكل: أي 
عبد العزيز: انتي بتقولي اي دي اكيد بتهزر
عثمان : أمال تقصد اي بالكلام بتاعها دا 
عاصم بصوت واطي: انت قاعد وكأنك فرحان انها باظت 
عيسي: انت اتصرف ولا كإني العريس وضحك 
اروي: انتي بتقولي اي ي ليان 
ليان: بقول للكا اني متجوزة علي سنة الله ورسوله 
ام ليان : ي فضحتني امتي وإزاي 
عبد العزيز؛ والله هقتلك واشرب من دمك ي وس*خ*ة
واتجه عليها يضربها لكن ايد سبقته وحاشته
زياد: ليها راجل تتصرف معاه 
عثمان: زياد 
عيسي بص ليهم: هو انت وهي اي 
زياد: مش وقت انك تنصدم حالا 






ثم كمل كلامه لخالها: قسما عظما لو ايدك اترفعت عليها تاني هتكون جثة وبنترحم عليك 
ام ليان: ي خسارة تربيتي فيكي 
عثمان: حصل دا إزاي ي زياد 
زياد بكذب: انا بحبها وعيسي عارف كدا ومستحيل اخويا ياخد حاجة قلبي متعلق بيها 
عيسي باستغراب واستغلال الموقف: عشان كدا قولتلك بلاش ي ابويا وأنت مسبتش ليا فرصة اتكلم 
عثمان بهدوء: ألف مليون مبروك ي زياد ويلا بينا نمشي 
عبد العزيز: استني انت هطلقها 
ورجلك فوق رقبتك 
زياد: انا حذرتك مرة ودي التانية متحاولش تقف في وشي ووش مراتي وخدها من وسط الكل ونزل 

عثمان: يلا ي جماعة فرصة سعيدة وعقبال التانية ان شاء الله تفرحوا بيها ونزلوا متجهين للبيت بتاعهم 

ليان: شكرا ليك بجد انت انقذتني 
زياد: انا انقذتك وادبست انا 
ليان: مهو انت متجوزتنيش مفيش تدبيس 
زياد: انتي غبية انتي مشوفتيش مين االي كان متقدم عيسي كان العريس 
ليان: ينهر ملوش ملامح كدا هيزعل منك 
زياد: انتي اخرسي وسبيني افكر هيزعل اي دا طاير من علي الارض بسبب انه طلع منها 
ليان: أمال في اي 
زياد: ابوه هيفكرها لعبة مننا وخصوصا ان انا مكنتش اعرف ان عيسي العريس كنا اتصرفنا بشكل كويس حتي 
ليان: وهو انا اول لما لفيت نفسي مغصوبة افتكر الكارت اللي فيه رقمك وقولت انك اكيد هتساعدني 
زياد: انا كدا وقت في مشاكل مع عيلة عيسي وعيلتك 
ليان: انا هرجع وهشوف عيلتي وأنت شوف عيسي 
زياد: والله علي اساس انك لو رجعتي خالك اللي حكيتي ليا عليه هيسييبك كدا مش بعيد يق*تلك
ليان: هعمل اي يعني كانت لعبة سودا وخلصت
زياد: تعالي معايا
ليان؛ علي فين 
زياد: علي بيتي
ليان: نعم يروح امك 
زياد: بقولك اي لسانك دا يتشل ومسمعش كلمة منه وشدها ومشي 

عبد العزيز: الرخيصة بنتك حطت راسي في الطين 
ام ليان: والنبي معرفش دا حصل ازاي وامتي كل حاجة بتبقي علي ايدك 
عبد العزيز: لازم أبلغ عنهم البوليس مش هسكت كدا
اروي: ي خالي اكيد في حاجة غلط 
عبد العزيز: هوباااا قلم نزل علي وشها 
ام ليان: ليه كدا 
عبد العزيز: دي آخرة اللي عاوزة تتعلم من صغري اقولك بلاش تعليم فيهم كبروا وشموا نفسهم علينا والتانية هتبقي العن من الاولي مشوفش وشها برا 
ام ليان بخوف: ح حاضر يخويا 

في بيت عثمان الأنصاري
عثمان: لما تعوز تلعب متلعبش علي كبيرك ي ابن الأنصاري 
عيسي: والله ي بويا انا معنديش علم بحاجة من اللي حصلت ومعرفش ان زياد هناك 
عثمان نزل بقلم علي وشه 
عيسي انصدم وأيده علي وشه لانه اول مرة يضربه 
عبير: وهو صاحب عمرك هيكون هناك كدا من غير ما تدبروها مع بعض 
عيسي بعيون كلها غل وحمرا: اخرسي 
وانا ي حج عثمان عمري ما اكدب عليك وانت واثق من كدا وانت كسرت الثقة دي ومشي من قدامه 
عثمان: عيسي عيسي 
عيسي خرج من البيت ومردش علي ابوه 
عبير: عقبال ما ترجع جثة 
عاصم : حسبي الله ونعم الوكيل فيكي ي شيخة أي الكره دا كله غوري امشي من قدامنا وحسابك معايا 
عزة: متكلمش اختك كدا انت فاهم 
عاصم: لما اكون بتكلم مسمعش صوت الحريم حتي لو كانت أمي وطلع فوق وكوثر طلعت وراه 

عيسي : افتح ي زياد بقولك افتح 
ام زياد: تعالي مالك عيونك مليانه غضب ليه 
عيسي وهو في وسط البيت: زيااااااااد 
زياد : نعم في اي 
عيسي: معرفتنيش ليه 
زياد : انا معرفش والله انها كانت لك وكمان انا اتفجأت لما لقيتك هناك 
ليان: انا اللي اتصل بيه عشان ينقذني ومكنش قدامي غيره وانا معرفش انك العريس والله كل حاجة دخلت في بعضها واتلخبطت 
ام زياد: مالكوا في اي كدا ي ولاد 
عيسي: تعرف انك بسبب غباء ابويا اتهمني اني كذاب وابويا اتهمني اني سبب دا كله واني علي علم بكدا 
زياد وهو بيخفض راسه: انا اسف ي صاحبي 
عيسي وهو بيرفع راسه: ولا يهمك بس كان لازم اعرف انت مكنش ليك الحق تخبي عليا زي ما انا مش بخبي حاجة عليك 
زياد: جت سريعه والله ي عيسي وكانت حدوته وخلصت 
عيسي: اسمع مني لان خالها مش هيسيبها 
ام زياد: دي اللي كنت بتقول عليها ي زياد البت حلوة ولا مش هي 
ليان: انا قالك كدا عليا احب اقولك إن ابنك عينه زايغة 
زياد: الله يكرمك ي حجة والله انتي دايما بتقومي بالواجب 
عيسي : اسمع مني انت تاخدها وتطلع علي ........

يتبع قسوة الحب الجاهل بقلم مروة موسي




تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-