Ads by Google X

رواية عشق من نوع اخر الفصل الرابع 4 بقلم مي عبدالله

 


 رواية عشق من نوع اخر الفصل الرابع


تيلا صحيت باليل لانها حست بالعطش لكن اتصدمت لما سمعت فريد بيتكلم في الفون وبيقول: 
_ مش هتعرف تعمل حاجه دي عاميه يابني دي اخرها يومين وتروح لحالها وي لكن مكملش كلامه لما سمع صوت حد بيقع علي الارض ولما بص كانت تيلا وهي واقعه علي الارض..! 

جرى عليها بسرعه وشالها وهو بيقول بتوتر دي شكلها سمعتني طيب اعمل اي نا مكنتش بتكلم عليها هي مستنتش تسمع كلامي فاق من شروده علي صوت هلوسه وهي بتتكلم كلام غير مفهوم وعماله تعرق جامد....! 

شالها بسرعه ودخلها الجناح بتاعه وهو بيجيب برفيوم وبيرشه عليها علشان تفوق وبعد فترة فاقت وكانت بتبص للفراغ وبس...! 

فريد بقلق: 
تيلا..! تيلا انتي كويسه..؟! 
تيلا:............ 










فريد بخوف واضح: 
تيلا ردي عليا متسكتيش..! 
برضو مفيش رد.. 

فريد اخد نفس عميق وقاال: 
انتي سمعتيني ونا بتكلم في الفون صح بس مستنتيش اكمل كلامي نا كنت بكلم صحبي ودي تبقا مراتو وكانو

بيحبو بعض اوي بس هي عميه وفي مره رجع الشقه بتاعته في معاد غير معاده وتصدم لما شاف صحبه

ومراتو في وضع مخ*ل ومش محتر**م وهو مقدرش يشوف المنظر وفي نفس الوقت كان مصدوم وم عارفه

يعمل اي قام ساب الشقه كلها وخرج ونا كنت بكلمه علشان اهديه فهمتي ياستي.....! .










تيلا وهي بتستمع باهتمام وفرحه داخليه: اه اه فهمت اكملت حديثه قائله بتوتر ف فريد نا عاوزه اعترف ليك بحاجه..! 

فريد باهتمام: اتفضلي 

تيلا بتوتر وهي بتفرك في ايدها قالت انا انا بشوف يافريد نا مش عميا.....! 
فريد بصدمه وغضب......... 

عند محمد رجع الفيلا كان طالع علي السلم وعدا من جنب جناح امه وسمعها وهي بتقول: 









متقلقش نا عامله حسابي كويسس أوي نا هاخد الفلوس وخليهم يخلصو علي بعض واجيلك ونسافر اي مكان

وبكده اكون ضربت عصفورين بحجر واكملت بخبث وكل حاجه هتبقي لينا وم هيبقي في حاجه اسمها محمد

وفريد ويروحو عند امهم الي خلصت عليها بايدي
وضحكت بشر ومكر....!!! 

فريد دخل علي الجناح بتاعه وقعد علي الكرسي بصدمه وهو بيقول يعندي كريمه مش امي وكل دي لعبه...!!! 


                الفصل الخامس من هنا
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-