Ads by Google X

رواية ضحية زواج الفصل الخامس 5بقلم اسراء

 

رواية ضحية زواج الفصل الخامس بقلم اسراء

البارت 5
مراتك معايا دلوقتي يا يونس.. قام يونس بغضب. م ع مكتبه وخرج راح القصر. 

يونس بصوت هز المكان كله.... رنااااا 

طلع دور ف الاوضه ملقهاش.. وكان عامل زي المجنون. وطلع ل الحراس. 

يونس بغضب: ف حد. خرج مع رنا ولا لاا

: يونس بيه والله هي اللي رفضت ده

يونس مسكه وكان هيضربه... هشوف شغلي معاكم وازاي كلامي ميتنفذش. 

عند رنا...ف شقه فخمه جدا. 

رنا.... حبيبي انا لازم امشي دلوقتي 

: لا يا روحي خليكي شويه انتي ملحقتيش تقعدي 

رنا وهي بتقوم م جنبه.. وبتلبس هدومها. 

رنا... معلش لازم امشي علشان محدش يشك فيا انا رفضت كمان اخد حراس معايا. 








: طيب جبتيلي اللي طلبته منك 

رنا طلعت فلوس م شنطتها... و ادتهاله. وجت تمشي شدها ليه. 

: هشوفك بكرا انتي فاهمه ولا لا اصلك بتوحشيني اوى 

رنا بخوف... مش هقدر انا حاسه ان يونس ابتدا يشك فيا. 

: بغضب.. لا هتيجي انتي فاهمه ولا لا

هزت راسها بخوف... بالموافقه.  

وبعد ما طلعت بصلها... بشرر وطلع الفون بتاعه. 

: ايوا يا بيه الفيديو اتسجل والصور كمان 

: جمعه مع بقا مع الباقي لحد ما تعملي البوم انا عايز اهد يونس 

اؤامرك يا... باشا م الناحية دي اطمن خالص. 

رنا وصلت القصر... وطلعت ع الاوضه لاقيت يونس مستنيها وعنيه حمرا وبصصلها بغضب. 

بلعت ريقها بصعوبه... يونس هو في اي انت مش المفروض ف الشركه دلوقتي 

يونس قرب.. وضربها بالقلم وجابها م شعرها. 

يونس بغضب جحيمي.... كنتي فين انطقي والله ل اقتلك يا رنااا

رنا ببكاء... يونس والله كنت ف النادي 

يونس بصوت رعبها... اخرررسي وبطلي كدب انا روحت النادي مكنتش هناك كنتي فين يا حقيره

رنا بخوف... ايوا انا طلعت بعدها مع صحبتي يا يونس تلاقيك جيت بعد ما خرجت

يونس زقها ع الارض... نزل ل مستواها ومسك وشها بقبضه ايديه. 

يونس بفحيح: انا لحد. دلوقتي ممسكتش عليكي حاجه بس ل وقتها يا رنا مش عايزك المحك قدامي تغوري تترمي ف اي اوضه انا وانتي انتهينا خلاص وهعرف انتي كنتي فين. 

هزت راسها... بخوف وهي بتترعش م كتر الرعب. ويونس خرج. 

وباليل... كان الكل ف بيت زينه ومعاهم الماذون. 

حسين: اومال فين العروسه يا عاصم

عاصم... زمانها نازله 

بعد شويه نزلت زينه... ومالك بص وفضل متنح م جمالها 

مالك ف نفسه: الله يخربيتك انتي احلويتي كدا ليه

زينه قعدت.. والماذون ابتدا ف كتب الكتاب. 
وبعد. ما خلصه مالك اخد زينه وخرجه. 

مالك: احم ازيك 

زينه م غير ما تبصله: تمام 

مالك: بصي انا عارف انك. مجبوره يعني وبصراحه جوازنا غريب اوى بس هو امر واقع دلوقتي 

زينه بصتله.... اي المطلوب يعني مش فاهمه 

مالك... هو انتي عماله تدي ف دبش كدا ليه

زينه بنفاذ صبر... اللهم طولك يا روح بقولك اي يا اخينا يلاا خلينا نروح

مالك بصدمه... انتي متاكده انك كنتي مسافره ايطاليا 

زينه بصتله بغضب... وخرجت م المكان وهو وراها. 

في القصر... كانت شهد ف اوضتها مخرجتش منها م ساعة اللي حصل الباب خبط اتنفضت وخافت يكون حمزه. 

شهد بصوت مرتعش: ايوا مييين

حمزه ... شهد افتحي لحظه و وعد مش هعملك حاجه 

شهد... حمزه امشي م هنا وإلا والله هروح ارمي نفسي م البلكونه و ارتاح م كل ده

حمزه...شهد متتجنيش افتحي الباب انا مش هاكلك 

شهد فتحت الباب... وهو بسرعه دخل وقفله. 

حمزه بغضب.. ساعه علشان تفتحيلي الباب احب افكرك انها اوضتي 

شهد... تمام وسع خليني اخرج م اوضتك 

حمزه قرب منها... وجذبها ل حضنه وشهد خافت. لانه كان باين عليه مش واعي. 

حمزه بسكر... عايزه تعرفي مين اللي اعتدي عليكي يا شهد 

شهد جسمها ابتدا يتنفض... وهي بتفتكر. بس ذاكرتها مش مجمعه. 

عند يونس... كان ف اوضته و دخلت رنا. 

يونس بغضب: انا مش قولت متدخليش هنا تاني اخررررجي بررا

رنا ببكاء... يونس اسمعني انا مش فاهمه انت عملت كدا ليه

يونس... مش فاهمه ولا بتستعبطي انا مش عايز علاقتنا دي تكمل 

رنا بخوف... يعني اي 

يونس: 

رنا بصدمه.... يتبع

#ضحية_زواج
#Esraa_Eletrby

الفصل السادس من هنا 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-